كيف تعالج الربو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٨
كيف تعالج الربو

علاج الربو

يُعتبر مرض الربو من الأمراض طويلة الأمد التي لا علاج لها، ولكن قد تساعد علاجات هذا المرض على السيطرة عليه، والتّخفيف من أعراضه المزمنة والمزعجة، مثل: السّعال، وضيق التنفس، والحفاظ على عمل الرئة بشكل جيد، ومنع التّعرّض لنوبات الرّبو التي تدعو إلى زيارة الطّوارئ أو البقاء في المستشفى، والحفاظ على مستوى النّشاط الطّبيعيّ، والقدرة على النّوم خلال اللّيل.[١]


العلاج بالأدوية

تعتمد الأدوية المُستخدمة لعلاج الربو على العمر، والأعراض، وآثار الربو، والأفضل منها في السّيطرة على الرّبو، وهذه الأدوية هي:[٢]

أدوية تُستخدم على المدى الطويل

تُستخدم هذه الأدوية عادة بشكل يومي، وتعتبر من الأدوية الأساسية لعلاج الربو، ومنها: [٢]

  • الكورتيكوستيرويد المُستنشقة: وهذه الأدوية (بالإنجليزية: Inhaled Corticosteroids) مضادة للالتهابات، وقد يحتاج الشّخص إلى استخدامها لعدة أيام أو أسابيع قبل الوصول إلى الفائدة القصوى المرجوّة منها، ومنها: فلوتيكازون (بالإنجليزية: Fluticasone)، وبودسونيد (بالإنجليزية: Budesonide)، وسيكليسونيد (بالإنجليزية: Ciclesonide)، وبكلوميثازون (بالإنجليزية: Beclomethasone)، وموميتازون (بالإنجليزية: Mometasone)، وفلوتيكازون فيوروات (بالإنجليزية: Fluticasone Furoate).
  • محولات الليكوترين: تؤخذ هذه الأدوية (بالإنجليزية: Leukotriene modifiers) عن طريق الفم، وتساعد على التخفيف من أعراض الربو لمدة تصل إلى 24 ساعة، وقد يسبّب هذا النوع من الأدوية في حالات نادرة بعض الآثار الجانبية، مثل: الهلوسة، والاكتئاب، والعدوانية، لذلك يجب استشارة الطبيب في حالة حدوث أي رد فعل غير طبيعي، ومن الأمثلة عليها: مونتلوكاست (بالإنجليزية: Montelukast)، زافرلوكاست (بالإنجليزية: Zafirlukast)، وزايليوتون (بالإنجليزية: Zileuton).
  • منبهات بيتا طويلة المفعول: تعد هذه الأدوية (بالإنجليزية: Long-acting beta agonists) عبارة عن أدوية مُستنشقة، تعمل على فتح الشعب الهوائية، وهي لا تُستخدم لنوبات الربو الحادة، ومنها: سالميترول (بالإنجليزية: Salmeterol)، وفورموترول (بالإنجليزية: Formoterol).
  • أدوية الاستنشاق المختلطة :تحتوي هذه الأدوية (بالإنجليزية: Combination inhalers) على منبهات بيتا طويلة المفعول مع الكورتيكوستيرويد، ومنها: فلوتيكازون-سالميترول (بالإنجليزية: Fluticasone-Salmeterol )، بودسونيد-فورموترول (بالإنجليزية: Budesonide-Formoterol) و فورموترول-موميتازون (Formoterol-Mometasone).
  • الثيوفيلين: تساعد هذه الأدوية (بالإنجليزية: Theophylline) على الحفاظ على الشعب الهوائية مفتوحة، من خلال استرخاء العضلات حولها، وهي تُستخدم بشكل أقل حالياً من السابق.


أدوية الإغاثة السريعة

تستخدم هذه الأدوية للتخفيف من أعراض الربو عند حدوثها، حيث تعمل هذه الأدوية بسرعة على استرخاء العضلات حول المجاري الهوائية، والسماح للهواء بالدخول إلى الشّعب الهوائية، وهي:[٣]

  • منبّهات بيتا قصيرة المفعول: تعمل هذه الأدوية (بالإنجليزية: Short Acting Beta Agonists) على التّخفيف السريع من أعراض الربو، من خلال استرخاء العضلات الملساء، وتقليل التورّم، الذي يمنع تدفّق الهواء.
  • الأدوية المضادة للكولين : تعمل هذه الأدوية (بالإنجليزية: Anticholinergics) بشكل أبطأ من منبهات بيتا قصيرة المفعول، وهي تفتح الشّعب الهوائيّة من خلال استرخاء العضلات الملساء حولها، كما أنها تقلّل من إنتاج المخاط.
  • الجمع بين الأدوية السابقة: قد يتم الجمع بين منبهات بيتا قصيرة المفعول، ومضادات الكولين، إما على شكل بخاخات للاستنشاق، او جهاز للاستنشاق.

 

أدوية الحساسية

قد تُساعد هذه الأدوية في حالة تفاقم الربو بسبب الحساسية، ومنها:[٢]

  • حقن الحساسية أو العلاج المناعي: تعمل هذه الأدوية (بالإنجليزية: Allergy shots) على التقليل تدريجياً من ردة فعل الجهاز المناعي لبعض مسببات الحساسيّة، وهي تؤخذ مرة واحدة في الأسبوع لعدة أشهر، ثم مرة واحدة في الشّهر لمدة ثلاث إلى خمس سنوات.
  • أوماليزوماب : يؤخذ هذا الدواء (بالإنجليزية: Omalizumab) على شكل حقنة كل أسبوعين إلى أربعة أسابيع، للأشخاص الذين يعانون من الحساسية والربو الشديد.


الأمور الواجب مراعاتها للتّخفيف من أعراض الربو

هناك بعض الأمور التي يمكن القيام بها على التخفيف من أعراض الربو، ومنها:[٢]

  • تجنب مثيرات الربو، وذلك من خلال استخدام مكيّف الهواء في المنزل؛ للتقليل من كمية حبوب اللقاح الموجودة في الجو، والتقليل من رطوبة الأماكن المغلقة.
  • تنظيف الغبار في المنزل، والتقليل من وبر الحيوانات الأليفة فيه، وتنظيفه بانتظام.
  • تغطية الأنف والفم، في حالة الجو البارد.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحفاظ على وزن صحي.


المراجع

  1. "Asthma", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Asthma", www.mayoclinic.org,30-8-2016، Retrieved 14-2-2018. Edited.
  3. "Asthma Treatment", www.aafa.org, Retrieved 14-2-2018. Edited.
729 مشاهدة