فوائد الأناناس للدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٣٠ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد الأناناس للدورة الشهرية

الأناناس

يعود أصل الأناناس (الاسم العلمي: Ananas comosus) إلى جنوبِ أمريكا،[١] وقد أحضره كريستوفر كولومبوس إلى أوروبا بعد اكتشافه لأمريكا، ومن الجديرِ بالذكرِ أنّ الأناناس الطازج يحتوي على إنزيمٍ يُسمّى البروميلين (Bromelain)، والذي يوفر العديد من الفوائدِ الصحيّة. كما تجدر الإشارة إلى أنّه عند شراء الأناناس يجب اختيار الحبات القاسية والممتلئة، والتي لا تحتوي على أيّ فتحاتٍ أو ثقوب، أو بقعٍ طرية، كما يجب أنّ تكون الأوراق المتصلة بها خضراء اللون، وبعكس ما يَعتقد بعض النّاس فإنّ لون قشرة الأناناس الخضراء لا تعني أنّها ليست ناضجة، حيث أنّ سهولة قطع الأوراق المتصلة بالثمرة لا تعني بالضرورة نضجها أيضاً، ويجدر الذكر بأنّه يُمكن تخزين ثمرة الأناناس الكاملة بدرجة حرارة الغرفة، ولكن الثمرة المفتوحة يجب تخزينها في الثلاجة.[٢]


فوائد الأناناس للدورة الشهرية

يُعدّ الأناناس من العلاجاتِ المنزليّة الشائعة لمشاكلِ الدورةِ الشهريةِ، حيثُ قد يكون ذلك لاحتوائها على إنزيم البروميلين الذي يزيد من ليونةِ بُطانةِ الرحم، ويُنظم الدورة الشهرية، كما أنّه يمتلك خصائص مخففةً للآلام، ومضادةً للالتهابات، ولكن ليس هناك أدلّة تؤكد فعاليته في تخفيفِ الآلام والصداعِ الناتج عن الدورة الشهرية، ولذلك فما زالت هناك حاجةٌ إلى إجراء المزيد من الدراساتِ لإثبات ذلك.[٣]


فوائد الأناناس الأخرى

يحتوي الأناناس على العديدِ من المغذياتِ المهمّةِ لصحةِ الجسمِ، مثل مضادات الأكسدة والإنزيمات التي تُكافح الالتهابات والأمراض، ومن فوائدِ الأناناس نذكر ما يأتي:[١]

  • غنيٌّ بمضاداتِ الأكسدة: حيثُ إنّ الأناناس يحتوي على الأحماضِ الفينولية ومركبات الفلافونويد، والتي تَمتلك خصائص مضادةً للأكسدةِ، كما تجدر الإشارة إلى أنّ مضادات الأكسدة الموجودة في الأناناسِ قادرةٌ على التأثيرِ لفترةً طويلةً حتى في الظروفِ الصعبةِ، وبذلك فإنّها تُساهم في مكافحةِ الإجهادِ التأكسُدي الناجم عن ارتفاعِ مستوياتِ الجذور الحرة في الجسمِ، والتي تُعرّض خلايا الجسم للضرر، وترتبط بحدوث الالتهابات، وضعف الجهاز المناعيّ، والعديد من الأمراض.
  • المساعدة على الهضم: وذلك لاحتواء الأناناس على إنزيماتِ البروميلين الهاضمة، والتي تَعمل بطريقةٍ مشابهةٍ لإنزيم البروتياز (بالإنجليزية: Protease)، ويُكسر البروتينات إلى أحماضٍ أمينيةٍ وببتيداتٍ صغيرة، ممّا يُسهّل امتصاصها في الأمعاء الدقيقة، ولذلك يُمكن القول إنّ تناول الأناناس قد يَكون مفيداً للأشخاصِ الذين يُعانون من قصورِ البنكرياس (بالإنجليزية: Pancreatic insufficiency)، وهي حالةٌ تُسبب عدم قدرة البنكرياس على إنتاجِ الإنزيمات الهاضمة، فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول الأشخاص الذين يُعانون من قصور البنكرياس لإنزيماتٍ هاضمةٍ تحتوي على البروميلين حسّن من الهضمِ بشكلٍ أفضل من تناولِ إنزيماتٍ هاضمةٍ لا تحتوي على البروميلين.
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: فقد أشارت عدّة دراساتٍ مخبرية إلى أنّ إنزيمات البروميلين يُمكن أن تُساهم في مكافحةِ السرطان، ففي إحدى الدراسات وُجد أنّه يُثبط نمو سرطان الثدي، بالإضافةِ إلى ذلك فقد أشارت دراساتٌ أخرى إلى أنّ البروميلين يُثبط السرطان في كلٍّ من القولون، والجلد، والجهاز الهضمي، والقناة الصفراوية، وغيرها، كما وُجد في دراساتٍ مخبريةٍ وحيوانية أنّ البروميلين يُمكن أن يُحفز الجهاز المناعي لإنتاج المركبات التي تزيد فعالية كريات الدم البيضاء في تثبيطِ نمو الخلايا السرطانية، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ محتوى الأناناس من البروميلين ليس كبيراً مقارنةً بالمكملاتِ الغذائية، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء دراساتٍ على البشر لتأكيد فعالية الأناناس.
  • تعزيز المناعة: حيث يُعدّ الأناناس غنيّاً بالعديد من الإنزيماتِ، والفيتامينات، والمعادن، والتي تُحفز المناعة وتُثبط الالتهابات، وقد أشارت إحدى الدراسات التي شملت 98 طفلاً أصحاء إلى أنّ الأطفال الذين تناولوا الأناناس مدّة 9 أسابيع كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بالعدوى الفيروسية والبكتيرية، كما وُجد أنّ الأطفال الذين تناولوا كمية أكبر من الأناناسِ امتلكوا كميةً من الخلايا المُحَبَّبَة (بالإنجليزية: Granulocyte) مُقاومة للأمراض أكثر بـ4 مراتٍ من الأطفال الآخرين.
  • تقليل أعراض التهاب المفاصل: حيث إنّ البروميلين الموجود في الأناناسِ يَمتلك خصائص مضادة للالتهاباتِ، والتي يُعتقد أنّها يُمكن أنّ تُقلّل من الآلامِ الناتجةِ عن التهابِ المفاصلِ، كما أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول الأشخاص المُصابين بالتهاب ِالمفاصل التنكسي (بالإنجليزية: Osteoarthritis) للإنزيماتِ الهاضمة التي تحتوي على البروميلين يُخفف من الآلامِ الناتجةِ عن هذا المرض بنفس فعالية الأدوية، مثل دواء الديكلوفيناك (بالإنجليزية: Diclofenac).


