فوائد عصير الكيوي والليمون

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
فوائد عصير الكيوي والليمون

الكيوي والليمون

الكيوي أو كما يُسمّى أيضاً بعنب الثّعلب الصّينيّ أو يانغ تاو، فاكهة صغيرة الحجم، وبالعادة يكون حجمها أصغر من الحجم الاعتيادي للتّفاح أو البرتقال، ولكنّها مصدرٌ غذائي ممتاز للعديد من المغذيات، كما أنَّ نكهتها غنية، ويعود أصلها إلى شمال الصّين، وانتشرت بعد ذلك حتى وصلت إلى نيوزليندا في أوائل القرن العشرين، وبدأت زراعتها هناك،[١] أمّا فاكهة الليمون فهي من الحمضيات دائمة الخضرة، وعلى العكس من غيرها من باقي أنواع أشجار الحمضيات الأخرى، فهي تُنتج الثمار باستمرار، وقد يصل ارتفاع شجرة الليمون إلى ما يزيد عن 6 أمتار، وتمتلك أوراقاً مُسننّة ذات لون أخضر فاتح، أمّا الثّمار فهي خضراء إلى صفراء اللون، بيضاويّة الشّكل وصغيرة الحجم.[٢]


هل هناك فوائد لعصير الكيوي مع الليمون

لا توجد دراسات تبيّن فوائد معينة عند تناول عصير الكيوي مع الليمون حتّى الآن، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول فاكهة الكيوي أفضل من شُرب عصيرها، حتّى لو تمّ شُرب العصير طازجاً مباشرةً بعد عصره، وذلك لأنّه عند عَصر الفواكه يتمُّ التخلص لُبّها وقشرتها، وبالتالي تُفقد الألياف الغذائية، والفيتامينات، والعناصر الغذائية الأخرى الموجودة فيها،[٣] ولكن لكلٍّ من الكيوي والليمون مجموعة من الفوائد الصحية الموضحة في الفقرات الآتية.


فوائد الكيوي العامة

يحتوي الكيوي كغيره من الفواكه على مجموعةٍ من العناصر الغذائية، مثل: فيتامين ج، ومضادات الأكسدة، والألياف الغذائية والتي تعود على الجسم بفوائد صحيّة عديدة، إذ تساعد مضادات الأكسدة في الكيوي مثل فيتامين ج، ومركبات الكولين (بالإنجليزيّة: Choline)، واللوتين (بالإنجليزيّة: Lutein) والزّيازانثين (بالإنجليزيّة: Zeaxanthin) على تخليص الجسم من الجذور الحُرة، وهي جزيئات غير مُستقرة يُنتجها الجسم أثناء عملية التّمثيل الغذائي وغيرها من العمليات، ويُمكن أنّ يؤدي تراكمها إلى حدوث حالة الإجهاد التّأكسدي، وبالتالي إلحاق الضرر بالخلايا وتلفها، كما يساهم فيتامين ج في إنتاج الكولاجين، الذي يُعدُّ المكون الرئيسي في الجلد، وجميع خلايا وأعضاء الجسم،[٤] ومن الجدير بالذكر أنَّ احتواء الكيوي على كمية كبيرة من فيتامين ج ومضادات الأكسدة يُمكن أن يساعد على التخفيف من حالة الأشخاص الرّبو.[٥]


ويحتوي الكوب الواحد من عصير الكيوي على 2 غرام من الألياف الغذائية، والتي تعادل تقريباً ما يتراوح بين 6% إلى 9% من الاحتياجات اليومية للبالغين من الألياف، إلى جانب ذلك يحتوي كوب من عصير الكيوي على ما يقارب 215 مليغراماً من البوتاسيوم، أي ما يعادل 5% من الاحتياجات اليومية للبالغين من عنصر البوتاسيوم، بالإضافة إلى أنَّ احتواء الكيوي على الألياف الغذائية إلى مضادات الأكسدة والبوتاسيوم قد يدعم صحة القلب، كما أنَّه على بروتينات Kiwellin، وkissper والتي قد تمتلك خصائص مضادة للالتهابات، فقد أشارت إحدى التّجارب المخبرية إلى أنّ بروتين kissper قد يساعد على تخفيف التهابات الأمعاء.[٤]


