فوائد زيت الخردل للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ٥ يونيو ٢٠١٧
فوائد زيت الخردل للحامل

زيت الخردل

يتم استخراج زيت الخردل من خلال عملية تقطير بذور الخردل الرطبة والمنقوعة في الماء باستخدام البخار، حيث يتم استخدامه في بعض الدول على نطاقٍ واسع، ومن أهمها الهند في مجال الطهي وتحضير الوصفات العلاجية والطبية؛ وذلك بسبب احتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من المواد الغذائية المفيدة للجسم كالألياف، والأحماض، والمعادن، وفي هذا المقال سنعرفكم على أهم فوائد هذا الزيت للحوامل على وجه الخصوص.


فوائد زيت الخردل للحامل

  • الوقاية من الإصابة بالأورام الخبيثة خاصة التي تصيب أعضاء الجهاز الهضمي؛ حيث إنّ الخردل يحارب الشقوق الحرة، ويحارب الخلايا السرطانية التي قد تزيد فرص تكونها أثناء الحمل.
  • الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي، وعلاج الربو والحساسية؛ وذلك بسبب احتوائه على العديد من المعادن، وأهمها المغنيسيوم، والسيلينيوم، بالإضافة إلى المواد المضادة للالتهابات.
  • المساعدة على تنظيم الوزن أثناء فترة الحمل؛ وذلك نتيجة احتوائه على العديد من الفيتامينات، وأهمها فيتامين ب، بالإضافة إلى الثيامين وغيرها، حيث تحسن هذه العناصر العملية الأيضية والتمثيل الغذائي، وبالتالي تقي من اكتساب الوزن الزائد.
  • تقوية الجهاز المناعي في جسم الإنسان حيث إنّه يصبح أكثر قدرةً على التصدي للأمراض المختلفة أو العدوات التي قد تصيبه، فالخردل يحتوي على الأملاح المعدنية مثل كالمنغنيز، والحديد والنحاس، بالإضافة إلى المواد المطهرة والمضادة للأكسدة.
  • تحسين عمل الجهاز الهضمي، والحماية من الإصابة بالإمساك أو عسر الهضم، والغازات وغيرها من المشاكل الأخرى التي تتعرض لها السيدة في الأشهر الأولى والأخيرة من الحمل، إذ يحتوي هذا الزيت على مادة غروية تعرف باسم الصمغ، عدا عن النسبة العالية من الألياف الموجودة فيه.
  • تقليل نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول الضار في الدم مما يحد من خطر الإصابة بالنوبات أو الجلطات القلبية، وبالسكتات الدماغية، ومشاكل ضغط الدم، والفضل في ذلك يعود إلى النياسين، وفيتامين ب3.
  • تسكين الآلام الناتجة عن الإصابة بالتهابات المفاصل والعضلات؛ وذلك بسبب احتوائه على عنصري المغنيسيوم، والسيلينيوم اللذين يعملان كمواد مطهرة ومضادة للالتهابات والعدوات المختلفة.


محاذير تناول زيت الخردل للحامل

بالرغم من كافة الفوائد التي يعود بها الخردل على السيدة الحامل، إلا أنّ هناك بعض الآثار السلبية التي قد تصاب بها، والتي نذكرها في النقاط الآتية:

  • وجود ردود فعل سلبية في القلب، وإصابته ببعض المشاكل الصحية المختلفة.
  • حدوث هيجان واحمرار في الحلق.
  • أعياء عام، وتعب بالإضافة غلى الكسل وعدم القدرة على القيام بأبسط الأعمال.
  • وجود مشاكل في عملية التنفس.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات المتعلقة بالجهاز الهضمي مثل الإسهال.
  • فقدان الجنين والإجهاض.
  • ظهور البثور والحبوب على أجزاء مختلفة من الجسم.
ملاحظة: قد تكون المضاعفات شديدة بحيث تؤدي إلى الغيبوبة والموت.