فوائد شرب الماء الساخن للتخسيس

فوائد شرب الماء الساخن للتخسيس

هل شرب الماء الساخن مفيد للتخسيس

قد يظنّ البعض أنّ شرب الماء الساخن ينظم التحكم بحرارة الجسم، وفي الواقع فإنّ ذلك غير صحيح؛ إذ إنّ الجسم يوزان حرارة الماء الساخن بعد شربه.[١] وبشكلٍ عام يُعزز شربُ كميّاتٍ مناسبةٍ من الماء -سواءً كان بارداً أم ساخناً- خسارة الوزن مقارنةً بعدم شرب كميّاتٍ كافيةٍ منه؛[٢] ويُعزى ذلك لدور الماء في تعزيز الشعور بالامتلاء، ومساعدة الجسم على امتصاص العناصر الغذائيّة، وإخراج الفضلات.[٣]


وقد أشارت دراسةٌ نشرتها مجلة Obesity عام 2012، إلى أنّ شرب الماء قد يعزز خسارة الوزن لدى النساء اللاتي يعانين من السُمنة ويتّبعن نظاماً غذائيّاً لخسارة الوزن، كما ترتبط زيادة شرب الماء بانخفاض محيط الخصر ونسبة الدهون في الجسم، إذ ساعد شرب لترٍ أو أكثر يومياً من الماء على خسارة ما يعادل كيلوغرامين من وزن الجسم على مدار 12 شهراً.[٤]


وفي الواقع لا يوجد سبب واحد فقط لزيادة الوزن أو السُمنة، كما لا توجد طريقة واحدة لحل لتلك المشكلة،[٥] إذ إنّ خسارة الوزن الصحيّة تعتمد بشكلٍ أساسيٍّ على تقليل كميّة السعرات الحرارية المُستهلكة يوميّاً، وزيادة النشاط البدنيّ، وذلك لضمان حرق عدد من السعرات يفوق الكمية المتناولة، ويجب التأكيد هنا على أهميّة وضع أهداف واقعيّة وقابلةٍ للتطبيق بهدف خسارة الوزن، وذلك ليكون الشخص قادراً على اتباعها على المدى الطويل.[٦]

مواضيع قد تهمك


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الماء للتخسيس يمكنك قراءة مقال فوائد شرب الماء بكثرة للتخسيس.


الفوائد العامة للماء الساخن

للماء فوائد عديدة للجسم سواء كان بارداً أم ساخناً، ولكن شرب الماء الساخن له بعض الفوائد الإضافية، نذكر منها ما يأتي:[٣][٤]

