فوائد عصير الكرفس

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٥ ، ١٧ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد عصير الكرفس

الكرفس

يتبع الكرفس الفصيلة الخيميّة (بالإنجليزيّة: Apiaceae family)، والتي تضم العديد من النباتات؛ كالجزر، والجزر الأبيض، والبقدونس، وغيرها، ويُمكن تناوُلهِ كوجبةٍ خفيفة، فهو يزوّد الجسم بالعديد من الفوائد الصحيّة،[١] وقد شاع استخدامه في الطبخ كمكوّنٍ غذائيّ صحيّ، ويتميز الكرفس بسيقانه الغنيّة بالسيليلوز، والذي يُعدّ أحد الكربوهيدرات المُعقّدة الموجودة في جدار الخليّة النباتيّة والقابلة للأكل ولكن غير القابلة للهضم، وبالرغم من أنّ الماء يُشكّل معظم تكوينه؛ إلّا إنّه يزوّد الجسم بالعديد من العناصر الغذائيّة الصغرى (بالإنجليزية: Micronutrients)، ممّا يزيد من القيمة الغذائيّة للوجبة المُستهلكة عند إضافته لها،[٢] ويُمكن تناوله نيئاً أو مطبوخاً.[٣]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول الكرفس يمكنك قراءة مقال ما هو الكرفس.


القيمة الغذائية لعصير الكرفس

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائيّة الموجودة في 100 مليغرامٍ من عصير الكرفس:[٤]

المادة الغذائيّة القيمة الغذائيّة
الماء 94.11 مليغراماً
السعرات الحراريّة 18 سعرة حراريّة
البروتين 0.83 غرام
الدهون 0.16 غرام
الكربوهيدرات 4 غرامات
الألياف 1.6 غرام
السكريات 2.37 غرام
الكالسيوم 42 مليغراماً
الحديد 0.42 مليغرام
المغنيسيوم 12 مليغراماً
الفسفور 25 مليغراماً
البوتاسيوم 284 مليغراماً
الصوديوم 91 مليغراماً
الزنك 0.14 مليغرام
النحاس 0.036 مليغرام
السيلينيوم 1 ميكروغرام
فيتامين ج 6.1 مليغرامات
فيتامين ب1 0.023 مليغرام
فيتامين ب2 0.07 مليغرام
فيتامين ب3 0.372 مليغرام
فيتامين ب6 0.086 مليغرام
الفولات 33 ميكروغراماً
الكولين 7.9 مليغرامات
فيتامين أ 26 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.35 مليغرام
فيتامين ك 37.8 ميكروغراماً


فوائد عصير الكرفس

يوفر عصير الكرفس العديد من الفوائد الصحية، والعناصر الغذائيّة المُهمّة ونذكر منها ما يأتي:

  • غني بالفيتامينات والمعادن: يُعدّ عصير الكرفس غنيّاً بالعديد من الفيتامينات؛ كفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامن ك، وحمض الفوليك، والمعادن؛ كالكالسيوم، والصوديوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور، وبعض الإلكتروليت، بالإضافة إلى بعض العناصر الغذائيّة الأُخرى التي قد تزوّد الجسم ببعض الفوائد الصحيّة.[٥]
  • غني جدّاً بالماء: إذ إنّ الكرفس يتكوّن بشكلٍ أساسي من الماء، والذي يُساعد على زيادة ترطيب الجسم، ويُعدّ الترطيب وإعطاء الجسم حاجته من السوائل مهمّاً للصحة، فهو يُساعد على تنظيم ضغط الدم، ودرجة حرارة الجسم، وتحسين وظائف الدماغ، وتوصيل العناصر الغذائيّة في الجسم، وطرح الفضلات، وتعزيز صحّة الكلى.[٦]
  • قليل بالسكر: يُعدّ عصير الكرفس أكثر فائدة من المشروبات الأُخرى الغنيّة بالسكر، فالكوب الواحد منه يزوّد الجسم بخمسة غرامات فقط من السكر، وهي نسبة السكر الطبيعيّة الموجودة فيه.[٦]
  • غني بمضادات الأكسدة: إذ إنّ الكرفس يحتوي على مُركّبات نباتيّة تُسمّى مركبات الفيتوكيميكال (بالإنجليزية: Phytochemicals)؛ كالفلافونيدات، وحمض الفينوليك، وهي موادّ تحمل خصائص مُضادّة للأكسدة تُساهم في تقليل خطر تلف خلايا الجسم، لذلك من المُهمّ أن تكون جُزءاً أساسيّاً من النظام الغذائي.[٧]
وتجدر الإشارة إلى أنّ مركبات الفيتوكيميكال قد تساهم في تقليل ضغط الدم، ويُمكن الحصول على هذه الفوائد من الكرفس سواءً استُهلِك كعصير، أو طعام،[٦] فقد أشارت دراسةٌ كبيرةٌ أُجريت على أشخاص يعانون من ارتفاع ضغط الدم من كِلا الجنسين نشرتها مجلّة Journal of Physics Conference Series عام 2020 إلى أنّ شرب عصير الكرفس قد ساهم في خفض ضغط الدم، وقد وذلك لاحتوائه على مادّةٍ تُسمّى الأبيجينين (بالإنجليزيّة: Apigenin)، والتي قد تُساهم في تقليل خطر الإصابة بتضيُّق الشرايين، وارتفاع ضغط الدم.[٨]