ويمكن استخدام فاكهة الكيوي كمُليّن طبيعي للتخفيف من الإمساك الخفيف، فقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Alimentary Pharmacology & Therapeutics عام 2019، إلى أنّ استهلاك الكيوي يزيد من احتباس الماء في الأمعاء الدقيقة والقولون الصّاعد، ومن الحجم الإجمالي القولون، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة لزوجة البراز وليونته، وعدد مرات التبرّز.[٦]


لقراءة المزيد عن فوائد الكيوي يمكنك العودة لمقال ما فوائد فاكهة الكيوي.


فوائد الليمون العامة

يُعدُّ الليمون من الأغذية ذات المُؤشر الجلايسمي المُنخفض، إذ تبلغ قيمة المُؤشر الجلايسيمي لحبة ليمون كاملة ما يقارب 1، ويحتوي الليمون على مُضادات الأكسدة، والعديد من العناصر والمركبات، فهو يحتوي على كميات صغيرة من المعادن مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، ولكنّه لا يُعدُّ مصدراً جيداً لها، ولا يمكن الاعتماد عليه للحصول على الاحتياجات الكافية من المعادن، ويُعدُّ الليمون مصدراً ممتازاً لفيتامين ج، إذ يُوفر ما يُقارب 30.7 مليغراماً من هذا الفيتامين، أي ما يزيد عن نصف الكمية المُوصى بها يومياً من الفيتامين، كما يُعدُّ فيتامين ج من مضادات الأكسدة القوية، والتي تُساعد على تقليل خطر تلف الخلايا النّاتج عن الأكسدة كما ذُكر سابقاً.[٧]


ويحتوي الليمون على كميات صغيرة من حمض الفوليك، وفيتامين ب1 أو كما يُعرَفْ بالثّيامين، وفيتامين ب6،[٧] بالإضافة إلى احتوائه على مركبات نباتية ذات آثار صحية مفيدة مثل: حمض السّتريك (بالإنجليزيّة: Citric acid)، والهسبريدين (بالإنجليزيّة: Hesperidin)، والدّيوسمين (بالإنجليزيّة: Diosmin)، والإريوسيترين (بالإنجليزيّة: Eriocitrin)، والليمونين (بالإنجليزيّة: D-limonene)، والتي قد تمتلك تأثيراً مفيداً في السرطان، وأمراض القلب والأوعية الدّموية، والإلتهابات، وقد يُساعدُ الليمون على تقليل خطر الإصابة بفقر الدّم، وتكُّون حصوات الكلى.[٨]


لقراءة المزيد عن فوائد الليمون يمكنك العودة لمقال فوائد وأضرار الليمون.


فيديو عصير الكيوي والليمون

يجمع هذا العصير بين نكهتي الليمون والكيوي، لينتج عصيراً شهياً ومنعشاً! شاهد الفيديو لمعرفة طريقة إعداده منزلياً:[٩]


المراجع

  1. Valencia Higuera (7-8-2019), "All About Kiwi: What’s in the Fruit and Why It’s Good for You"، www.everydayhealth.com, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  2. "Lemon", www.drugs.com,1-5-2020، Retrieved 6-7-2020. Edited.
  3. Christopher Baird (2-12-2013), "Is fruit juice healthier than whole fruit?"، www.wtamu.edu, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Megan Ware (5-12-2019), "What are the health benefits of kiwifruit?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  5. Ana Gotter (17-9-2018), "7 Health Benefits of Kiwi"، www.healthline.com, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  6. Victoria Wilkinson‐Smith, Neele Dellschaft, Juliet Ansell and others (31-1-2019), "Mechanisms underlying effects of kiwifruit on intestinal function shown by MRI in healthy volunteers", Alimentary Pharmacology & Therapeutics , Issue 6, Folder 49, Page 759–768. Edited.
  7. ^ أ ب Barbie Cervoni (22-4-2020), "Lemon Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  8. Adda Bjarnadottir (22-3-2019), "Lemons 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  9. فيديو عصير الكيوي والليمون.