فوائد صابونة الكركم للوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٥ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد صابونة الكركم للوجه

الكركم

استخدم الكركم في جميع أنحاء العالم منذُ ملايين السنين، وقد تم استخدامه كنوع من التوابل في الطعام وفي المُكملات الغذائية، كما تم استخدامه لبعض الأمور العلاجية وفي صناعة مُنتجات الجمال والأدوية نظراً لخصائصه العلاجية والتجميلية الكبيرة. ويحتوي الكركم على مادة الكُركمين (بالإنجليزية: Curcumin)، بالإضافة إلى العديد من الخصائص المُضادة للالتهابات والأكسدة، لذلك يُعد من المواد المفيد استخدامها للبشرة بشكل كبير، وسنتحدث في هذا المقال بشكل مفصل أكثر عن ذلك.[١] وسنتحدث في هذا المقال بشكلٍ مُفصل أكثر عن فوائد الكركم للجسم والوجه، إلى جانب فوائد صابون الكركم للوجه.


فوائد صابونة الكركم للوجه

يعمل الكُركم كمُضاد للبكتيريا ويوفر للبشرة فيتامين E اللازم لترطيب وتنشيط البشرة وخلاياها، كما أنّه يُساهم في الحصول على بشرة مُتوهجة خالية من العيوب وحب الشّباب، ولصابونة الكُركم العديد من الفوائد للبشرة وتتمثل بالآتي:[٢]

  • تُستعمل صابونة الكُركم كعلاج طبيعي لحب الشّباب، كما أنّها تحمي البشرة من الطّفح الجلدي، وتمنع ظهوره.
  • تنشط صابونة الكركم الدورة الدموية في البشرة، وبالتّالي تخلق شُعوراً بالتّوهج والصحة.
  • لها العديد من الفوائد لعلاج حالات مُتنوعة من مشاكل الجلد، مثل تخفيف الإكزيما والصّدفية نظراً لأنها تعمل كمُضاد طبيعي للأكسدة والبكتيريا والميكروبات.
  • تُساعد على تقشير البشرة بلطف، كما أنّ مُحتواها العالي من فيتامين E يُساعد على توفير الرطوبة للبشرة وتنشيط خلاياها، ويمنع جفافها ويُعالجها.
  • تُعد صابونة الكُركم اختياراً ممتازاً لمُعالجة تفاوت لون البشرة.


فوائد الكركم للوجه

تتمثّل فوائد الكُركم للوجه بالعديد من الأمور، وأهمها الآتي:[٣]

  • يحتوي الكركم على أصباغ (curcuminoid) التي تُساعد على حماية خلايا الجلد من ضرر الجذور الحُرة وبالتّالي تُقلل من الشّيخوخة، وتبطئ من تشكيل الخطوط الدّقيقة والتّجاعيد.
  • يمتلك الكركم خصائص مُضادة للالتهابات، فقد تُساعد على علاج الصّدفية، حيث يُثبط من مستويات السيتوكينات (بالإنجليزية: Cytokines)، والتي قد تُسبب الصّدفية.
  • يساعد الكُركم على علاج حب الشّباب، فهو يمتلك خصائص مُضادة للجراثيم تُقلل من حب الشّباب، إلى جانب الخصائص المُضادة للالتهابات التي تُعالج الالتهابات الناجمة عن البثور، كما يُمكن استخدامه كمُنظف للوجه وعلاج للبشرة الدُّهنية.
  • يزيل علامات التّمدد، بسبب وجود الكركمين الذي يخترق أغشية الخلايا.


فوائد الكركم للجسم

الكركم يساعد على التغلب على الالتهابات، إلى جانب العديد من الفوائد الأخرى والتي تتمثل بما يأتي:[٣]

