فوائد الفريز

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٥ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد الفريز

الفريز

الفريز أو الفرولة هي فاكهة حمراء زاهية اللون يعود موطنها الأصلي إلى منطقة أوروبا، وتتميز هذه الفاكهة بنكهتها الحلوة، وقوامها كثير العصارة، ورائحتها المميزة، ويمكن استهلاك الفريز بشكله الطازج، والمجمد، والمجفف، كما يتوفّر على شكل هلام، وشراب، ومربى، وفي حال شراء الفريز المجمّد أو المجفّف فإنه يجب التأكد من خلوّه من السكريات المضافة للحصول على أقصى فائدة ممكنة، ويمكن استخدام الفريز في تحضير الكوكتيلات، والعصائر، والحلويات، والسلطات، كما يمكن تناوله مع اللبن، ووجبة الإفطار، والشوفان.[١][٢]


فوائد الفريز

يحتوي الفريز على مجموعة من المركبات والعناصر الغذائية المهمّة التي تُكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحيّة، ومن فوائد الفريز نذكر ما يأتي:[١]

  • يمكن أن يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة؛ وذلك عن طريق تحسين مستويات الكوليسترول والدهون في الدم، وتحسين عمل الصفائح الدموية، بالإضافة إلى الوقاية من حدوث الالتهابات والإجهاد التأكسدي (بالإنجليزية: Oxidative stress) داخل الجسم.
  • يمكن أن يساعد على الوقاية من الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي (بالإنجليزية: Metabolic syndrome) والسكري من النوع الثاني؛ حيث إنّه يساعد على إبطاء عملية هضم الغلوكوز والتقليل من ارتفاع مستويات السكر والإنسولين بعد تناول الوجبات الغنية بالكربوهيدرات، ومن الجدير بالذكر أنّ الفراولة تمتلك مؤشراً جلايسيمياً منخفضاً ولا تسبب ارتفاعاً سريعاً في مستويات السكر.
  • يمكن أن يساعد على الوقاية من بعض أنواع السرطان؛ حيث إنَّه يمتلك مجموعة من الخصائص التي تقلل الإجهاد التأكسدي، والالتهابات، ونمو الأورام السرطانية، وذلك بحسب الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات، وما تزال هذه الفائدة بحاجة إلى المزيد من الدراسات لإثبات فعاليتها.
  • تغذّي الألياف الغذائية الموجودة في الفواكه كالفريز البكتيريا الجيّدة في الأمعاء وتحسن صحة الجهاز الهضمي، كما أنَّها تساعد على خسارة الوزن، ويمكن أن تساهم في الوقاية من العديد من الأمراض.
  • يعتبر مصدراً غنياً بفيتامين ج، وهو أحد مضادات الأكسدة الضرورية للمحافظة على صحة الجهاز المناعي، والجلد.
  • يحتوي على كميات جيّدة من المنغنيز، والنحاس، والمغنيسيوم، والفسفور، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، وهي عناصر أساسية يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه بالشكل السليم.
  • يعتبر مصدراً جيّداً لحمض الفوليك، وهو أحد فيتامينات ب الضرورية لقيام الخلايا بوظائفها، ونمو الأنسجة بالشكل الطبيعي، ويعتبر هذا الحمض مهماً بشكل خاص للمرأة الحامل وكبار السن.
  • يعتبر مصدراً جيّداً للبوتاسيوم الذي يساهم في تقليل تأثير الصوديوم على الجسم، كما تجدر الإشارة إلى أنّ قلة المتناول من البوتاسيوم يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.[٢]
  • يساهم تناول الأطعمة الغنية بالمحتوى المائي والألياف كالفريز في المحافظة على رطوبة الجسم، وانتظام حركة الأمعاء، وزيادة حجم البراز، مما يساعد على الوقاية من الإصابة بالإمساك.[٢]
  • يساعد محتواه العالي من مضادات الأكسدة على الوقاية من تشكّل جلطات الدم الضارة التي تؤدي إلى السكتة الدماغية، كما يساهم احتواؤه على البوتاسيوم على تقليل خطر الإصابة بهذه السكتات.[٢]