ويجدر التنبيه هنا إلى أنّ الأشخاص الذين يعانون من انخفاضٍ في ضغط الدم يجب عليهم الحذر والانتباه عند استهلاك عصير الكرفس، وخصوصاً عند استهلاكه بكميّاتٍ كبيرة، لقراءة المزيد حول ذلك يمكنك قراءة فقرة محاذير استخدام عصير الكرفس.[٩]


وعلى الرغم من الوائد الصحية المذكورة أعلاه لعصير الكرفس؛ إلّا أنّ تناول الكرفس الطازج كاملاً يُعدّ أكثر صحة، فعند تحويل الكرفس إلى عصير سيخسر الألياف التي يحملها والتي تحتوي على فوائد صحيّة كبيرة، كالمساهمة في تقليل الوزن، والحفاظ على مستوى سكر الدم الطبيعي، وغيرها من الفوائد.[٥]


أضرار عصير الكرفس

درجة أمان الكرفس

من المحتمل أمان استهلاك الكرفس بكميّاتٍ دوائية، كالموجودة في المكملات الغذائية لمُدّة زمنيّة قصيرة، ولكنّه قد يسبب ردّ فعلٍ تحسسي عند بعض الأشخاص.[٣]


محاذير استخدام الكرفس

على الرغم من أنّ عصير الكرفس غنيٌّ بالعناصر الغذائيّة المُفيدة، إلّا أنّه يحمل بعض الخصائص التي تستدعي أخذ الحيطة والحذر عند تناوُله، ونذكر بعضاً منها فيما يأتي:[٦]

  • كما ذكرنا سابقاً فإنّ عصير الكرفس خالٍ من الألياف، وبالرغم من أنّه غنيّ بغيرها من العناصر الغذائيّة، إلّا أنّ الألياف تُعدّ من العُناصر الغذائيّة المُهمّة، والتي تُساعد على زيادة الشعور بالامتلاء، وعدم وجودها في العصير سيُسرّع هضمه في الجسم وبالتالي زيادة الشعور بالجوع في وقتٍ قصير، وبناءً عليه يُفضّل أكل سيقان الكرفس عوضاً عن العصير للاستفادة من الألياف التي يحملها.
  • توجد بعض الحالات الصحيّة التي يُعدّ من الأفضل فيها تناوُل الكرفس بحذر وبنسبٍ معقولة، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:[٣]
    • المصابون بالحساسيّة: قد يُسبب استهلاك الكرفس رد فعل تحسّسي عند استهلاكه من قِبَل المُصابين بالحساسيّة تجاه بعض أنواع النباتات؛ كالجزر، والشيح، والكراوية، وبذور الشمر، وبذور الكزبرة، والبقدونس، واليانسون، والهندباء البرية، وتُسمّى هذه المُتلازمة (بالإنجليزيّة: celery-carrot-mugwort-spice syndrome).
    • المصابون بالاضطرابات النزفية: إذ يُعتقَد أنّ استهلاك الكرفس قد يزيد من خطر الإصابة بالنزيف عند استهلاكه بنسبه الموجودة في الدواء، لذلك يُفضّل تجنُّب استهلاكه في حال الإصابة بهذا الاضطراب.
    • المصابون بمشاكل في الكلى: يُفضّل تجنُّب استهلاك الكرفس بكميات دوائية؛ كالموجودة في المكملات الغذائية في حال الإصابة بمشاكلٍ في الكلى، إذ إنّه قد يُسبّب الالتهاب.[٩]
    • المصابون بانخفاض ضغط الدم: فكما ذُكر سابقاً؛ إنّ استهلاك الكرفس بكميات دوائية؛ كالموجودة في المكملات الغذائية من قِبَل المُصابين بانخفاض ضغط الدم من الممكن أن يؤدي إلى انخفاضه بشكلٍ كبير لديهم.[٩]
    • الذين سيخضعون لعملية جراحيّة: فقد يؤثّر الكرفس في الجهاز العصبي المركزي، وعليه فإنّه من الممكن أن يتداخل مع الأدوية المُخدِّرة وغيرها خلال العمليّة الجراحيّة وبعدها، ويُثبّط عمل الجهاز العصبي أكثر من المطلوب، لذلك يُنصح بالتوقُّف عن تناوُله قبل أسبوعين من الموعد المُقرّر للعمليّة.[٩]


المراجع

  1. Yvette Brazier (4-12-2019), "Health benefits and risks of celery"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  2. Barbie Cervoni (29-4-2020), "Celery Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "CELERY", www.webmd.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  4. "Celery juice", www.fdc.nal.usda.gov,1-4-2020، Retrieved 5-8-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Cathy Cassata (21-2-2019), "Celery Juice: Healthy or Hype?"، www.healthline.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Katey Davidson (18-6-2020), "Is Celery Juice Healthy? All You Need to Know"، www.healthline.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  7. Leslie Barrie (4-3-2019), "5 Potential Benefits of Celery Juice"، www.everydayhealth.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  8. Dwi Astuti, Sri Karyati, Zaenal Fanani, and others (3-2020), "The Influence of Celery Juice Againts Blood Pressure Reduction in Hypertension", Journal of Physics Conference Series . Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "CELERY", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 5-8-2020. Edited.
920 مشاهدة