فوائد فاكهة الشيريمويا

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٢٤ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
فوائد فاكهة الشيريمويا

الشيريمويا

الشيريمويا أو فاكهة القشطة وتُعرف علمياً باسم .Annona muricata L، وهي تمتاز بشكلها البيضاوي، وقشرتها الخارجية ذات اللون الأخضر الداكن، وهي مغطاة بالأشواك، أمّا جزئها الداخلي فيتكون من لبٍّ أبيضٍ اللون ذو نكهةٍ حلوةٍ وحامضيةٍ قليلاً، وتُعدُّ المناطق الاستوائية في أمريكا الشمالية والجنوبية المواطن الأصلية لهذه الفاكهة، ومن الجدير بالذكر أنّها تُستخدم في إعداد الكثير من الوصفات، بما فيها؛ العصائر، والبوظة؛ إذ تصف بعض المصادر نهكة الفاكهة بأنّها ذات مذاقٍ مسكِيّ، في حين أنّ البعض الآخر يقارن طعمها بمذاق الموز أو البابايا.[١][٢]


فوائد فاكهة الشيريمويا

تمتاز فاكهة الشيريمويا بمحتواها العالي من الكربوهيدرات؛ وخاصةً سكر الفركتوز (بالإنجليزيّة: Fructose)، كما تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الفيتامينات، والتي تشمل؛ فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ج، بالإضافة إلى المعادن، مثل؛ الكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والبوتاسيوم، والفسفور، ومن الجدير بالذكر أنّه يتم استخدام العديد من أجزاء فاكهة الشيريمويا، بما في ذلك؛ الأوراق، والفواكه، والسيقان في العلاجات الطبية، ويمكن حتى تطبيقها على الجلد، وقد كشفت البحوث مؤخراً عن مجموعةٍ متنوعةٍ من فوائدها، ونذكر منها ما يأتي:[٣][٤]

  • تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة: التي تُعرف على أنّها مركباتٌ تساعد على تحييد المركبات الضارة التي تسمى الجذور الحرة، والتي يمكن أن تسبب أضراراً في خلايا الجسم، وتظهر بعض الأبحاث أنّ مضادات الأكسدة يمكن أن تقلل خطر الإصابة بالأمراض المُزمنة.
  • تساعد على قتل الخلايا السرطانية: فعلى الرغم من أنّ معظم الأبحاث تقتصر حالياً على دراسات أنابيب الاختبار، إلّا أنّ هنالك بعض الدراسات التي وجدت أنّ فاكهة الشيريمويا يمكن أن تساهم في القضاء على الخلايا السرطانية؛ حيث بينت إحدى الدراسات المخبريّة التي استخدمت خلايا سرطان الثدي، أنّ مستخلص هذه الفاكهة ساعد على تقليل حجم الورم، وقتل الخلايا السرطانية، وتعزيز نشاط الجهاز المناعيّ، كما قد أظهر المستخلص تأثيراً في خلايا سرطان الدم بوقف نمو الورم والحدّ من تكوين الخلايا السرطانية، ومع ذلك، ما زال هذا التأثير بحاجةٍ إلى المزيد من الدراسات للنظر في كيفية تأثير تناول فاكهة الشيريمويا على السرطان لدى البشر.
  • تساهم في مكافحة البكتيريا: إذ أظهرت بعض الدراسات أنّ لفاكهة الشيريمويا خصائص مضادة للجراثيم، حيث بيّنت إحدى الدراسات أنّ هذه الفاكهة قد ساهمت بشكلٍ فعّالٍ في القضاء على أنواع متعددةٍ من البكتيريا، بما في ذلك؛ السلالات التي تسبب التهاب اللثة، وتسوس الأسنان، وعدوى الخمائر ومع ذلك تجدر معرفة أنّ هذه الدراسات عبارةٌ عن دراساتٍ أنابيب اختبار تستخدم خلاصةً شديدة التركيز، مما يعني كمياتٍ أكبر بكثيرٍ من التي يتم الحصول عليها عادةً من النظام الغذائي.
  • تساعد على استقرار مستويات السكر في الدم: حيث بينت العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات أنّ فاكهة الشيريمويا قد تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم؛ حيث أظهرت إحدى الدراسات أنّ هذه الفاكهة قد ساعدت على التقليل من مستويات السكر في الدم بنسبةٍ تصل إلى 75%.
  • تساهم في التقليل من الالتهابات: إذ يُمثل الإلتهاب استجابةً مناعيةً طبيعيةً للجسم، إلاّ أنه قد يكون مزمناً مما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض، وقد أظهرت إحدى الدراسات الحيوانية أنَّ مستخلصات فاكهة الشيريمويا قد تساعد على التقليل من مستويات بعض مؤشراته التي تتسبب في الإصابة بالتهاب المفاصل.
  • تساعد على تقليل خطر الإصابة بالقرحة: إذ تنشأ القرحة عادةً في بطانة المعدة، أو المريء، أو الأمعاء الدقيقة، وهي تُسبب ألماً شديداً. ووفقاً لإحدى الدراسات التي أُجريت عام 2014 على القوارض، تبين فيها أنّ فاكهة الشيريمويا تخفف القرحة من خلال حماية البطانة المخاطية للمعدة، والحدِّ من أضرار الجذور الحرة التي تُسبب مشاكل في الجهاز الهضمي.[٥]
  • تساهم في إنقاص الوزن: حيث تُعتبر فاكهة الشيريمويا من الأغذية التي يمكن تضمينها في أنظمة إنقاص الوزن؛ وذلك بسبب محتواها المنخفض من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى أنّها تحتوي على نسبةٍ منخفضةٍ من الدهون، والصوديوم، كما أنّها خاليةٌ من الكوليسترول، وتحتوي أيضاً على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف التي تفيد في تحسين انتظام حركة الأمعاء، وتحدّ من الإفراط في تناول الطعام.[٦]


