فوائد زبدة الفول السوداني للحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ١٢ يونيو ٢٠١٦
فوائد زبدة الفول السوداني للحامل

زبدة الفول السوداني

زبدة الفول السوداني، هي أحد المنتجات التي يتم الحصول عليها من الفول السوداني بعد تحميصه، وتكون على شكل معجون طري، وتعتبر من المواد الغذائية المفيدة بالإضافة لطعمها اللذيذ.


تدخل زبدة الفول السوداني في تحضير اصناف عديدة من الطعام، أهمها صناعة الشوكولاتة، وتعتبر من الوصفات الأساسيّة الّتي تدخل في المطبخ الهندي، ومن الجدير بالذكر أنّه بالإمكان تحضير زبدة الفول السوداني في المنزل بخطواتٍ سهلةٍ وبسيطة. في هذا المقال سنتحدث عن فوائدها للحامل وللجسم بشكل عام.


القيمة الغذائيّة لزبدة الفول السوداني

تحتوي زبدة الفول السوداني على السعرات الحرارية، والبروتينات، والعديد من الأملاح المعدنية مثل الصوديوم، والنحاس، والسيلينيوم، واليود، والبوتاسيوم، والحديد، والفسفور، والعديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة مثل فيتامين ب المركب، وفيتامين ب 9، وفيتامين ب 1، وفيتامين ب 2، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، والعديد من المواد والمركبات المفيدة للجسم.


فوائد زبدة الفول السوداني للحامل

تناول زبدة الفول السوداني من قبل المرأة الحامل، يعود بالفوائد الكثيرة عليها وعلى الجنين، أهمّها أنّ زبدة الفول السوداني تمد جسم الحامل بالعناصر الغذائية الّتي يحتاجها الجنين، ممّا يساعد على نموه بطريقةٍ سليمةٍ. كما أنها تعطي الجنين مناعةً مستقبليّةً ضد التحسس، وتجعله أكثر مقاومة للحساسية مثل مرض الربو التحسسي.


فوائد زبدة الفول السوداني

لزبدة الفول السوداني فوائد كثيرة، من أهمها ما يلي :

  • تدخل في تصنيع الأدوية، ومنحها المفعول الطويل في الجسم مثل البنسلين والأدرينالين.
  • تدخل في العديد من الصناعات التجميلية، مثل الكريمات.
  • تساعد في علاج حصوة المرارة.
  • تحسّن المزاج العام، وتمنع الشعور بالاكتئاب والإحباط.
  • تعزّز صحة الشعر، وتقوّي بصيلاته وتمنع تساقطه، وتمحه المنظر الصحي والحيوي.
  • تمنح البشرة النضارة والحيوية، وتؤخّر ظهور علامات التقدم في العمر عليها.
  • تقلّل احتماليّة الإصابة بالنوبات القلبيّة.
  • تعطي الأوعية الدموية المرونة، وتمنع ترسب الكوليسترول فيها وتحميها من الانسداد والتصلب.
  • تساهم في بناء العضلات وزيادة الكتلة العضلية في الجسم.
  • تساعد الجسم في إيقاف النزيف.
  • تزيد من نسبة الكوليسترول الجيّد، وتقلل من مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
  • تقلل نسبة السكر في الدم.
  • تمنع من الإصابة بأمراض سوء التغذية.
  • ترفع من النشاط الذهني، وتزيد القدرة على التركيز.
  • تمد الجسم بكفايته من البروتين النباتي.
  • تقي من الإصابة بأنواعٍ عديدةٍ من السرطان، خصوصاص سرطان القولون.
  • تمنح الإحساس بالشبع لساعاتٍ طويلةٍ، مما يساعد في نجاح الحميات الغذائية.
  • تزيد من القدرة الجنسية عند الرجل والمرأة، وتزيد حجم السائل المنوي، وترفع المتعة الجنسية عند المرأة.