فوائد العسل للرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٢ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد العسل للرضع

العسل

العسل هو غذاء متكامل فله قيمة غذائية عالية، ويُؤخذ العسل من النحل ويكون مُخزّناً في خلايا سداسيّة رائعة الشكل، والعسل يحتوي على فيتامينات ومعادن ذات أهمّيّة كبيرة للصغار والكبار، وبسبب الفوائد الكبيرة التي يقدّمها العسل أصبح العسل مصدراً لتغذية الرضّع وكما أنّ بعض شركات التغذية الخاصّة بالأطفال استخدمت العسل في إنتاج الكثير من منتجاتها كالحليب، وطعام الطفل الذي يبدأ بعد الستّة شهور.[١]


فوائد العسل للرضع

هناك العديد من الفوائد للعسل للرضع:[٢]

  • بناء جسم الرضيع وإعطاء الرضيع الطاقة وذلك لاحتواء العسل على الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والنحاس، والزنك، واليود وهي جميعها عناصر مهمّة لتقوية جسم الرضيع.
  • تنشيط وتقوية معدة الرضيع، والسبب في ذلك أنّ العسل يحتوي على خميرة الشعير.
  • حماية الجهاز الهضميّ من الأمراض التي قد تصيبه فهو دواء مفيد للرضع للتخلص من فضلات الجهاز الهضميّ، والتخلّص من الإمساك وأيضاً تخليص الرضيع من الغازات.
  • مضادّ حيويّ قويّ، فهو مضادّ للبكتريا و الجراثيم.
  • تحسين نوم الرضيع، وذلك لأنّ العسل يساعد على استرخاء الطفل، ويجعله في حالة نفسيّة سعيدة.
  • علاج نزلات البرد، وعلاج مشاكل الجهاز التنفسيّ، فهو يعالج السعال، الزكام، والرشح، ويتمّ ذلك بتناول ملعقة عسل كبيرة مخلوطة بكوب حليب دافئ.
  • المساعدة في نموّ العظام ونموّ الأسنان، فللعسل فوائد كبيرة في بناء العظم وذلك لاحتوائه على الكالسيوم، والفسفور، والفلور، وأيضاً على فيتامين د، ولذلك يقي الأطفال من الكساح ويحميهم من التهاب المفاصل.
  • يعالج أمراض فقر الدم، والأنيميا وذلك لأنّ العسل يعمل على زيادة نسبة الهيموغلوبين في الدم، وأيضاً لاحتوائه على فيتامين سي.
  • يقوّي مناعة الرضع، ويتمّ ذلك بتناول ملعقة صغيرة من العسل يوميّاً ويمكن خلطها بكوب عصير برتقال طازج.
  • يستخدم لعلاج الحروق والجروح المختلفة.


محاذير تناول العسل

وتناول العسل في شكله الكامل غير المخلوط يقتصر على الرضع الذين تزيد أعمارهم عن سنة، وذلك لأنّ الأطباء حذّروا من تناول الطفل الرضيع الذي يقلّ عمره عن سنة تناول العسل وذلك لما له من مخاطر عليه ومن هذه المخاطر:[٣]

  • قد يؤدّي إلى تسمّم غذائيّ للطفل والذي ينتج منه الكثير من أعراض كتأثّر عمليّة التنفس عند الطفل وأحياناً يؤدّي إلى الموت المفاجئ.
  • قد يؤدّي إلى مرض يسمّى التسمّم الوشيقيّ، وهذا المرض يسبّب ضعف في عظام الرقبة والقدمين والأيدي، فيصبح الطفل غير قادر على التعبير عن مطالبه فقد يصل حدّ هذا المرض إلى عدم قدرة الطفل على البكاء ولا على الرضاعة.


المراجع

  1. "HONEY", webmd.com, Retrieved 2018-10-24. Edited.
  2. Ashley Marcin, "When Is It Safe for Babies to Eat Honey?"، healthline, Retrieved 2018-10-24. Edited.
  3. "10 Surprising Health Benefits of Honey", healthline, Retrieved 2018-10-24. Edited.