فوائد زيت الحلبة للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧
فوائد زيت الحلبة للرجال

زيت الحلبة

زيت الحلبة، عبارة عن زيت طبيعي مستخرج من بذور الحلبة عن طريق الضغط والتقطير، يستخدم في العديد من الخلطات الطبيعية لعلاج العديد من الأمراض أو للوقاية منها؛ لاحتوائه على نسبةٍ عالية من الأحماض الدهنية المفيدة للجسم، مثل: حمض التراجولينين، وحمض الفايتك، وحمض الصابونين، والليثيسين، والثيامين، بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات، مثل: (A ,C ,B6)، وحمض الفوليك، والعناصر والمعادن الأساسية، مثل: الحديد، والكالسيوم، والسيلينيوم، والبوتاسيوم، ومضادات الأكسدة، ولهذا الزيت العديد من الفوائد للرجال سنذكرها في هذا المقال.


طريقة عمل زيت الحلبة

يستخرج زيت الحلبة، من خلال طبخ بذور الحلبة في الماء، حتّى تتبخر نصف كمية الماء، ثمّ يتمّ إضافة زيت الزيتون، وزيت السمسم، وتقليب المكونات معاً، حتّى يتبخر النصف الثاني من الماء، بشكلٍ تام، وبعد ذلك يتمّ الضغط على بذور الحلبة، حتّى تصبح مثل التفل، ثمّ يتم تصفية السائل الناتج واستخدامه.


فوائد زيت الحلبة للرجال

  • يستخدم كمنشطٍ جنسي طبيعي، حيث يعزز الرغبة الجنسية ويزيد القدرة الجنسية؛ لاحتوائه على الدوسجنين.
  • يحسن الصحة الجنسية وصحة البروستاتا.
  • يحسن مستوى هرمون التيستوستيرون المرتبط بتحسين الطاقة والأداء الجنسي.
  • يعالج الفتق وضعف الانتصاب والضعف الجنسي.
  • يزيد حجم العضو الذكري، من خلال تدليكه بزيت الحلبة.


فوائد زيت الحلبة العامة

  • يعزز نمو الشعر، ويمنحه الصحة، ويعالج الشعر الجاف والتالف.
  • يمنع الصلع، ويزيد قوة الشعر، ويقلل تساقطه.
  • يرطب فروة الرأس، ويعالج الالتهابات، ويخلصها من القشرة.
  • يحسن صحة البشرة، وينظم إفراز الدهون في البشرة.
  • يصفي البشرة، ويخلصها من التصبغات الجلدية، والبقع الداكنة، والبثور، والرؤوس السوداء، وحب الشباب، والآثار الناتجة عنه.
  • يخفف الهالات السوداء حول العينين.
  • يخفض مستوى السكر في الدم، ويزيد معدل أيض الجلوكوز، وينشط البنكرياس لإفراز الإنسولين.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع، ويحسن صحة القلب، والأوعية الدموية، ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتات الدماغية، وتصلب الشرايين.
  • يمد الجسم بالأحماض والفيتامينات، الضرورية لنمو أنسجة وخلايا الجسم، بشكل سليم.
  • يعالج مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: اضطرابات الشهية، وعسر الهضم، وتجمع الغازات ما يؤدي إلى الانتفاخ.
  • ينظم عملية الهضم، ويسهل حركة الأمعاء ويلينها، ويكافح الإمساك، ويقي من سرطان القولون.
  • يؤخر ظهور علامات التقدم في السن، كالتجاعيد، والخطوط الدقيقة.
  • يقلل خطر الإصابة بمرض السرطان؛ لاحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة، تمنع نمو وانتشار الجذور الحرة في الجسم.
  • يؤخر الشيخوخة العقلية، ويكافح مرض الزهايمر.
  • يعالج قرحة المعدة، ويقي منها.
  • يعالج النحافة؛ لاحتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية، والسكريات، والأحماض الدهنية التي تعزز زيادة الوزن، والوصول إلى الوزن المثال.
  • يعالج الالتهابات المزمنة، ويخفف حدتها، مثل: التهاب المفاصل، والربو.
  • يقلل نسبة الكولسترول السيء، والدهون الثلاثية، ويرفع مستوى الكولسترول الجيد.
  • يعالج احتقان الأنف، والسعال، والزكام.