القيمة الغذائية لفاكهة الشيريمويا

يبين الجدول الآتي محتوى حبةٍ واحدة؛ أي ما يزن 625 غرامٍ من فاكهة الشيريمويا من العناصر الغذائية:[٧]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 412 سعرة حرارية
الماء 507.25 مليليترٍ
البروتين 6.25 غرامات
الدهون 1.88 غرام
الكربوهيدرات 105.25 غرامٍ
الألياف 20.6 غراماً
السكريات 84.62 غراماً
الكالسيوم 88 ملغراماً
الحديد 3.75 ملغرامات
المغنيسيوم 131 ملغرامٍ
الفسفور 169 ملغرامٍ
البوتاسيوم 1738 ملغرامٍ
الصوديوم 88 ملغراماً
الزنك 0.62 ملغرام
فيتامين أ 12 وحدةً دوليةً
فيتامين هـ 0.50 ملغرام
فيتامين ج 128.8 ملغرامٍ
فيتامين ك 2.5 ميكروغرام
الفولات 88 ميكروغراماً
فيتامين ب1 0.438 ملغرام
فيتامين ب2 0.312 ملغرام
فيتامين ب3 5.625 ملغرامات
فيتامين ب6 0.369 ملغرام


محاذير استهلاك فاكهة الشيريمويا

يجدر الذكر أنّ فاكهة القشطة الشائكة قد تكون غير آمنةٍ للاستهلاك عن طريق الفم؛ حيث من الممكن أن تتسبب في قتل الخلايا العصبية في الدماغ وأجزاءٍ أخرى من الجسم، ونذكر فيما يأتي بعضاً من المحاذير التي ترتبط باستهلاكها:[٨]

  • الحمل و الرضاعة الطبيعية: حيث تُحذر المرأة الحامل أو المُرضع من تناول فاكهة القشطة الشائكة لما قد تُسببه من مشاكل صحية عندما يتم تناولها عن طرق الفم.
  • مرض باركنسون: إذ يجب على المرضى المصابين بمرض باركنسون تجنب استهلاك فاكهة القشطة الشائكة؛ حيث لإنّها قد تُسبب تفاقم أعراضه.[٩]


المراجع

  1. Tatiana Zanin(4-2019), "Soursop: what can it be used for and how to prepare it"، www.tuasaude.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  2. Malia Frey(10-3-2019), "Soursop Tea Benefits and Side Effects"، www.verywellfit.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  3. "Soursop", www.drugs.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  4. Rachael Link(6-10-2017), "Soursop (Graviola): Health Benefits and Uses"، www.healthline.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  5. Annette McDermott(17-10-2017), "What is graviola and how is it used?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  6. Pooja Banerjee, "Health Benefits of Custard Apple"، www.medindia.net, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  7. "Basic Report: 09315, Soursop, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  8. "GRAVIOLA", www.webmd.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  9. "GRAVIOLA", www.rxlist.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.