فوائد الكركديه للرجيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد الكركديه للرجيم

الكركديه

يعود أصل نبات الكركديه (بالإنجليزيّة: Hibiscus) إلى المناطق الاستوائيّة وشبه الاستوائيّة، وهو نبات مُزهِر يتميّز ببتلاته الخمس الكبيرة والملوّنة، ويُستخدَم كنبات زينة، أو لتحضير الطعام، والشاي، كما أنّ أزهار نوعٍ من الكركديه تُدعى بالاسم العلمي Hibiscus Sabdarriffa تُعدّ غنيّة بالمركّبات النباتيّة، ومُضادّات الأكسدة؛ كفيتامين ج، وقد تُستخدم بعض أجزاء الزهرة لتحضير شراب الكركديه المشهور، كما تُستخدم بعض أجزاء نبات الكركديه الاُخرى لتحضير المربيّات، والبهارات، والحساء، والصلصات.[١][٢]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول الكركديه يمكنك قراءة مقال ما هو الكركديه.


هل الكركديه مفيد للرجيم

في الحقيقة ليس هناك نوعٌ واحد من الأطعمة أو المشروبات يساعد وحده على خسارة الوزن، ولخسارة الوزن بشكلٍ صحيّ يجب اتباع نظامٍ غذائيٍّ صحي، مع زيادة النشاط البدني، ولكن قد تساعد بعض الأطعمة أو المشروبات المفيدة على خسارة الون في حال استهلاكها ضمن حميةٍ غذائيّة صحية ومناسبة،[٣] ومنها الكركديه؛ فقد أشارت نتائج بعض الدراسات إلى أنّ استهلاك الكركديه المُرَكَّز قد يُساهم في التحكُّم الوزن، كالدراسة التي نشرتها مجلّة Food & Function عام 2014 والتي ضمّت أشخاصاً مصابين بالسمنة تتراوح أعمارهم بين 18-65 عاماً، ووُجد أنّ أولئك الذين استهلكوا مستخلص الكركديه انخفض وزنهم، ومؤشر كتلة الجسم، ونسبة الخصر إلى الورك، ودهون الجسم والبطن والدم لديهم.[٤][٥]


وقد أشارت مراجعةٌ نشرتها مجلّة Molecules عام 2019 إلى أنّ هذا تأثير الكركديه المخفف للوزن قد يعود إلى احتوائه على مركباتٍ مفيدةٍ قد تساهم في التخفيف من السمنة، وتخفف تراكم الدهون في الجسم، وتُثبّط عملية تكوين الشحوم فيه (بالإنجليزيّة: Adipogenesis)، ومن هذه المركبات: الفينولات، ومركبات الفلافونويد؛ مثل الكيرسيتين (بالإنجليزية: Quercetin)، واللوتيولين (بالإنجليزية: Luteolin)، وغيرها.[٦]


ونؤكد مرةً أخرى هنا على أنّ أفضل الوسائل المُتَّبعة لفقدان الوزن والمحافظة عليه هي فقدانه تدريجيّاً من خلال اتّباع حمية مُنظَّمة، والبدء بتغييرات جذريّة في النظام الغذائيّ، ومُعدّل النشاط البدني يُمكن اتّباعها مدى الحياة، ونُشير إلى أنّ عمليّة نزول الوزن قد تُصبح بطيئة بعد مُدّة ممّا قد يتطلّب تغييرات أُخرى.[٣]


الفوائد العامة للكركديه

لنبات الكركديه عدّة فوائد نذكر منها ما يأتي:

  • يُعدّ غنيّاً بمضادات الأكسدة: تُعدّ زهرة الكركديه غنيّةً بمُضادّات الأكسدة، لذلك فإنّ تناوُل شاي الكركديه قد يزيد من نسبة مُضادّات الأكسدة المُستهلكة التي تُساهم في تقليل خطر تلف خلايا الجسم الذي تُسبّبه الجذور الحرّة، ومن أهمّ مضادّات الأكسدة المتوفرة في الكركديه مركباتٌ تُسمّى الأنثوسيانين (بالإنجليزيّة: Anthocyanins)، والتي تتبع مجموعة الفلافونولات، وتُعدّ هذه المركبات مسؤولة عن لون الكركديه الأحمر أو الأرجوانيّ.[٧]
  • يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا: إذ أشارت بعض الدراسات المخبريّة إلى أنّ الكركديه قد يُساهم في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع العدوى البكتيريّة،[٨] ومنها دراسةٌ نُشرت في مجلّة Journal of Intercultural Ethnopharmacology عام 2016، وقد أشارت إلى أنّ المُستخلص الميثانولي للكركديه يمتلك خصائص مُضادّة للبكتيريا.[٩]


