أمراض ناتجة عن سوء التغذية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ١١ يونيو ٢٠١٧
أمراض ناتجة عن سوء التغذية

سوء التغذية

سوء التغذية هو الاستهلاك غير الكافي أو الزائد أو غير المتوازن من المواد الغذائية الأساسية، وقد يحدث هذا المرض نتيجة عدة أسباب من أهمها: الأمراض النفسية كالاكتئاب وفقدان الشهية، وأمراض الجهاز الهضمي التي تتسبب في صعوبة البلع مما يقلل امتصاص الأمعاء للأغذية كداء الزلاقي، بالإضافة إلى الأمراض التي تؤثر على الحركة والتنقل والتي تمنع المريض من الوصول للغذاء، وسوء التغذية قد يسبب العديد من الأمراض التي سنعرفكم عليها في هذا المقال.


الأمراض الناتجة عن سوء التغذية

الكساح

يعتبر الكساح من الأمراض التي تصيب الإنسان نتيجة نقص كل من فيتامين د، الكالسيوم، والبوتاسيوم في الجسم، وقد تظهر علاماته على شكل تقوس في الساقين، وتشوهات في العظام، ولين وضعف فيها، ويمكن الوقاية من مرض الكساح عن طريق تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د مثل: الأسماك، والزيوت، والألبان، والكبد، بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس، كما يمكن تناول المكملات الغذائية الغنية بفيتامين د.


هشاشة العظام

يحدث مرض هشاشة العظام نتيجة نقص الكالسيوم فيتامين د، مما يتسبب في لين العظام وهشاشتها، الأمر الذي يزيد احتمالية تعرض العمود الفقري للكسور والتشوهات، ولتعويض النقص في عنصري الكالسيوم فيتامين د يُنصح بتناول الموز، واللبن، والسبانخ، وفول الصويا، بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس بشكل منتظم.


تضخم الغدة الدرقية

يحدث مرض تضخم الغدة الدرقية نتيجة نقص عنصر اليود الذي تحتاجه الخلايا للقيام بوظائفها الحيوية بصورة طبيعية، ويؤدي تضخم الغدة الدرقية إلى إصابتها بالقصور، بالإضافة إلى ضعف النمو والتطور عند الأطفال، وحدوث التقزم، وقد يؤدي إلى الإصابة بالتخلف العقلي، وتعتبر المناطق التي تتصف بنقص عنصر اليود في التربة من أكثر المناطق عرضةً للإصابة بهذا المرض، وللوقاية من هذا المرض يُنصح بتناول كميات كافية من السمك، واستخدام الملح الغني بعنصر اليود بشكل منتظم.


فقر الدم

يحدث مرض فقر الدم أو (الأنيميا) بسبب نقص عنصر الحديد، بالإضافة إلى نقص عدد كريات الدم الحمراء والهيموجلوبين في الجسم، وقد تظهر أعراض هذا المرض على شكل شحوب في الجسم، وشعور بالضعف والتعب، وصعوبة تنفس، ويمكن الوقاية من المرض عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن وصحي، بالإضافة إلى تناول مكملاث الحديد بشكل منتظم.


داء الاسقربوط

يحدث هذا المرض نتيجة نقص فيتامين C، وحمض الأسكوربيك الذي يوقف إنتاج الكولاجين في الجسم مسبباً ظهور العديد من الأعراض من أهمها: تأخر أو عدم القدرة على التئام الجروح، والنزيف، وتحلل الجلد واللثة، وتكون غير طبيعي للأسنان والعظام، وللوقاية من هذا المرض يُنصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C الموجود في الليمون، والفراولة، والبرتقال، والبندورة، والبروكلي، والجوافة.