فوائد قشر الرمان للمعدة والقولون

فوائد قشر الرمان للمعدة والقولون

فوائد قشر الرمان للمعدة والقولون

دراسات حول فوائد قشر الرمان للمعدة

نذكر فيما يأتي بعض الدراسات التي أشارت إلى فوائد قشر الرمان للمعدة، مع العلم أنّ هذه الدراسات لم تُجرب على البشر، ولذلك فإنّها غير مؤكدة، وما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات والتجارب لمعرفة تأثير قشر الرمانفي المعدة عند البشر:

  • أشارت دراسةٌ أُجريت على الفئران ونشرتها مجلة Food and Nutrition Sciences عام 2013، إلى أنَّ مستخلص قشر الرمان، خاصةً الرمان الحامض، يمتلك خصائصَ مضادةً لقرحة المعدة، وقد يعود ذلك لخصائصه القويَّة المضادة للأكسدة، إلّا أنّ نتائج هذه الدراسة غير مؤكدة على البشر، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لمعرفة هذا التأثير.[١]
  • في دراسةٍ مخبريَّة نشرتها مجلة Medical Journal of Babylon عام 2018، دُرِسَ تأثير مستخلص قشور الرمان ضدّ بعض أنواع البكتيريا المعزولة من الأمعاء والمعدة؛ كالسالمونيلا، والإشريكيّة القولونيّة (بالإنجليزية: Escherichia coli)، والتي تُعدُّ مسؤولةً عن معظم أمراض الجهاز الهضمي؛ وأشارت إلى أنَّ مركبات أشباه القلويات (بالإنجليزية: Alkaloids)، وحمض التانيك (بالإنجليزية: Tannic acid)، والفينولات (بالإنجليزية: Phenols)، والفلافونويد (بالإنجليزيّة: Flavonoids)، والصابونين (بالإنجليزية: Saponins) الموجودة بتراكيز عالية في قشر الرمان، قد ساعدت على تثبيط نمو البكتيريا المعزولة من أجزاء في الجسم مصابة بالعدوى، إلّا أنّ هذه الدراسات أُجريت في المختبر فقط، ولا يُعرَف حتى الآن التأثير الفعلي لقشور الرمان في البكتيريا عند البشر.[٢]


دراسات حول فوائد قشر الرمان للقولون

نذكر فيما يأتي بعض الدراسات التي أشارت إلى فوائد قشر الرمان للقولون، وكما ذكرنا سابقاً؛ فإنّ هذه الدراسات أُجريت في المختبر أو على الحيوانات، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لمعرفة تأثير قشر الرمان في القولون عند البشر:

  • أشارت دراسةٌ أُجريت على الفئران ونشرتها مجلة Food & Function عام 2019، إلى تأثير مركبات البوليفينول الموجودة في قشر الرمان في الوقاية من الالتهاب الأيضي الذي يسببه النظامُ الغذائيُّ الغنيُّ بالدهون، إذ إنَّها عززت شفاء أنسجة القولون التالفة، وزيادة أعداد البكتيريا النافعة الموجودة في القولون، ويُعدُّ مركب اليوروليثين A (بالإنجليزية: Urolithin A) المكونَ الرئيسيّ الذي يساهم في تأثيرات البوليفينول داخل الجسم، ولكنّ هذه الدراسة أُجريت على الجيوانات، وما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الأدلة لمعرفة تأثير قشر الرمان في البشر.
  • أشارت دراسةٌ مخبريَّة نُشِرت في مجلة Nutrients عام 2019، إلى أن مستخلصات قشر الرمان تمتلك خصائصَ قويةً مضادةً للالتهابات، ممَّا قد يجعل لها تأثيراً في الوقاية من داء الأمعاء الالتهابي (بالإنجليزية: Inflammatory Bowel Disease)، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لتأكيد هذا التأثير عند البشر.[٣]


الفوائد العامة لقشر الرمان

يحتوي قشر الرمان على مركبات البوليفينول، ومركباتٍ أخرى تمتلك خصائصَ مضادةً للأكسدة،[٤] مثل مركبات الفلافونويد بما فيها؛ الأنثوسيانين (بالإنجليزيّة: Anthocyanins)، والكاتيشين (بالإنجليزية: Catechin)، ومركبات التانين القادرة على التحلل في الماء (بالإنجليزية: Hydrolyzable Tannins) كالبيونيكالين (بالإنجليزية: Punicalin)، والبيدنكيولاجين (بالإنجليزية: Pedunculagin)، والبيونيكالاجين (بالإنجليزية: Punicalagin)، وحمض الجاليك (بالإنجليزية: Gallic acid)، وحمض الإيلاجيك (بالإنجليزية: Ellagic acid)،[٥] والتي تساعد على تقليل أو منع بعض أنواع تلف الخلايا،[٦] بالإضافة إلى امتلاكها خصائصَ مضادةً للميكروبات.[٧]


للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد قشر الرمان يمكنك قراءة مقال ما فوائد قشر الرمان المطحون.


