فوائد صمغ عسل النحل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ٢٠ مارس ٢٠١٧
فوائد صمغ عسل النحل

صمغ عسل النحل

صمغ عسل النحل أو ما يسمى بالعكبر هو عبارة عن مادة صمغية يتدرج لونها ما بين الأصفر والبني والأسود، ويصنعه نحل العسل، حيثُ تُجمع مواد صمغية من النباتات والأشجار، وتعالج من خلال عمليات هضمية، ومعالجة، وإضافة بعض الإفرازات، وشمع النحل، وحبوب اللقاح إليها، ويصنعه النحل لاستخدامه في سد الشقوق الموجودة في الخلية، وتثبيت الأقراص في الخلية، كما تستخدمه لتثبيت الخلية، وحمايتها من دخول الجراثيم والبكتيريا والفطريات، وحماية الخلية من التعفن.


يتكون صمغ النحل من عدد من العناصر الغذائية؛ مثل: الفيتامينات، والمعادن، والكالسيوم، والبروتينات، بالإضافة إلى الشمع ومواد حمضية وزيوت عطرية، ويستخدم في العديد من الأغراض العلاجية منذ آلاف السنين.


فوائد صمغ عسل النحل

  • شد الشقوق الموجودة في خلية النحل، ومنع نمو البكتيريا والفطريات، ومنع دخول الجراثيم إلى الخلية، وثبات الخلية، وعدم اهتزازها.
  • تقوية جهاز المناعة في الجسم.
  • تسكين بعض الآلام السطحية بشكلٍ موضعي، ويُعتبر مضاداً حيوياً طبيعياً للالتهابات، وعلاج الأمراض البكتيرية والأمراض الفطرية.
  • علاج بعض مشكلات الفم؛ مثل: الالتهابات والتقرحات، والوقاية من الإصابة بتسوس الأسنان، والتهاب اللثة.
  • علاج بعض أمراض الجهاز التنفسي؛ مثل: الإنفلونزا، والزكام، والسعال، والتهاب اللوزتين، والاحتقان، والبلغم.
  • علاج الالتهابات الناتجة عن الحروق، وبعض الالتهابات الجلدية الأخرى، وشفاء الجروح والتقرحات الجلدية من خلال استخدامه كمرهم.
  • علاج بعض مشكلات العظام؛ مثل: التهاب وآلام المفاصل، والروماتيزم.
  • علاج بعض مشكلات الجهاز الهضمي؛ مثل: التسمم الغذائي، وعلاج بعض تقرحات المعدة، والاثني عشر، والقولون.
  • الحماية من الإصابة بمرض السرطان من خلال قتل الخلايا السرطانية، ومنع نموها وانتشارها؛ مثل: سرطان الفم، وسرطان الحنجرة وسرطان القولون، وسرطان المعدة.
  • علاج بعض أنواع الحساسية؛ مثل: حساسية الصدر.
  • علاج الغرغرينا.
  • تقوية جدران الأوعية الدموية في الجسم.
  • الحماية من الإصابة ببعض مشكلات شبكية العين.
  • تخليص الجسم من الجذور الحرة.
  • إعطاء شعور بالانتعاش والراحة والحيوية والنشاط.
  • الحماية من بعض المشكلات المؤدية إلى العقم عند الرجال.
  • علاج مسمار اللحم الذي يظهر في الأقدام، وأحياناً في الأيدي.
  • يمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالأعمال اليومية.


استخدام صمغ عسل النحل

يستخدم صمغ النحل بعدة أشكال مختلفة، حيثُ يمكن تناوله على شكل أقراص يتم مصها والحصول على فوائدها، كما يمكن استخدامه كبخاخ للمضمضة في الفم؛ حيثُ يعالج مشكلات الفم واللثة والأسنان، أو من خلال شربه، وبالتالي يحصل الجسم على فوائده المختلفة، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه على شكل مرهم موضعي للجلد الخارجي والحروق والتقرحات.