فوائد عسل حبة البركة للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ١٧ ديسمبر ٢٠٢٠
فوائد عسل حبة البركة للأطفال

ما هي فوائد عسل حبة البركة للأطفال

إجابةً على هذا السؤال، فلا تتوفر دراسات علمية عن فوائد عسل حبة البركة للأطفال تحديداً، وعلى الرغم من أنَّهُ قد يُعتَبَرُ إضافةً جيدةً للنظام الغذائي المُخَصَّص للأطفال، إلَّا أنَّه لا بدَّ من التحذيرِ من إعطائهِ للأطفال والرُضَّع قبل بلوغهم عمرَ السَّنة; وذلك لاحتماليَّة إحتواء العسل على أبواغِ البكتيريا التي تُسمّى كلوستريديوم بوتولينيوم (بالإنجليزيّة: Clostridium botulinum) والتي قد تُسَبّب إصابَتَهُم بنوعٍ من التسمم الغذائي المسمَّى بالتسمم السُّجقي (بالإنجليزية: Infant botulism) الذي يمكن تجنب حدوثه بعدم إعطاء الطفل أيَّ منتجاتٍ قد تحتوي على العسل في عمرٍ مُبكِّر. أمَّا بعدَ بلوغِ الأطفال عُمرِ السنة، وبسبب تَطَوُّرِ الجهاز الهضميّ لديهم؛ فَيُمكِنُهُم التخلُّصُ من الأبواغ البكتيريَّة عن طريقِ الإخراج قبل أنْ تَتَسبب بضَررٍ لهم.[١][٢]


فوائد العسل للأطفال بشكلٍ عام

نذكر فيما يأتي بعض الفوائد الصحيّة التي يوفرها العسل للأطفال:

  • احتواؤه على العديد من العناصر الغذائية: يحتوي العسل باختلاف أنواعه -والتي قد تصل إلى أكثر من 320 نوعاً- على نسبٍ متفاوتة ولكن ضئيلة من الإنزيمات، والأحماض الأمينيّة، والمعادن، ومضادّات الأكسدة، ويحتوي أيضاً على كميات بسيطة من بعض الفيتامينات، بما فيها فيتامينات ب، وفيتامين ج ويَجِبُ التنبيه مُجدداً إلى عدم إعطائِهِ للأطفالِ ما دون عمرِ السَّنة.[١]
  • التخفيف من السعال: فحسب دراسةٍ نُشرت في مجلة Canadian Family Physician عام 2014، والتي أجريت بناءً على تقارير ثمانية أطباء لمراجعيهم من الأطفال ما دون ال 12 عاماً; وُجِدَ أنَّ العسل ساهم في التخفيف من السعال، والتقليل من إفراز البلغم في حالات السعال ذات الأصل الفيروسي، وذلك عند إعطاء هؤلاء الأطفال جرعةً واحدةً بمقدار 2.5 مليليتر من العسل قبل النوم.[٣]
  • التحسين من صحة الاطفال الذين يعانون من سوء التغذية: إذ يُقتَرح استخدام العسل كمدعِّمٍ للنظام الغذائي للأطفال الذين يعانون من سوءٍ في التغذية، وذلك لزيادة شهيَّتهم، وتحسين حالتهم التغذوية بشكلٍ عام؛ فحسب دراسةٍ نُشرت في مجلة Belitung Nursing Journal عام 2017، والتي أجريت على أطفال تتراوح أعمارهم بين سنتين إلى خمس سنوات؛ لوحظ من خلالها تغيير في الحالة التغذوية لمن استهلك العسل من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية.[٤]


وللاطلاع على مزيدٍ من المعلومات حول فوائد وأضرار العسل للأطفال يمكنك قراءة مقال أضرار العسل على الرضع.


أضرار العسل للأطفال

درجة أمان استهلاك العسل للأطفال

يعتبر تناول العسل للأطفال الأكبر من 12 شهراً آمناً في الغالب، ويُمنع إعطاؤه لمن هم تحت عمر ال12 شهراً، وذلك لاحتماليةِ إصابتهم بالتسمم الغذائيّ نتيجة استهلاكه.[٥]


محاذير استخدام العسل للأطفال

نذكر فيما يأتي بعض المحاذير المتعلقة باستهلاك العسل للاطفال:

  • كما ذُكِرَ سابقاً لا يُنصح بتناول الأطفال للعسل قبل إتمامهم عامهم الأول، وذلك لتجنب أعراض التسمم السجقيّ (بالإنجليزيّة: Botulism)، ونذكر من هذه الأعراض ما يأتي:[١]
    • أعراض التسمم السجقي شائعة الحدوث: الشعور بالتعب والوهن العام، وضعف التغذية، وفقدان الشهية، والإمساك، والكسل وفقدان الطاقة.
    • أعراض التسمم السجقي الأقل شيوعاً: ردّات الطفل العصبية، والصعوبة في التنفُّس، والشعور بالتعب حتى أثناء البكاء، وقد تظهر أيضاً أعراضٌ كالتشنُّجات أو نَوباتِ الصرع على عددٍ قليل من الأطفال.
  • ينبغي عدم إعطاء العسل للأطفال الذين يعانون من حساسية لحبوب اللقاح؛ حيث إنَّ العسل قد يحتوي على حبوب اللقاح، والتي قد تسبب الحساسية،[٦] وقد ينتج عن هذه الحساسية ظهور بعض ردود الفعل التحسسيّة، ومن أعراضها:[٧]
    • الصفير وأعراض الربو الأخرى.
    • الشعور بالدوار.
    • الغثيان أو التقيؤ.
    • الشعور بالضعف أو بالتعب.
    • التعرق المفرط.
    • الإغماء.
    • عدم انتظام ضربات القلب.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ashley Marcin (4-4-2018), "When Is It Safe for Babies to Eat Honey?"، www.healthline.com, Retrieved 14-12-2020. Edited.
  2. Madhu Desiraju (10-2018), "Can I Feed My Baby Honey?"، www.kidshealth.org, Retrieved 14-12-2020. Edited.
  3. Ran D. Goldman (12-2014), "Honey for treatment of cough in children", The official journal of The College of Family Physicians of Canada, Issue 12, Folder 60, Page 1107-1110. Edited.
  4. Harmiyati Harmiyati, Ariawan Soejoenoes، Sri Wahyuni and others (28-4-2017)، "THE IMPACT OF HONEY ON CHANGE IN NUTRITIONAL STATUS IN CHILDREN WITH POOR NUTRITION", Belitung Nursing Journal, Issue 2, Folder 3, Page 110-119. Edited.
  5. "HONEY", www.webmd.com, Retrieved 1-12-2020. Edited.
  6. "Honey", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 16-12-2020. Edited.
  7. "Honey", www.mayoclinic.org,14-11-2020، Retrieved 16-12-2020. Edited.