فوائد الليمون مع الشاي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد الليمون مع الشاي

مشروب الليمون بالشاي

يعتبر مشروب الليمون بالشاي من المشروبات التي يكثر تناولها في فصل الشتاء؛ والسبب في ذلك يعود إلى اعتقاد الكثير من الناس أنّ باستطاعة هذا المشروب حماية الإنسان من أمراض الإنفلونزا ونزلات البرد، وبالفعل فقد أثبتت الدراسات الحديثة قدرة هذا المشروب الفعّالة على تقوية جهاز المناعة وزيادة مقاومته ضد الأمراض، في هذا المقال سنتحدث عن فوائد مشروب الليمون مع الشاي.


فوائد الليمون مع الشاي

  • حرق المواد الدهنيّة الموجودة في الأكل وامتصاصها، وبالتالي المساهمة في تخفيف الوزن خصوصاً للأشخاص الذي يعانون من دهون الجسم المتراكمة.
  • المساهمة في تقوية الذاكرة لدى الإنسان وتنشيط خلايا الدماغ.
  • امتصاص كميّات كبيرة إلى حدٍ ما من مركبات الكاتشين المضادة للأكسدة، وبالتالي زيادة مناعة الجسم بشكلٍ ملحوظ.
  • حماية جسم الإنسان من الإصابة بسرطان الجلد، وهذا ما أثبتته إحدى الدراسات التي قالت بأنّ الشاي يحمي الجسم من الإصابة بهذا المرض الخطير بنسبة تصل حتى 40%، وإضافة الليمون إلى هذا المشروب ترفع النسبة لتصل إلى 70%.
  • تسهيل عمليّة الهضم.
  • تطهير الجسم من السموم المتراكمة في الجسم والتخلص من الميكروبات والجراثيم والفيروسات.
  • حماية الجسم من الآثارالسلبيّة التي تنتج بسبب تعرّض الإنسان للأشعة فوق البنفسجية الخطيرة على صحّة الإنسان.
  • زيادة قدرة الإنسان على ممارسة التمارين الرياضيّة بكفاءة وفاعليّة أكثر من السابق، حيث يوصف مشروب الشاي والليمون بأنّه مشروب الطاقة الخاص بالرياضيين.
  • الحفاظ على مضادات الأكسدة والتي تكون موجودة في الطعام وبالتالي بقاؤها لأطول فترة في الجسم بهدف وقاية وعلاج الجسم من الأمراض.
  • تنقية البشرة من حب الشباب والندوب وآثار الحبوب؛ لأنّه يساهم في التخلص من السموم المسببة لهذه العلامات.
  • التخلص من الانتفاخات التي تكون موجودة أسفل العينين، وأيضاً المساهمة في التخلص من السواد المتراكم حول العينين مباشرةً.
  • تخفيف أعراض الإنفلونزا، ويمكن الاستفادة من هذه الميزة عن طريق إضافة القليل من الزنجبيل إلى هذا المشروب وشربه لثلاث أو أربع مرّات خلال اليوم.
  • علاج مشاكل التعب والخمول والإجهاد.
  • تحسين الصحة النفسيّة للإنسان.
  • توفير الحماية ضد أمراض القلب والأوعية الدمويّة وذلك وفقاً لأبحاث الغذاء والتغذية الجزيئيّة المقامة في هذا المجال؛ والسبب في ذلك يعود إلى احتواء هذا الشاي على مركبات الفلافونويد الذي يساهم في تخفيض الالتهابات والدهون في الجسم وبالتالي منع حدوث تجلطات في الدم والشرايين.
  • إذابة الحصيات الموجودة في الكلى؛ والسبب في ذلك يعود إلى احتواء الليمون على حمض الستريك الذي له دور فعّال في هذا الجانب.
  • زيادة نشاط الإنسولين الموجود في الجسم، من خلال تحويل الجلوكوز أو السكر إلى طاقة، وذلك وفقاً لدراسة بحثيّة أجرتها مجلة الكيمياء الزراعيّة والغذائيّة.