  • تحسين عملية الهضم: يتأثر الجهاز الهضميّ بكميّة الماء التي تدخل الجسم، إذ إنّ نقصه قد يؤدي إلى زيادة امتصاص الأمعاء للماء الموجود في الطعام، ممّا يسبب زيادة صلابته، وقد يزيد ذلك من خطر حدوث الإمساك، وبالتالي صعوبة الإخراج والشعور بالألم، بالإضافة إلى الغازات، وقد يزيد خطر الإصابة بداء البواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoid) أيضاً، ولذلك فإنّ شرب كميّاتٍ كافيةٍ من الماء يساعد على تنظيم حركة الأمعاء، والمحافظة على صحّة الجهاز الهضميّ، ومن المعتقد أنّ الماء الساخن من الممكن أن يساعد بشكلٍ أفضل على تكسير الطعام وهضمه، إلّا أنّه ليست هناك دراسات تؤكد ذلك، وبشكلٍ عام يمكن القول إنّ ذلك يعود إلى اختيارات الشخص، فإذا كان يشعر أنّ الماء الساخن يحسن الهضم عنده فيمكن له شربه.
  • توسيع الأوعية الدموية: يساعد شرب الماء الساخن عن توسيع الأوعية الدمويّة، وبالتالي تعزيز سريان الدم، بالإضافة إلى دوره في مساعدة العضلات على الاسترخاء وتخفيف الألم، ومع ذلك لم تثبت الدراسات أنّ هذه التأثيرات تساعد على تعزيز الدورة الدمويّة، إلا أن التحسينات البسيطة في الدورة الدموية قد تدعم تدفّق الدم بشكلٍ أفضل إلى أعضاء الجسم والعضلات.
  • تخفيف التوتر: قد يساعد شرب الماء على تعزيز وظائف الجهاز العصبيّ المركزيّ؛ وبالتالي تقليل الشعور بالقلق.[١]
  • تحسين حالات الأشخاص المصابين بتعذر الارتخاء المريئي: (بالإنجليزية: Achalasia)؛ وهي حالةٌ يعاني فيها المرضى من صعوبة البلع، وقد يشعرون أنّ الطعام يبقى في المريء ولا ينتقل إلى المعدة، وقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of Neurogastroenterology and Motility عام 2012 إلى أنّ الماء الساخن ساعد على ارتخاء العضلة العاصِرَة السفلى للمريء (بالإنجليزية: Lower esophageal sphincter)، ممّا يقلل تقلّص المريء، وقد أوصى الباحثون في هذه الدراسة المصابين بتعذر الارتخاء المريئي بتناول الأطعمة والمشروبات الدافئة بدلاً من الباردة لتحسين حالاتهم.[١][٧]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الماء الساخن يمكنك قراءة مقال فوائد وأضرار شرب الماء الساخن على الريق.


فوائد الماء العامة

يعتمد جسم الإنسان بشكلٍ أساسي على الماء لأداء وظائفه بشكل صحيح؛ لذلك يُعدّ الماء جزءاً مُهماً من النظام الغذائي الصحي والمتوازن،[٨] فهو يشكل ما نسبته 50-75% من الجسم، ويدخل في تكوين الدم، والعصارة الهضمية، والبول، والعرق، كما يوجد في العضلات، والدهون والعظام، ويجب شربه باستمرار لأن الجسم لا يقوم بتخزينه، ولتعويض ما يفقده من خلال البول، والبراز والجلد والرئتين.[٩] وهناك العديد من الفوائد التي يوفرها الماء للجسم، بالإضافة إلى الأسباب التي تجعل شرب الماء أمراً ضرورياً يجب القيام به يومياً، وفيما يأتي نذكر مجموعة من الفوائد العامة للجسم:

  • ترطيب الجسم: يساهم شرب الماء في الحفاظ على الرطوبة الجسم، ليقوم بوظائفه بالشكل الصحيح، بالإضافة إلى أنّ الترطيب يعزز صحة القلب والأوعية الدموية، ويساعد على تخلص الجسم من السموم، ويحافظ على حركة المفاصل والعضلات، كما يساعد على تخفيف الصداع، وتنظيم مستويات السكر في الدم.[١٠]
  • تعزيز طاقة الجسم وتخفيف التعب: في الحقيقة؛ فإنّ الماء يُعدّ أحد المكوّنات الأساسية للدماغ، ولذلك فقد يساعد شرب الماء الدماغ على الأداء بشكل أفضل وزيادة التركيز والانتباه، كما يعزز من مستوى الطاقة في الجسم.[١١]
  • المحافظة على صحة البشرة: يعزز شرب الماء رطوبة البشرة ويحافظ على ليونتها، إذ يجب تعويض الجسم بكميات كافية من الماء بعد فقدانه لها عن طريق التعرق، وبشكل خاص عند أداء التمارين الرياضية أو مع ارتفاع درجة حرارة الجو.[٢]
  • المحافظة على سلامة المفاصل والنخاع الشوكي وأنسجة الجسم: يوفر الماء الترطيب المطلوب للحفاظ على أنسجة الجسم بما في ذلك العينين، والأنف، والفم، بالإضافة إلى العظام والدماغ، والدم، كما يُعدّ بمثابة مادّةٍ مُلينة للمفاصل.[١٢]

وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الماء يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد الماء.