القيمة الغذائية للأناناس

يوضح الجدول التالي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرامٍ من الأناناسِ النيئ:[٤]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
الماء 86.00 غراماً
السعرات الحرارية 50 سعرة حرارية
البروتينات 0.54 غراماً
الدهون الكلية 0.12 غراماً
الكربوهيدرات 13.12 غراماً
الألياف 1.4 غرام
السكريات 9.85 غراماً
الكالسيوم 13 ملغراماً
الحديد 0.29 ملغراماً
المغنيسيوم 12 ملغراماً
الفسفور 8 ملغرامات
البوتاسيوم 109 ملغرامات
فيتامين ج 47.8 ملغرامات
فيتامين ب3 0.500 ملغراماً
فيتامين ب6 0.112 ملغراماً
فيتامين أ 58 وحدة دولية
الفولات 18 ميكروغراماً
فيتامين ك 0.7 ميكروغراماً


أضرار الاناناس ومحاذير استخدامه

على الرغمِ من الفوائدِ المتعددةِ للأناناسِ، إلّا أنّ بعض الأشخاص يُحذّرون من استخدامه، ونذكر من هؤلاء الأشخاص ما يأتي:[٢]

  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية حاصرات بيتا: وهو نوعٌ من الأدويةِ التي تُصرف للأشخاصِ المُصابين بأمراض القلب، وقد يُسبب ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدمِ، ولذلك فإنّ هؤلاء الأشخاص يُنصحون بالاعتدال في تناولِ الأطعمة الغنية بالبوتاسيومِ مثل الأناناس.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى: حيثُ إنّ الأناناس يُعدّ غنيّاً بالبوتاسيومِ، والذي قد يُسبب الإفراط في استهلاكه عدم قدرة الكلى على التخلصِ من الكمياتِ الزائدةِ منه في حالِ كانت تُعاني من المشاكلِ، وقد يُسبب ذلك الوفاة في بعض الأحيان.
  • الأشخاص المصابون بالارتداد المعوي المريئي: (بالإنجليزية: Gastro-esophageal reflux disease)؛ حيث إنّ تناول هؤلاء الأشخاص لأطعمة مرتفعة الحموضة قد يُسبب حرقة المعدة والارتجاع.


المراجع

  1. ^ أ ب Ryan Raman (26-5-2018), "8 Impressive Health Benefits of Pineapple"، www.healthline.com, Retrieved 13-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Megan Ware (26-7-2018), "Everything you need to know about pineapple"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-10-2018. Edited.
  3. Adrienne Santos-Longhurst (13-8-2018), "8 Science-Backed Home Remedies for Irregular Periods"، www.healthline.com, Retrieved 13-10-2018. Edited.
  4. "Basic Report: 09266, Pineapple, raw, all varieties", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 13-10-2018. Edited.