القيمة الغذائية للفريز

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في عشر حبات متوسطة الحجم، أو ما يساوي 120 غراماً من الفريز الطازج تقريباً:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 38 سعرة حرارية
الماء 109.14 غرامات
البروتين 0.80 غرام
الدهون 0.36 غرام
الكربوهيدرات 9.22 غرامات
الألياف 2.4 غرام
السكريات 5.87 غرامات
البوتاسيوم 184 ملغراماً
الفسفور 29 ملغراماً
المغنيسيوم 16 ملغراماً
الصوديوم 1 ملغرام
الحديد 0.49 ملغرام
حمض الفوليك 29 ميكروغراماً
فيتامين ج 70.6 ملغراماً


الأضرار الجانبية للفريز

يعتبر تناول الفريز آمناً بشكل عام، ولكنَّه كجميع الأطعمة الأخرى يمكن أن يسبب مجموعة من المشاكل عند فئات معينة من الأشخاص،[٤] والنقاط الآتية تبيّن بعض المشاكل التي يمكن أن يسببها استهلاك الفريز:

  • يمكن أن يسبب مجموعة من الاضطرابات في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإسهال، وآلام البطن، والتشنجات، ويمكن تجنب حدوث هذه الأعراض عن طريق تناول ما لا يزيد عن كوب واحد في اليوم.
  • يمكن أن يسبب رد فعل تحسسي، وتعتبر حساسية الفريز غير شائعة، وغالباً ما تظهر أيضاً لدى الذين يعانون من حساسية تجاه العنب والكرز، وعادة ما تظهر الأعراض بعد 10-15 دقيقة بعد تناوله، ويُوصى تجنّبه بشكل كامل عند ظهور أية أعراض، بالإضافة إلى التحدث مع الطبيب لإجراء التحاليل اللازمة؛ حيث إنَّ الحساسية تجاه الطعام يمكن أن يتطور إلى الإصابة بصدمة الحساسية (بالإنجليزية: Anaphylaxis)، وهو رد فعل خطير يمكن أن يؤدي إلى الصدمة (بالإنجليزية: Shock) أو حتى الوفاة، ومن الأعراض التي يمكن أن يسببها تحسس الفريز:[٤]
    • الشرى.
    • الطفح الجلدي.
    • الحكة في الجلد.
    • احمرار أو ازرقاق أو شحوب في الجلد.
    • التورم خاصة حول الفم واللسان.
    • صعوبة في التكلم والبلع.
    • السعال.
    • الصفير.
  • يعتبر الفريز من أكثر الفواكه المحتوية على بقايا المبيدات الحشرية، ولذا يُنصح بشراء الفريز العضوي لضمان تقليل خطر التعرض للمبيدات، وفي حال كانت المنتجات العضوية تزيد عن ميزانية الشخص فيمكن تناول الفريز بكميات معتدلة دون الشعور بالقلق؛ حيث إنَّ الفائدة الغذائية من تناول الفريز المزروع بشكل تقليدي يفوق بكثير مخاطر عدم تناوله على الإطلاق.[٢]
  • يمكن أن يؤدي تناول أدوية حاصرات بيتا (بالإنجليزية: Beta-blockers)، وهي أحد أكثر الأدوية المستخدمة لأمراض القلب التي تؤدي إلى زيادة مستويات البوتاسيوم في الدم، ولذا يُوصى باستهلاك الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم باعتدال عند استخدام هذه الأدوية.[٢]
  • يمكن أن يؤدي استهلاك مصادر البوتاسيوم بكميات عالية إلى حدوث مشاكل عند الأشخاص الذين لا تعمل كليتهم بشكل كامل، كما أنّها قد تسبب الوفاة في حال كانت الكلى غير قادرة على إزالة البوتاسيوم الزائد من الدم.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (2015-3-6), "Strawberries 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 2018-9-12. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Megan Ware (2017-12-19), "Everything you need to know about strawberries"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-9-12. Edited.
  3. "Basic Report: 09316, Strawberries, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2018-9-12.
  4. ^ أ ب Kristeen Cherney, "The Ultimate Guide to Strawberries: Why They’re Good for You and How to Eat Them"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2018-9-12. Edited.