فوائد عرق السوس للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
فوائد عرق السوس للبشرة

العرقسوس

العرقسوس هو نبات معمّر شجري يزرع في معظم البلاد العربيّة والأجنبيّة مثل: مصر، وسوريا، وآسيا، وأوروبا، وهناك نوعيّات كثيرة من جذور العرقسوس تختلف في مذاقها وطبيعة شكلها، وهي في غالبيّتها ذات طعم حلو جداً يفوق مذاق السكّر العادي، يمكن مضغ جذورها أو عمله كمشروب بارد منعش، واستخدمه العرب والرومان منذ أقدم العصور بشكلٍ دائم لما له من قيمة علاجيّة كبيرة، وحظى بأهميّةٍ بالغة عند المصريين، وذلك نظراً لقدرته الكبيرة على الشفاء من مختلف الأمراض في تلك العصور.[١]


يدخل العرقسوس في صناعة البيرة والمشروبات الكحوليّة ليمنحها الرغوة المطلوبة، كما يدخل في صناعة المشروبات الغازية كالبيبسي والكولا، ويحتوي نبات العرقسوس على مواد سكريّة وأملاح معدنية هامّة مثل: الصوديوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، ومواد صابونيّة وزيوت طيّارة.[٢]


الفوائد العلاجيّة لعرق السوس

هناك فوائد علاجية كثيرة لغرق السوس، نذكر منها ما يلي:[٣]

  • يفيد العرقسوس في علاج قرحة المعدة والأمعاء وإعادة بناء غشائها الداخلي والتهام تقرّحاتها الداخلية.
  • مطهّر للجهاز التنفّسي وخاصة للرئة والحلق، ومنقٍّ للحبال الصوتيّة، ويزيل الشعور بالعطش، كما يُذهب البلغم ويعالج الربو والسعال.
  • يرفع ضغط الدم لمن يعانون من انخفاضه المزمن.
  • مدر طبيعي للطمث " الدورة الشهريّة " ومنظّم للدورة الشهريّة ويخفّف من آثار سن اليأس.
  • يعالج البواسير الشرجيّة.
  • يعالج أمراض الكبد، كالتهاب الكبد الوبائي، والطحال، والكلى، والمثانة، ويفيد في زوال حرقة البول المتكرّرة.
  • مليّن جيد للأمعاء، ويمنع حدوث الإمساك وكذلك يعالج الإسهال.
  • يفيد في علاج مرض الصدفيّة والأكزيما وذلك بدهن المنطقة به.
  • معالج لمرض حرقة القلب " ارتجاع المريء ".
  • مضاد للالتهابات، ويعالج أمراض الروماتيزم.
  • فاتح للشهيّة ويهضم الطعام بسرعة.
  • منشّط عام للجسم، ويخلّصه من شعور التعب والإرهاق.
  • يفضّل شربه من قبل مرضى السكّر؛ لأنّ حلاوته لا تسبب أي ضرر لهم، فهو يخلو تماماً من السكر العادي.
  • مقوٍّ لجهاز المناعة، ويحمي الجسم من العدوى.
  • مفيد للشعر، فهو يزيد من كثافته، ويخلّص فروة الرأس من القشرة المزعجة.


فوائد العرقسوس للبشرة

من فوائد عرق السوس للبشرة ما يلي:[٤]

  • يجدّد خلايا البشرة، ويعمل على تعويض الخلايا التالفة بسرعة، حيث إنّ الأحماض الموجودة فيه تبقي البشرة نضرةً وشابة، وتخلّصها من الجلد الميت.
  • يعالج البثور والحبوب الدهنيّة أو أي التهابات أخرى كالأكزيما وغيرها، وذلك لاحتوائه على عناصر مضادّة للالتهابات.
  • يعتبر منظّف طبيعي للبشرة، حيث يمكن تنظيف الوجه به يوميّاً، ولديه قدرة على تخليص البشرة من مختلف أنواع الجراثيم والأتربة والميكروبات الضارّة.
  • يعتبر له قدرة على التخلّص من البقع الداكنة في البشرة والتصبّغات الجلدية.
  • يعمل على تفتيح لون البشرة وتبييضها طبيعيّاً، وذلك لاحتوائه على مواد مقشّرة للبشرة ومجدّدة للخلايا.


المراجع

  1. "Licorice Root", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 11-06-2018. Edited.
  2. "LICORICE", webmd.com, Retrieved 11-06-2018. Edited.
  3. "Licorice Root", nih.gov,1-12-2016، Retrieved 11-06-2018. Edited.
  4. "LICORICE", www.webmd.com, Retrieved 11-06-2018. Edited.