فوائد جهاز المشي الرياضي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد جهاز المشي الرياضي

رياضة المشي

تعد رياضة المشي من التمارين التي يمكن ممارستها باتظام ولفتراتٍ قد تطول أو تقصر، وتعتمد بذلك على هذف ممارستها او أدائها، وتتميّز هذه الرياضة بكونها سهلة الممارسة، وعدم حاجتها إلى تدريب أو إحماء كباقي أنواع الرياضة الأخرى، وممارستها بانتظام يقلل خطر الإصابة بأمراض الشرايين والقلب، ويخفض نسبة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ولا يوجد مكانٌ أو نطاق محدد لممارستها، حيث يمكن ممارستها خارجاً في الهواء الطلق، أو داخل المنزل باستخدام جهاز المشي الرياضي الذي يتميّز بفوائده العديدة والتي سنذكرها في هذا المقال.


فوائد جهاز المشي الرياضي

  • مرونة ممارسة هذه الرياضة، وتوفر المتعة بسبب إمكانيّة ممارسة أنشطةٍ أخرى خلال عمليّة المشي على هذا الجهاز، حيث يستطيع المستخدم مشاهدة التلفاز، وسماع الموسيقا، والقراءة في نفس الوقت.
  • حرق كميّة أكبر من السعرات الحراريّة المخزنة في الجسم، والتي تقل فاعليّة حرقها عند استخدام الأجهزة الرياضيّة الأخرى، مثل: الدراجة الثابتة.
  • سهولة الاستخدام والتحكم.
  • إمكانيّة استخدامه من قبل أكثر من شخص دون الحاجة إلى إجراء تعديلاتٍ أو ضبط الجهاز من جديد في كل مرة يتم استخدامه للتمرين.
  • سهولة التحكم في الجوانب المختلفة للنشاط الرياضي من قبل الشخص المستخدم، سواءً كان ذلك في سرعة المشي، أو درجة الميل، أو المدة اللازمة للإحماء، أو مدة تبريد العضلات.
  • حرق الدهون المخزنة في مناطق مختلفة من الجسم، وإنقاص الوزن.


عيوب جهاز المشي الرياضي

  • ارتفاع تكاليف شرائه والحصول عليه مقارنة بالأجهزة الرياضيّة الأخرى.
  • أخذ حيزٍ كبير من مساحة المنزل.
  • الحاجة إلى شخص متخصص لصيانته في حال تعرضه للأعطال الفنيّة والمشاكل.
  • مصدر ضجيج وضوضاء في المنزل بسبب الصوت الناجم عن محركه.


طريقة استخدام جهاز المشي الرياضي

  • الإحماء وابتداء التمرين بسرعةٍ بطيئة.
  • تغيير السرعات من وقتٍ لآخر، حيث تترواح بين المشي بأقصى سرعة ممكنة لعدّة دقائق، ثمّ العودة للمشي السريع.
  • زيادة مستوى انحدار الجهاز بمعدل درجة أو درجتين، وذلك لتقليل الأثر الحاصل على المفاصل والعضلات بسبب إنعدام المقاوم للهواء نتيجة المشي على سطحٍ متحرك.
  • رفع معدل أميال المشي للمساعدة في زيادة معدل نبضات القلب، وبالتالي حرق كميّة أكبر من السعرات الحراريّة.
  • تنفيذ بعض الحركات للذراعين والأكتاف خلال المشي على الجهاز، وذلك لزيادة حرق السعرات المخزنة في الجسم.
  • استخدام تطبيقات حاسوبيّة مصممة خصيصاً لحرق الدهون والحصول على اللياقة القلبيّة، مثل: برامج استشعار نبضات القلب الأوتوماتيكي لضبط مستويات الانحدار والسرعة طبقاً لنبضات القلب المستهدفة.
  • الإكثار من شرب الماء لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم من خلال التعرق.
  • استخدام الجهاز في مكانٍ مفتوح وحسن التهويّة، كأن يكون مقابل النافذة، والحرص على اتباع معايير السلامة الموضوعة من قبل الشركة المصنعة، واستعمال حواجز الأمان قبل البدء بالتدريب.
  • تخفيض مستوى انحدار الجهاز، وتقليل سرعته قبل الانتهاء من التمرين لتتمكن نبضات القلب من الرجوع لوضعها الطبيعي.