الكميات الموصى بها من الماء

تعتمد احتياجات الجسم من الماء على عدة أمور، كحجم الجسم، ومعدل الحرق والتمثيل الغذائي، ومستوى النشاط البدني، بالإضافة إلى حالة الطقس، ونوع الطعام الذي نتناوله،[٩] ويوضح الجدول الآتي الكميات المُوصى بها من الماء لليوم الواحد بوحدة المليلتر، لمختلف الفئات العمرية:[١٣]

الفئة العمرية كمية الماء الموصى بها (مليلتر/ اليوم)
الرُضع من عمر 0-6 أشهر 680
الرُضّع من عمر 6-12 شهراً 1000-800
الأطفال من عمر 1-3 سنوات 1200-1100
الأطفال من عمر 4-8 سنوات 1600
الذكور من عمر 9-13 سنة 2100
الإناث من عمر 9-13 سنة 1900
الذكور من عمر 14 سنة فما فوق 2500
الإناث من عمر 14 سنة فما فوق 2000
النساء الحوامل إضافة 300 مليلتر للاحتياج الأساسي يومياً
النساء المرضعات إضافة 600-700 مليلتر للاحتياج الأساسي يومياً


أضرار الماء الساخن

يُنصح قبل شرب الماء الساخن بالتأكد من درجة حرارته، إذ يجب تجنّب استهلاكه وهو بدرجة حرارة قريبة من الغليان،[٣] إذ إنّ استهلاكه بدرجات حرارة عالية يتسبب بتلف أنسجة المريء، وحروق في مستشعرات التذوق واللسان، لذا يجب الحذر عند شرب الماء الساخن.[١] وقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Burns عام 2008 إلى أنّ الحرارة المناسبة للمشروبات الساخنة، والتي لا تؤذي الإنسان، وتعطيه شعور الحرارة المطلوب في نفس الوقت تقارب 57.8 درجة مئوية.[١٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Kathryn Watson (12-8-2020), "What Are the Benefits of Drinking Hot Water?"، www.healthline.com, Retrieved 5-10-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Darla Leal (11-3-2020), "6 Reasons Why You Should Drink Plenty of Water"، www.verywellfit.com, Retrieved 5-10-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت Zawn Villines (12-10-2017), "What are the benefits of drinking hot water?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-9-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Jodi Stookey, Florence Constant, Barry Popkin, and others (6-9-2012), "Drinking Water Is Associated With Weight Loss in Overweight Dieting Women Independent of Diet and Activity", Obesity, Issue 11, Folder 16, Page 2481-2488. Edited.
  5. "Cooking For Weight Loss", www.heart.org,26-4-2018، Retrieved 5-10-2020. Edited.
  6. "How to lose weight safely", www.bupa.co.uk, Retrieved 5-10-2020. Edited.
  7. Yutang Ren , Meiyun Ke, Xiucai Fang, and others (2012), "Response of esophagus to high and low temperatures in patients with achalasia", Journal of Neurogastroenterology and Motility, Issue 4, Folder 18, Page 391-398. Edited.
  8. "Drinking water and your health", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 5-10-2020. Edited.
  9. ^ أ ب "Water – a vital nutrient", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 5-10-2020. Edited.
  10. "The Benefits of Drinking More Water", www.branfordhall.edu, Retrieved 5-10-2020. Edited.
  11. "Top 5 Benefits of Drinking Water", www.accesshealthla.org, Retrieved 5-10-2020. Edited.
  12. Jen Laskey , "The Health Benefits of Water"، www.maine.gov, Retrieved 5-10-2020. Edited.
  13. Laurent Le Bellego (18-9-2013), "Guidelines for Adequate Water Intake : A Public Health Rationale"، www.efbw.org, Retrieved 5-10-2020. Edited.
  14. Fredericka Brown, Kenneth R Diller (2008), "Calculating the optimum temperature for serving hot beverages", Burns, Issue 5, Folder 34, Page 648-654. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

569 مشاهدة
Top Down