فوائد شجرة التين

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد شجرة التين

شجرة التين

يُعدّ التين (بالإنجليزية: Figs) أحد أقدم الفواكه التي عرفها البشر، ويمتد أصله من تركيا إلى شمال الهند، كما ينتشر أيضاً في العديد من بلدان البحر الأبيض المتوسط. بينما يتم انتاج التين المجفف بشكل رئيس في الولايات المتحدة وتركيا واليونان وإسبانيا، وهو فاكهة ذات قيمة غذائية عالية، وغنية بشكل كبير بالألياف.[١]


فوائد شجرة التين

يتميز التين بمذاقه الحلو، ونكهته الخفيفة، كما أنّه يُعتبر قليل السعرات الحرارية، ولا يحتوي على الدهون، إضافة إلى ذلك فإنّ له فوائد صحية عديدة، ومنها:[٢]

  • يعتبر من أغنى المصادر النباتية بمجموعة من الفيتامينات والمعادن: ومنها: فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، ومجموعة فيتامين ب، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والنحاس، والمنغنيز، والحديد.
  • يُعدّ أفضل المصادر النباتية للكالسيوم: لذا يمكن أن يقي من هشاشة العظام.
  • يحتوي على الألياف التي قد تساعد على تخفيف الإمساك، والشعور بالشبع والامتلاء فترة أطول: كما أنّه قد يساعد على خفض نسبة الكولسترول، والتحكم بمستويات السكر في الدم.
  • يحتوي التين المجفف على مضادات أكسدة عالية الجودة: والتي يعتقد بأنها تقلل الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals) المدمرة لخلايا الجسم.
  • يمكن أن يساهم في تنظيم أعراض مرض السكري: وذلك بحسب ما وجدت إحدى الدراسات عند استخدام أوراق التين، وعلى الرغم من ذلك تجدر الإشارة إلى أنّها ليست بديلاً عن الأدوية، ولذا يُوصى باستشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كانت إضافة التين جيدة عند وضع خطة لمرضى السكري.
  • يساعد على توازن البشرة: كما أن هناك بحوثاً أولية تشير إلى فوائده الصحية على البشرة فقد استخدم قديماً كعلاج شعبي لبعض مشاكل الجلد مثل: الإكزيما، والبهاق، والصدفية، لكن لا توجد دراسات علمية تؤكد ذلك، كما أنّ مهروس التين يستخدم كعلاج شعبي لحب الشباب، بالإضافة إلى أنّ حليب شجرة التين (بالإنجليزية: Fig tree latex) يساعد على إزالة الثآليل عند وضعه عليها بحسب ما بينت إحدى الدراسات، وأيضاً يمكن استخدام التين في صنع قناع غني بمضادات الأكسدة ويُعتبر مغذياً للبشرة، حيث يهرس التين ويوضع على الوجه في حركة دائرة ويمكن إضافة ملعقة طعام من الزبادي لزيادة فوائد الترطيب، ويترك مدة 10-15 دقيق، ويشطف بعدها جيداً بالماء الفاتر، ولكن لابد من الحذر وعدم استخدامه لمن يعاني من حساسية حليب شجرة التين.
  • يساهم في المحافظة على صحة الشعر: حيث أشارت بعض الدراسات إلى أهمية بعض العناصر الغذائية الموجودة في التين لذلك، ومنها: الزنك، والنحاس، وعنصر السيلينيوم، والكالسيوم، وفيتامينات ب، وفيتامين ج، إذ إنّ نقص بعض هذه العناصر كالزنك والنحاس قد يؤدي لتساقط الشعر. كما يعتقد بأن التين يقوي ويرطب ويعزز نمو الشعر إلّا أن الأبحاث العلمية حول فوائده للشعر غير كافية، وتجدر الإشارة إلى أن التين يُعتبر أحد مكونات الشامبو وبلسم الشعر.


القيمة الغذائية للتين

يبين الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في حبة متوسطة الحجم تقريباً تساوي 50 غراماً من التين:[٣]

العنصر الغذائي الكمية
الماء 39.55 غراماً
السعرات الحرارية 37 سعرة حرارية
البروتين 0.38 غرام
الدهون 0.15 غرام
الكربوهيدرات 9.59 غرامات
الألياف 1.4 غرام
السكريات 8.13 غرامات
الكالسيوم 18 ميليغراماً
الحديد 0.18 ميليغرام
المغنيسيوم 8 ميليغرامات
الفسفور 7 ميليغرامات
البوتاسيوم 116 ميليغراماً
الصوديوم 0 ميليغرام
الزنك 0.07 ميليغرام
فيتامين ج 1 ميليغرام
فيتامين ب1 0.030 ميليغرام
فيتامين ب2 0.025 ميليغرام
فيتامين ب3 0.200 ميليغرام
فيتامين ب6 0.057 ميليغرام
الفولات 3 ميكروغرامات
فيتامين أ 71 وحدة دولية
فيتامين هـ 0.06 ميليغرام
فيتامين ك 2.4 ميكروغرام
الأحماض الدهنية المشبعة 0.030 غرام
الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 0.033 غرام
الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة 0.072 غرام


أضرار التين ومحاذير استخدامه

غالباً ما يُعتبر تناول التين آمناً عند معظم الناس سواء أكان طازجاً أم مجففاً إن كان بكميات معتدلة مع الطعام، إلّا أنّ ملامسة التين أو أوراقه للجلد يمكن أن يسبب طفحاً جلدياً عند الأشخاص الحساسين.[٤]وهناك بعض التحذيرات لتفادي أضراره في عدد من الحالات، ومنها:[٤]

  • المرأة الحامل والمرضع: حيث يُوصى بتجنب تناوله بكميات كبيرة، حيث إنه لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان استهلاكه بكميات كبيرة كدواء آمناً.
  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية: حيث إنه قد يسبب الحساسية للأشخاص الذين يعانون من حساسية التوت أو المطاط الطبيعي.
  • مرضى السكري: فقد يقلل التين من نسبة السكر في الدم، لذلك لا بد للمصابين بداء السكري من مراقبة نسبة السكر في حال تناوله.
  • الأشخاص الذين يريدون إجراء جراحة: حيث يفضل التوقف عن تناول التين كدواء قبل موعد الجراحة المخطط لها بأسبوعين على الأقل، فقد تصعب السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء وبعد الجراحة في حال تناوله.


التفاعلات الدوائية مع التين

يمكن أن يتفاعل التين مع بعض الأدوية، ولذا لا بد من الحذر عند تناوله، ومن أهم التفاعلات:[٤]

  • الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin): حيث يؤدي تناول أوراق التين إلى خفض نسبة السكر في الدم، كما أن الإنسولين يسخدم للغرض نفسه، مما قد يتسبب بانخفاض كبير في مستوى السكر في الدم. مما يتطلب تغيير جرعة الإنسولين.
  • الأدوية المضادة للسكري: حيث إنها تستخدم لخفض نسبة السكر في الدم، ويؤدي تناول أوراق التين إلى خفضه أيضاً، لذلك يجب مراقبة نسبة السكر في الدم بشكل جيد لتفادي انخفاضه بشكل كبير، والتأكد إذا كانت هناك حاجة لتغيير جرعة الدواء.


المراجع

  1. "Fruit of the Month: Figs", www.webmd.com, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  2. Annette McDermott, "The Health Benefits of Figs"، www.healthline.com, Retrieved 9-8-2078. Edited.
  3. "Basic Report: 09089, Figs, raw", www.usda.gov, Retrieved 9-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت "FIG", www.webmd.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.