أضرار الكركديه

درجة أمان الكركديه

يُعدّ استهلاك الكركديه غالباً آمناً لمُعظم من يستهلكونه بكميّاته الطبيعيّة الموجودة في الطعام، ومن المُحتمل أمان استهلاكه بكميّاتٍ كبيرة كالموجودة في مستخلصاته، ونُشير إلى أنّ أعراضه الجانبيّة المُحتملة ما تزال غير معروفة، أمّا بالنسبة للحامل فمن المحتمل عدم أمانه، إذ تُشير بعض الدراسات إلى أنّه قد يُسبب نزول الحيض، وبالتالي إجهاض الجنين، وفي الحقيقة لا توجد معلومات موثوقة حتّى الآن تُشير إلى مدى أمانه للمُرضع لذلك يُفضّل أن تتجنّبه.[١٠]


محاذير استخدام الكركديه

توجد بعض الحالات الصحيّة التي يُفضّل فيها تناوُل الكركديه بحذر وبكميّات معقولة، إذ إنّه قد يُسبّب بعض المشاكل، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:[٢]

  • مرضى السكري: قد يُقلّل الكركديه مُعدّل سُكّر الدم، مما يتطلّب تعديل جُرعة الدواء التي يتناولها المريض، لذلك يُفضّل استشارة الطبيب المُختص قبل استهلاكه، كما يمكن أن تحتوي بعض أنواع عصير الكركديه على السكر المضاف، ويجب على مرضى السكر الحذر عند استخدامه أيضاً.
  • مرضى انخفاض ضغط الدم: قد يُقلّل الكركديه ضغط الدم بشكلٍ كبير لدى من يُعانون من انخفاض ضغط الدم.
  • الذين سيخضعون للعمليّات الجراحيّة: قد يؤثّر الكركديه في مُعدّل سكر الدم، ممّا يجعل التحكُّم به صعباً خلال العمليّة الجراحيّة وبعدها، لذلك يُفضّل التوقُّف عن تناوُله قبل أسبوعين على الأقل من موعد العمليّة المُقرّر.


كيفية استخدام الكركديه

يحمل الكركديه نكهة مميزة ولذيذة، ويُعدّ من المشروبات سهلة التحضير منزليّاً، ويُمكن تحضيره عن طريق نقع ملعقة صغيرة ونصف من الكركديه المُجفّف في ¾ كوب من الماء المغلي مُدّة 5- 10 دقائق، ثًمّ يُحرَّك ويُحَلّى حسب الرغبة، ويُشرَب بارداً أو ساخناً، ومن المعروف أنّه ذو ضعم لاذع، لذلك غالباً ما يُحلّى بالعسل أو يضاف إليه القليل من الليمون الأخضر لتخفيف نكهته القويّة، ويُمكن الحصول على الكركديه المُجفّف من المتاجر أو عبر الإنترنت، كما يوجد على شكل أكياس شاي جاهزة للشرب.[٨][١]


وتجدر الإشارة إلى أنّ الكركديه قد يُضاف كمُنكِّه للطعام والشراب، وتحسين رائحة ولون بعض أنواع الشاي،[٢] ويُسمّى الجزء الذي يحمي ويدعم زهرة الكركديه الكأس (بالإنجليزيّة: Calyx) وهو الجزء الذي يُجفّف ويُستخدَم في تحضير شاي الكركديه،[٤] كما نُشير إلى أنّ شاي الكركديه ومُستخلصه مُتوفّران في المتاجر على شكل مكملات غذائيّة.[١١]


المراجع

  1. ^ أ ب Cathy Wong (5-8-2019), "Health Benefits of Hibiscus"، www.verywellhealth.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Hibiscus", www.emedicinehealth.com,17-9-2019، Retrieved 11-8-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Should you lose weight fast?", www.nhs.uk,23-9-2019، Retrieved 11-8-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Megan Ware (19-3-2018), "What's to know about hibiscus tea"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  5. Hong Chang, Chiung Peng, Da Yeh, and others (4-2014), "Hibiscus sabdariffa extract inhibits obesity and fat accumulation, and improves liver steatosis in humans", Food & Function, Issue 4, Folder 5, Page 734-739. Edited.
  6. Oyindamola Ojulari, Seul Lee, Ju Nam (8-1-2019), "Beneficial Effects of Natural Bioactive Compounds from Hibiscus sabdariffa L. on Obesity", Molecules., Issue 1, Folder 24. Edited.
  7. Holly Klamer, "5 Amazing Health Benefits (and Side Effects) of Hibiscus Tea"، www.caloriesecrets.net, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  8. ^ أ ب Rachael Link (25-11-2017), "8 Benefits of Hibiscus Tea"، www.healthline.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  9. Emad Abdallah (24-3-2016), "Antibacterial effi ciency of the Sudanese Roselle (Hibiscus sabdariff a L.), a famous beverage from Sudanese folk medicine", Journal of Intercultural Ethnopharmacology, Issue 2, Folder 5, Page 186–190. Edited.
  10. "HIBISCUS", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 11-8-2020. Edited.
  11. Rena Goldman (3-12-2014), "All You Need to Know About Hibiscus"، www.healthline.com, Retrieved 11-8-2020. Edited.