فوائد عشبة رجل الأسد للنساء

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
فوائد عشبة رجل الأسد للنساء

عشبة رجل الأسد

تعتبر عشبة رجل الأسد أو لوف السباع أو كما يُطلق عليها في الميدان العلمي (Alchemilla vulgaris) واحدة من أهم الأعشاب النباتية التي تتبع لجنس الفصيلة الوردية من النبات، والتي تمتاز بقيمة غذائية عالية تجعل منها علاجاً فعالاً للعديد من الأمراض، والوقاية من عدد آخر منها، بما في ذلك الأمراض الشائعة التي تُصيب النساء تحديداً، وذلك بفضل احتوائها على نسبة عالية من المغذيات الرئيسية للجسم، والتي يتمثّل أبرزها في الأحماض الدهنية، ومضادات الأكسدة، والزيوت الطيارة، ونظراً لأهميتها اخترنا أن نتحدث عن أبرز فوائدها لصحة النساء، إلى جانب الفوائد العامة لتناولها.


فوائد عشبة رجل الأسد للنساء

علاج المشاكل المهبلية

أثبتت عشبة رجل الأسد فعاليتها الكبيرة في مجال علاج الأمراض المهبلية، وخاصة الالتهابات الشائعة، وذلك عن طريق غلي كميات متساوية من هذه العشبة، مع ذنب الخيل، وتبن الشوفان، وكمية مناسبة من قشر البلوط، بحيث يُطبق هذا المزيج على شكل مرهم فوق منطقة المهبل، مع الحرص على عدم تناول النساء الحوامل له، كونه يزيد من نشاط الرحم، ويتسبب في الإجهاض، وخاصة في المراحل الأولى والمُبكرة من الحمل، وتحديداً في الأشهر الثلاثة الأولى.


علاج مشاكل النفاش

تعد العشبة مفيدة جداً للنساء في المرحلة التي تلي مرحلة الولادة، وخاصة في مجال وقف النزيف، كما تحد من الالتهابات التي تصيب الجهاز التناسلي، وتشفي الجروح الناتجة عن عملية الولادة، كما تعين على استعادة المظهر والقوام الخارجي للجسم بعد الولادة، وخاصة منطقة البطن.


علاج مشاكل المبايض

تعالج العشبة مشاكل تكيس المبايض، وتقي من اضطرابات الدورة الشهرية، وتخفف من غزار الطمث، وتعالج النزيف المرافق لبعض الحالات.


ارتخاء الرحم

ترخي عشبة رجل الأسد الرحم والبطن بعد عملية الولادة، أو عند حدوث الإجهاض المتكرر.


الفوائد العامة لعشبة الأسد

  • تنقص الوزن خلال وقت قصير عن طريق حرق الدهون المتراكمة في الجسم، كما تزيد كفاءة عملية الأيض، وذلك عن طريق نقعها في الماء، وشربها مع الشمر، ويجب الحرص على شرب المنقوع بشكل مستمر، لتحقيق أفضل نتائج ممكنة في هذا الجانب.
  • تعد من أفضل المُدرات الطبيعيّة للبول، وتقضي على مشاكل المسالك البولية.
  • تعالج مرض النقرس الذي ينتج عن تناول كميات كبيرة من البروتين، والإفراط في تناول اللحوم.
  • تعالج مشاكل الجهاز الهضمي، وتقضي على عسر الهضم.
  • تُحسن المزاج، وتقضي على التوتر، كونها تحتوي على الزيوت الطيارة.
ملاحظة: ينبغي عدم الإسراف في تناول كميات كبيرة من عشبة الأسد، تفادياً لأية مضاعفات سلبية مرافقة لحالات الإفراط في تناولها.