فوائد الزعتر لتخفيف الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ١٣ يونيو ٢٠١٧
فوائد الزعتر لتخفيف الوزن

الزعتر

يُعتبَر الزعتر أو كما يطلق عليه علمياً (بالإنجليزية: Thymus vulgaris) أحد أهم أنواع الأعشاب الطبية التي تتبع لجنس الزعتر، وتنتشر زراعته في العديد من المناطق التي تمتاز بالطبيعة الجبلية، وخاصة تلك المناطق الواقعة ضمن حدود حوض البحر الأبيض المتوسط، وكذلك في المناطق الحارة ذات التربة الخصبة، حيث يمتاز بقيمته الغذائية العالية؛ كونه غنيّاً بالعديد من العناصر الأساسية لكل من الصّحة النفسية، والبدنية، وكذلك الجمالية؛ مما يجعل منه أساساً لعلاج المشكلات الصّحية على رأسها مشكلة السمنة التي يعاني منها العديد من الأشخاص نتيجة لعدّة عوامل، منها: تناول الأطعمة الدهنية الغنية بالسُّعرات الحرارية، والكسل والخمول، والعوامل الوراثية، وغيرها.


فوائد الزعتر لتخفيف الوزن

  • يُساهم في التخلّص من الوزن الزائد خلال وقت قياسي.
  • يطرد الغازات من الجسم، ويخفّف بالتالي من حدّة الانتفاخات والشعور المرافق لها.
  • يضبط مستوى السكر في الدم ويقي من ارتفاعه؛ ممّا يجعله مثاليّاً للتخفيف من حدّة الأعراض المرافقة لمرض السكري بأنواعه المختلفة.
  • يُنشّط الدورة الدموية في الجسم، ويقلّل من مشاعر الخمول والكسل، ويعزّز من طاقة الجسم على أداء الأنشطة والمهام الحياتية اليومية.
  • يُعتبَر من أهمّ المدرّات الطبيعيّة للبول.
  • يحرق الدهون في الجسم بسرعة كبيرة، ويخفّف من عدد السعرات الحرارية المتواجدة في الأطعمة المختلفة.


وصفات الزعتر لتخفيف الوزن

الزعتر والبرتقال وحليب جوز الهند

وذلك بمزج كوب واحد من الزعتر المغلي، مع نصف كوب من عصير البرتقال، وكمية مناسبة من حليب جوز الهند؛ بحيث يتمّ مزج هذه المركبات مع بعضها البعض، وتناول المزيج بمعدّل مرتين يومياً على الأقل في الصباح والمساء؛ للحصول على أفضل نتائج ممكنة في هذا الجانب.


مسحوق الزعتر المجفف مع البصل

وذلك عن طريق مزح ملعقتين من مسحوق الزعتر المجفف مع كمية مناسبة من البصل؛ بحيث يتمّ مزج المركبات مع بعضها البعض، ويُنقع لمدّة لا تقلّ عن ستين دقيقة على الأقل، ثم يُغلى جيداً على الماء، ويتمّ تناول كوب صغير الحجم منه يومياً قبل كل وجبة، مع الحرص على الالتزام بهذه الوصفة لمدة لا تقلّ أبداً عن عشرين يوماً، وبمعدّل مرتين يومياً في الصباح والمساء على الأقل.


مزيج الزعتر مع الميرامية

وذلك بخلط الزعتر مع كمية مناسبة من الشاي الأخضر، ومسحوق الكمون، وبذور الكتان، ومسحوق القرفة، والزنجبيل، وقشور الرمان الجافة، مع فنجان صغير الحجم من عصير الليمون الطازج؛ بحيث يتمّ مزج هذه المكونات مع بعضها البعض، على أنّ يتم تناول المزيج مرتين قبل وجبتي الغداء والعشاء بشكل يومي.