  • يحتوي الكركم على مادة الكُركمين التي تقلل من الالتهابات في الجسم خاصةً التهاب المفاصل، حيث يعمل هذا المُركب على تعديل استجابات الجهاز المناعي لهذا المرض، وبالتّالي منعه، والجدير بالذكر أنّ الكُركمين يحارب الالتهابات بشكلٍ طبيعي دون الإضرار بالكلى والكبد، بالإضافة إلى أنه يمنع إفراز بروتين يُسبب التورم والألم، فخصائصه قوية جدّاً وفعالة مثل بعض الأدوية المُستخدمة لهذه الحالة.
  • يُستخدم الكُركم لعلاج المشاكل المعوية والمعدية المرتبطة بمُتلازمة القولون العصبي، فهو يُقلل من كمية الإنزيمات المسؤولة عن الالتهاب في الجسم.
  • يُساعد الكُركم على مُحاربة الجذور الحُرة التي تُسبب الضّرر في الجسم، نتيجة احتوائه على خصائص مُضادة للأكسدة، كما أنّ الكُركمين يمنع حدوث الإجهاد التّأكسدي الناجم عن مرض السّكري.
  • يعمل الكُركم على تعزيز صحة الدّماغ ويمنع الأمراض العصبية، كما أنّه يحتوي على مُركبات أخرى غير الكركمين تُساعد على زيادة نمو الخلايا الجذعية العصبية في الدّماغ بنسبة كبيرة، كما أنّه يوفر حماية شاملة للدماغ، ويمنع من تراكم الأميلويدات-بيتا (بالانجليزية: Amyloids)، وبعض العوامل الأخرى في الدماغ والتي تُسبب مرض ألزّهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer's).
  • خصائص الكركم المُضادة للأكسدة تُساعد على حماية القلب خاصةً في حالات مرض السّكري، إضافةً إلى أنّه يُساعد على خفض مُستويات الكوليسترول في الدّم، ويُقلل من تراكمه في الشّرايين، وبالتّالي زيادة تدفق الدم وتجنب خطر التراكم.
  • يمنع الكركم من السّرطانات ويقي منها مثل سرطان الثّدي والقولون والمستقيم وغيرها الكثير، حيث إنّ هُناك العديد من الدّراسات التي أجريت على المرضى الذين يُعانون من السرطان، فقد أظهرت أنّ الكركم ساعدهم على تقليص الأورام، حيث يُدمر عدداً كبيراً من الخلايا السّرطانية، كما أنّه يحمي الخلايا السّليمة من التّلف الناجم عن الإشعاع ويُبطئ من نمو السرطان ويزيد من فعالية العلاج الكيميائي.


صناعة صابون الكُركم

صناعة الصابون من الأمور السهلة والمُمتعة، ويُمكن صنع صابون الكركم من خلال اتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • تحضّر قطعة من الصابون الشّفاف، إذ يُمكن اختيار صابون الجلسرين، أو صابون زبدة الشّيا أو صابون حليب الماعز.
  • تُقطع قطعة الصابون إلى قطع صغيرة وتوضع في وعاء زُجاجي في الميكروويف فترة تتراوح بين 15-30 ثانية حتى تذوب.
  • تتم إضافة ملعقة صغيرة واحدة من الكركم إلى الصّابون المُذاب، كما يُمكن إضافة المزيد من الكركم لتغميق لون الصّابون.
  • تتم إضافة ملعقتين من الزيوت العطرية، حيث يُمكن إضافة نوع واحد من الزيوت أو مزيج من 2-3 أنواع من الزيوت العطرية بعد التأكد من أمان استعمالها على البشرة.
  • يُمكن إضافة ملعقة من أي مُقشر إلى الخليط، ويكون ذلك من خلال استخدام خليط الشوفان مثلاً أو استخدام بذور المشمش المطحونة.
  • تُخلط جميع المُكونات بشكل جيّد مع بعضها البعض لتحقيق التناسق.
  • يوضع المزيج في قالب بلاستيكي، ويُمكن إيجادها في المتاجر الإلكترونية المُخصصة في لوازم صناعة الصّابون، ثُم يُترك بعد صبه حتى يبرد في الفريزر مُدة تصل إلى ساعة.
  • يكون جاهزاً للاستخدام بمُجرد إزالة الصّابون من القوالب.


المراجع

  1. Debra Rose Wilson, Natalie Silver (2017-4-19), "Turmeric for Skin: Benefits and Risks"، www.healthline.com, Retrieved 3-8-2018. Edited.
  2. "Why Turmeric Soap is Good.", www.windeckerfarms.com, Retrieved 9-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Ravi Teja Tadimalla 23-2-2018), "25 Best Benefits Of Turmeric (Haldi) For Skin, Hair And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 4-9-2018. Edited.
  4. "How to make turmeric soap", www.wikihow.com, Retrieved 21-9-2018. Edited.