ما هي فوائد الزبادي لعلاج الإسهال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
ما هي فوائد الزبادي لعلاج الإسهال

فوائد الزبادي لعلاج الإسهال

يحتوي الزبادي على البروبيوتيك وهو عبارة عن بكتيريا نافعة تعمل على تثبيط نموّ البكتيريا الضارة في الأمعاء، ودعم الجهاز المناعي، والمساعدة على الهضم، حيث أظهرت الأبحاث أنّ البروبيوتيك يساعد على منع وتقليل مدّة الإسهال، وقد أشارت دراسة إلى أنّ البروبيوتيك يمنع بشكل فعّال الإسهال الناجم عن البكتيريا الضارة.[١]


الفوائد العامة للزبادي

توجد العديد من الفوائد الصحّية للزبادي، ونذكر منها ما يلي:[٢]

  • الوقاية من هشاشة العظام: يحتوي الزبادي على بعض العناصر الغذائية التي تحافظ على صحّة العظام بما في ذلك الكالسيوم، والبروتين، والبوتاسيوم، والفسفور، وفيتامين د، حيث تساعد هذه الفيتامينات والمعادن على الوقاية من هشاشة العظام، وقد أظهرت الأبحاث أنّ تناول ما لا يقل عن ثلاث حصص من الزبادي يومياً يساعد على الحفاظ على كتلة العظام وقوّتها.
  • دعم صحّة القلب: كان يُعتقد سابقاً أنّ الدهون المشبعة تُسبب أمراض القلب؛ إلّا أنّه لا يوجد دليلاً واضحاً على أنّ الدهون الموجودة في الزبادي ضارّة بالصحّة، ولا تزال أنواع الزبادي خالية من الدهون وقليلة الدسم شائعة الاستخدام في الولايات المتحدة، وتشير بعض الأبحاث إلى أنّ تناول الدهون المشبعة من منتجات الحليب كامل الدسم يزيد من نسبة الكولسترول الجيّد والتي قد تحمي صحّة القلب، كما وجدت دراسات أخرى أنّ تناول الزبادي يُقلل من معدّل الإصابة بأمراض القلب بشكل عام، بالإضافة إلى أنّه قد تبيّن أنّ منتجات الألبان مثل الزبادي تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع وهو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب.
  • تقوية جهاز المناعة: قد يساهم تناول الزبادي بشكل منتظم خاصةً إذا كان يحتوي على البروبيوتيك في تقوية جهاز المناعة وتقليل احتمالية الإصابة بالأمراض، حيثُ ثبت أنّ البروبيوتيك يُقلل من الالتهاب المرتبط بعدّة حالات صحّية تتراوح من الالتهابات الفيروسية إلى اضطرابات الأمعاء، كما أظهرت الأبحاث أنّه في بعض الحالات قد يساعد البروبيوتيك على الحدّ من حدوث الزكام، كما يُعزز الزبادي المدعّم بفيتامين د صحّة الجهاز المناعي.


القيمة الغذائية للزبادي

يوضّح الجدول التالي أهمّ العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من لبن الزبادي كامل الدسم:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 97 سعرة حرارية
الماء 81.30 غراماً
البروتين 9 غرامات
الدهون 5 غرامات
الأحماض الدهنية المشبعة 2.395 غرام
الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 2.136 غرام
الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة 0.469 غرام
الكوليسترول 13 ملليغراماً
الكربوهيدرات 3.98 غرامات
السكريات 4 غرامات
الكالسيوم 100 ملليغرام
الفسفور 135 ملليغراماً
البوتاسيوم 141 ملليغراماً
المغنيسيوم 11 ملليغراماً
الصوديوم 35 ملليغراماً
الزنك 0.52 ملليغراماً
فيتامين ب12 0.75 ميكروغراماً
فيتامين ب1 0.023 ملليغراماً
فيتامين ب2 0.278 ملليغراماً
فيتامين ب3 0.208 ملليغراماً
فيتامين ب6 0.063 ملليغراماً
الفولات 5 ميكروغرامات


المراجع

  1. SANDI BUSCH, "The Best Types of Yogurt to Prevent Diarrhea"، www.livestrong.com, Retrieved 30-5-2019.
  2. Brianna Elliott, RD (20-1-2017), "7 Impressive Health Benefits of Yogurt"، www.healthline.com, Retrieved 1-6-2019.
  3. "Basic Report: 01293, Yogurt, Greek, plain, whole milk ", ndb.nal.usda.gov, Retrieved 1-6-2019.