فوائد فاكهة المانجو

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
فوائد فاكهة المانجو

تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان

يمكن أن تلعب الحميات الغنيّة بالبيتا كاروتين دوراً وقائياً ضدّ سرطان البروستات، فقد ثبت وفقاً لدراسة أجرتها إدارة التغذية في كلية الصحة العامة في هارفارد أنّ البيتا كاروتين يقلّل من خطر الإصابة بسرطان القولون، وفي دراسة أجرتها مؤسسة أبحاث (AgriLife) قام علماء التغذية باختبار مستخلصات البوليفينول الموجودة في المانجو على أشخاص يعانون من سرطان القولون، والثدي، والرئة، وسرطان الدم، وسرطان البروستات وقد ظهر أنّ المانجو كان له تأثير في جميع السرطانات التي خضعت للاختبار ولكنّه كان أكثر فعالية مع سرطان الثدي والقولون.[١]


الاحتواء على حمض الفوليك

حمض الفوليك هو أحد فيتامينات ب الأساسية، ويعدّ تناول كميات كافية من حمض الفوليك ضروري لصحة النساء الحوامل و الأجنة إذ يمكن أن يمنع العيوب الخلقية بما في ذلك السنسنة المشقوقة والحنك المشقوق، ويمكن أن يؤدّي نقص حمض الفوليك أيضاً إلى الإجهاض، ويستخدم حمض الفوليك لعلاج فقرالدم (الميجالوبلاستك)، والذي يحدث عندما تكون خلايا الدم الحمراء أكبر من الطبيعيّ، ويحتاج الجسم إلى 400 ميكروغراماً من حمض الفوليك في اليوم الواحد وكوب واحد من المانجو الطازج يوفّر 71 ميكروغراماً.[٢]


المساعدة على التحكم بالوزن

يمكن للمانجو التحكم بالوزن بشكل صحي، إذ تشير الأبحاث الحديثة إلى أنّ المانجو قد يقمع الخلايا الدهنية، والجينات المرتبطة بالدهون، وأظهرت دراسة أخرى أنّ قشر المانجو يثبّط تكوين الأنسجة الدهنية بطريقة مشابهة للريسفيراترول المضادّ للأكسدة.[٣]


الاحتواء على فيتامين أ

يعتبر المانجو فاكهة غنية بفيتامين أ، كما أنّ كوب واحد من المانجو يوفر 25% من الكمية اليومية الموصى بها لفيتامين أ، ولفيتامين أ أهمية في العديد من الوظائف الهامة في الجسم خاصة للعيون والجلد، كما يعزّز صحة العظام فضلاً عن تحسن القدرة الإنجابية، والجهاز المناعيّ.[٣]


فيديو ملك الفواكه

ملك الغابة، ملك القبيلة، الكثير من الملوك! فحتى الفواكه لها ملك  :

المراجع

  1. Megan Ware RDN LD (2017-8-22), "Everything you need to know about mangoes "، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-5-31. Edited.
  2. SARA IPATENCO (2017-10-3), "What Are the Benefits of Eating Mangoes? "، www.livestrong.com, Retrieved 2018-5-31. Edited.
  3. ^ أ ب Natalie Butler (2016-7-5), "Are Mangoes Good for You?"، www.healthline.com, Retrieved 2018-5-31. Edited.