أضرار قشر الرمان

درجة أمان قشر الرمان

أشارت بعض الدراسات إلى أنَّ قشر الرمان آمنٌ كمادة طبيعية وكعامل مضاد للميكروبات،[٨] ومع ذلك يجب الحذر من تناولها بكميات كبيرة، حيث إنَّه من المحتمل عدم أمان تناوله بكميات كبيرة.[٩] فقد لوحظ أنّ الجرعات التي تزيد عن 70 مليغراماً لكلّ كيلوغرامٍ من وزن الجسم قد تكون سامّة.[٥]


محاذير استخدام قشر الرمان

لا توجد معلومات حول الآثار الجانبية والمحاذير التي ترتبط باستخدام قشر الرمان، ولكن الأشخاص الذين يعانون من حساسيَّة تجاه النباتات قد يَظهرون ردَّ فعل تحسسي تجاه الرمان.[٩]


استخدامات قشر الرمان

لا توجد معلومات علمية تؤكد الطريقة الصحيحة لاستخدام قشر الرمان، ولكنَّه غالباً يتوفر على شكل مستخلصات،[١٠] كما استُخدِمَ قشر الرمان مطحوناً في بعض الدراسات.[١١]


فيديو أفضل الأطعمة لمريض القولون

يواجه مرضى القولون العديد من المشاكل عند تناولهم لأطعمة محددة، شاهد هذا الفيديو لتعرف أنسب الاختيارات لهم:[١٢]


المراجع

  1. Ghazaleh Moghaddam, Mohammad Sharifzadeh, Gholamreza Hassanzadeh and others (10-2013), "Anti-Ulcerogenic Activity of the Pomegranate Peel ( Punica granatum ) Methanol Extract", Food and Nutrition Sciences, Issue 10, Folder 4, Page 43-48. Edited.
  2. Afraa Ali, Ali Jawad, Mufeed Ewadh (2018), "Isolation and diagnosis of phenolic compounds in pomegranate peel and their use in inhibition of intestinal pathogenic bacteria isolated from human intestine and stomach", Medical Journal of Babylon, Issue 1, Folder 15, Page 1-4. Edited.
  3. Fabio Mastrogiovanni, Anindya Mukhopadhya, Nicola Lacetera and others (5-3-2019), "Anti-Inflammatory Effects of Pomegranate Peel Extracts on In Vitro Human Intestinal Caco-2 Cells and Ex Vivo Porcine Colonic Tissue Explants", Nutrients, Issue 3, Folder 11, Page 1-15. Edited.
  4. Yunfeng Li, Changjiang Guo, Jijun Yang and others (2006), "Evaluation of antioxidant properties of pomegranate pulp extract", Food Chemistry, Issue 2, Folder 96, Page 254-260. Edited.
  5. ^ أ ب Tariq Ismail, Piero Sestili, Saeed Akhtar (20-7-2012), "Pomegranate peel and fruit extracts: A review of potential anti-inflammatory and anti-infective effects", Journal of Ethnopharmacology, Issue 2, Folder 143, Page 397-405. Edited.
  6. "Antioxidants: In Depth", www.nccih.nih.gov, Retrieved 9-8-2022. Edited.
  7. M.I. Ibrahium (2010), "Efficiency of Pomegranate Peel Extract as Antimicrobial, Antioxidant and Protective Agents", World Journal of Agricultural Sciences, Issue 4, Folder 6, Page 338-344. Edited.
  8. Ema Rosas-Burgos, Armando Burgos-Hernández, Luis Noguera-Artiaga (9-6-2016), "Antimicrobial activity of pomegranate peel extracts as affected by cultivar", Journal of the science of food and agriculture, Issue 3, Folder 97, Page 802-810. Edited.
  9. ^ أ ب "POMEGRANATE", www.webmd.com, Retrieved 27-1-2021. Edited.
  10. Tandokazi Magangana, Nokwanda Makunga, Olaniyi Fawole and others (14-10-2020), "Processing Factors Affecting the Phytochemical and Nutritional Properties of Pomegranate (Punica granatum L.) Peel Waste: A Review", Molecules, Issue 20, Folder 25, Page 4690. Edited.
  11. Fatma Hossin (2009), "Effect of Pomegranate (Punica granatum) Peels and It’s Extract on Obese Hypercholesterolemic Rats", Pakistan Journal of Nutrition, Issue 8, Folder 8, Page 1251-1257. Edited.
  12. فيديو أفضل الأطعمة لمريض القولون.
1221 مشاهدة
للأعلى للأسفل