فوائد التين لمرضى السكر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٠ ، ٩ يونيو ٢٠٢٠
فوائد التين لمرضى السكر

التين

تُعدُّ فاكهة التين (بالإنجليزيّة: Fig)، والتي تحمل الاسم العلمي Ficus carica من الفواكه الموسميّة الشهيّة، والتي يشيع وجودها في البُلدان ذات المناخ الاستوائي، وشبه الاستوائيّة، وعلى الرغم من كون التين فاكهةً موسميّة، إلّا أنه يُمكن تجفيفه للحصول على التين المُجفف المتوفر طيلة العام، كما تحتل فاكهة التين مرتبةً خاصّة كونها ذات قيمة تجاريّة مُرتفعة،[١] ويُعتقد أنّ تناول التين قد يساعد على خفض نسبة الجلوكوز في الجسم، إلى جانب الحفاظ على صحّة الكبد، إلّا أنه ما زالت هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث والدراسات لإثبات ذلك.[٢]


هل التين مفيد لمرضى السكر

تمتلك ثمرة التين العديد من الفوائد بنفسها، بالإضافة إلى أنّ أوراق هذه الشجرة لها فوائد أيضاً، ومنها أنّها قد تُساهم في التخفيف من أعراض مرض السكري، حيث أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت على الفئران، ونُشرت في مجلّة Chemico-Biological Interactions في عام 2016 إلى أنّ أوراق التين تحتوي على مُركبات تعمل كمُضادات للأكسدة، كما أنّه تحتوي على مُركب يُسمّى Ficusin الذي قد يُساعد على تحسين حساسية الإنسولين في الأنسجة الدهنيّة الجسم لدى المُصابين بمرض السكري من النوع الثاني،[٣] كما أظهرت إحدى الدراسات الأخرى التي أجريت على الفئران أيضاً ونُشرت في مجلّة Acta Diabetol في عام 2003 إلى أنّ مُستخلص التين قد يُساهم في التخفيف من أعراض مرض السُكّري من خلال ضبط مُستويات الأحماض الدهنيّة، وفيتامين هـ في الجسم،[٤][٥] ومن الجدير بالذّكر أنّ تأثير التين المخفض لمستويات السكر في الدم قد يؤدي إلى انخفاضه بشكلٍ كبير لدى مرضى السكري؛ لذلك يُنصح بمراقبة مُستويات السكّر في الدم بحذر عند تناول التين.[٦]


وللاطّلاع على الفوائد العامة للتين يمكن قراءة مقال ما هي فوائد التين.


أضرار التين لمرضى السكري

يُعدّ تناول فاكهة التين الطازجة، أو المُجففة غالباً آمناً لمُعظم الأشخاص عند تناولها بكمياتٍ مُعتدلة؛ إلّا أنّها وكما ذُكر سابقاً قد تؤدي إلى انخفاض مستويات السكري في الدم لدى مرضى السُكّري؛ لذلك فإنّهم يُنصحون بمُراقبة مستويات السكّر في الدم بحذر عند تناولها.[٦]


فواكه مناسبة لمرضى السكر

من المُتعارف عليه بين الناس أنّ الأشخاص المُصابين بمرض السُكّري يجب أن يتجنّبوا تناول العديد من الأطعمة المُحددة لاعتبارها حلوة جداً، حيث إنّ بعض أنواع الفواكه تحتوي على نسب سُكر أعلى من غيرها، ولكن ّ هذا الاعتقاد الشائع خاطئ، ولا يجب أن يُمتنع مرضى السكري عن تناول هذه الأطعمة، ومن الجدير الذّكر أنّ كمية الكربوهيدرات الموجودة في الطعام تؤثر في مستويات السكّر في الدم بشكلٍ أكبر من نوعية السكر سواء أكان مصدره من النشويات، أو من السُكريات، حيث يُمكن لمرضى السكري تناول جميع أنواع الفاكهة ولكن تحديد الكميّة المتناولة منها عن طريق تحديد الحصة الغذائيّة منها؛ إذ إنّ الحُصّة الواحدة من الفواكه تحتوي على 15 غراماً من الكربوهيدرات ويختلف حجم الحُصّة من فاكهةٍ لأخرى باختلاف محتوى الفاكهة من الكربوهيدرات،[٧] ومن الأمثلة على الفواكه المُناسبة لمرضى السُكّري:[٨]

  • التفاح.
  • العنب البري.
  • الفراولة.
  • الخوخ.
  • المشمش.
  • البرتقال.


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول الفوائد المناسبة لمرضى السُكّري يمكن قراءة مقال الفواكه التي ترفع السكر.


المراجع

  1. Pooja Banerjee (12-3-2019), "Health Benefits of Figs"، www.medindia.net, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  2. Jessica Caporuscio (4-12-2019), "Can figs be beneficial to our health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  3. Santiagu Irudayaraj, Antony Stalinb, Christudas Sunila And Others (25-8-2016), "Antioxidant, antilipidemic and antidiabetic effects of ficusin with their effects on GLUT4 translocation and PPARγ expression in type 2 diabetic rats", Chemico-Biological Interactions,, Folder 256, Page 85-93. Edited.
  4. C Pèrez, Jose Canal And M Torres (2003), "Experimental diabetes treated with ficus carica extract: effect onoxidative stress parameters", Acta Diabetol, Issue 1, Folder 40, Page 3-8. Edited.
  5. Annette McDermott (23-7-2019), "The Health Benefits of Figs"، www.healthline.com, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "FIG", www.webmd.com, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  7. M Castro (8-8-2017), "Diabetes diet: Should I avoid sweet fruits?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  8. Maria Masters (5-9-2017), "8 Best Fruits for a Diabetes-Friendly Diet"، www.everydayhealth.com, Retrieved 18-5-2020. Edited.