فوائد الزبادي لعلاج الإسهال

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠٣ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
فوائد الزبادي لعلاج الإسهال

الزبادي لعلاج الإسهال

تعد مشكلة الإسهال من المشاكل المنتشرة بين الناس سواء الرجال أم النساء كباراً أم أطفالاً، والذي يرافقه الشعور بألم ومغص شديد في البطن، بالإضافة إلى غثيان وارتفاع في درجة الحرارة، لذا يوجد للإسهال العديد من العقاقير والأدوية التي قد تحد منه، الا أنّ لبن الزبادي يعد من العلاجات الفعالة والتي يسهل إحضارها وبتكلفة قليلة أيضاً؛ وذلك لأنّه يتخلص من البكتيريا الضارة ويقتلها بفعل حمض اللاكتيك، لذا وفي مقالنا لهذا اليوم سنوضح فوائد لبن الزبادي للإسهال وطرق تناوله.


فوائد الزبادي لعلاج الإسهال

  • القضاء على الجراثيم التي تسبب حدوث مشكلة الإسهال؛ حيث إنّ الزبادي يحتوي على نسبة جيدة من البكتيريا المفيدة التي تساهم في ذلك.
  • تعديل نسبة البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي لوجود خصائص في الزبادي تساعد على ذلك.
  • تعويض خسارة الجسم من العناصر الغذائية أثناء الإسهال المستمر، حيث إنّ الزبادي يحتوي على نسبة عالية من البروتين.


طرق تناول الزبادي لعلاج الإسهال

  • تناول لبن الزبادي بعد كلّ وجبة طعام على مرتين في اليوم.
  • تناول لبن الزبادي بعد إضافة بذور الحلبة إليه للحد من مشكلة سوء الهضم والإسهال المستمر.
  • تناول لبن الزبادي المضاف إليه الموز وخلط المكوّنات جيداً لعلاج الإسهال.


وصفات طبيعية لعلاج الإسهال

الزبادي وبذور الحلبة والكمون

عمل مزيج مكون من ملعقة كبيرة من بذور الحلبة، وملعقة كبيرة من بذور الكمون المحمص، وملعقتين كبيرتين من لبن الزبادي، وتناول هذا المزيج مرتين أو ثلاث خلال اليوم حتى الحصول على النتيجة المرغوبة.


الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل ذا أهمية كبيرة لصحة الجهاز الهضمي ولعلاج الإسهال وذلك عن طريق اتباع هذه الخطوات:

  • نحضر ملعقة كبيرة من كلّ من: الزنجبيل المطحون، والكمون المطحون، والقرفة الناعمة، والعسل الطبيعي.
  • نمزج المكوّنات السابقة جيداً، ونتناول هذا المزيج ثلاث مرات في اليوم للتخلص من الإسهال.


خل التفاح

يتميز الخل بخصائص مضادة للجراثيم، وبذلك فهو يقضي على مشكلة الإسهال المتسببة بفعل البكتيريا، عدا عن توفر البكتين فيه والذي يخفف التشنجات المعوية، حيث يتم مزج ملعقة أو ملعقتين كبيرتين من خل التفاح مع كوب من الماء العادي، ويتم تناوله مرتين في اليوم حتى الحصول على العلاج المطلوب.


الموز والتمر الهندي

يقلل الموز الإسهال المتكرر بفعالية عالية، حيث إنّه يحتوي على البكتين وبعض الألياف سهلة الذوبان التي تحفز عملية امتصاص السوائل في الأمعاء والحد من الإسهال عن طريق عمل خليط مكون من موزة مهروسة، وملعقة كبيرة من لب التمر الهندي، ورشة ملح، ويتم تناول هذا الخليط مرتين في اليوم للقضاء على الإسهال تماماً.