فوائد شجرة البمبر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧
فوائد شجرة البمبر

شجرة البمبر

شجرة البمبر هي من الأشجار المُميّزة التي يجب أن تُزرع في كلّ بيت نظراً للفوائد العظيمة التي تنبع منها، فلأزهارها رائحة عَطرة جميلة تملأ المكان، ولها ثِمار بلون الذهب وبحجم اللؤلؤ، كما أنّ للجلوس تحت ظلها مُتعة وراحة، ومن مميّزاتها أنّ لثمارها عدة فوائد مهمة للجسم، فهي تساعد على الشعور بالراحة، والهدوء، كما تخلّص من مَشاكل الهضم.


فوائد شجرة البمبر

  • تُطهّر المعدّة والأمعاء من جميع أنواع الديدان.
  • تخلص البطن من جميع المشاكل التي من المُمكن أن يعاني منها عن طريق أكل أوراق الشجرة.
  • تُخلّص هذه الشجرة الجسم من أمراض الصدر والحساسية.
  • تقضي على مشاكل المعدة وتُعالج القرحة، عن طريق تناول ثمارها المجفّفة.
  • تقوّي مناعة الجسم كما تبثّ الحيوية والنشاط فيه.
  • تُسكّن ألم البطن والمعدة عن طريق شرب منقوع أوراقها، وأيضاً تُعالج مرض الصفرة.
  • تساعد الجسم على القيام بوظائفه بشكل حيوي؛ وذلك بسبب احتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمّة للجسم.
  • تحمي هذه الشجرة الجسم من الإصابة بنزلات البرد، كما أنّها تعالج الرشح والإنفلونزا.
  • تُعالج الربو والسعال الشديد.
  • تنظّم عمليّة الهضم، وتحمي المعدة من الإصابة ببعض الأمراض؛ وذلك لأنّها تعمل كبطانة لجدار المعدة نظراً لقوام المادة اللزجة الموجودة فيها.
ملاحظة: يُصنع شاي من ثمار شجرة البمبر المُجفّفة والذي يُسمّى بشاي البمبر، وهو مشهور جداً في القطيف وهي مقاطعة في المملكة العربيّة السعوديّة.


كيفية زراعة شجرة البمبر

  • تُزرع شجرة البمبر عن طريق غرس بذورها في تربة جيرية.
  • تُنقع بذورها في الماء من ست إلى سبع ساعات.
  • تُحفر حفرة صَغيرة وتُزرع بذور شجرة البمبر فيها.


خصائص شجرة البمبر

  • سريعة النمو، وتنتج الثمار بين ثلاث سنوات إلى خمس، كما تنضج الثمار من ثلاثين إلى أربعين يوماً.
  • سُمّيت بهذا الاسم لأنّ صوت الثمرة عند ارتطامه بالأرض ينتج صوتاً كأنّها قنبلة، ولها عدّة أسماء أخرى مثل: الهمبو، والمخيط، والجاو، والغوج البحريني، وغيرها الكثير من الأسماء.
  • تميُّز ثمارها مذاق حلو ومُستساغ.
  • موطنها الأصلي يعود إلى قارّة آسيا والمناطق الاستوائية، وتعدّ البيئة ذات التربة الطينيّة الممزوجة بالرمال وأشعة الشمس المُباشرة والقويّة هي البيئة المُناسبة لزراعتها، كما تحتاج إلى كميّةٍ متوسطة من المياه.
  • طول الشجرة يصل إلى عشرة أمتار، كما أنّها تُعمّر لمدة ستين سنة.
  • للشجرة سيقان بالإضافة إلى جذع متوسط الصلابة.
  • ثمارها صفراء وكلّما نضجت يُصبح لونها أغمق، وتوجد في داخلها مادّة شفافة لزجة حلوة المذاق.