فوائد ماء الورد للرموش

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
فوائد ماء الورد للرموش

ماء الورد وفوائده

يعدّ ماء الورد منتجاً ثانويّاً ينتج عن صنع زيت الورد، ويعد من المكونات الرئيسة والمهمة جداً في صناعة العديد من المواد والعطور، فقد وُجِدَ أنّها كانت تستخدم في العصور القديمة؛ حيث إنّه كان يُستخدم كعطرٍ، بالإضافة إلى بعض الاستخدامات الطبية، كما أنّه يتميّز بخصائص غذائية مفيدة للجسم والبشرة، فهو يمتلك الكثير من الفوائد وأهمها:[١]

  • ماء الورد يحفز الأوعية الدموية تحت الجلد، ويقلل ظهور الأوعية الخيطية والشعيرات المتكسرة.
  • يحافظ على معدل حموضة البشرة، ويقلل من خطر الإصابة بالتهاب الجلد والأكزيما، ويحمي ضد حب الشباب.
  • يرطب البشرة، ويهدئها ويعمل على نشاطها، إضافة الى أنه يشفي الجروح.
  • يهدئ البشرة لأنه يعمل على تقليل التوتر والقلق.
  • يوفر خصائص مضادة للبكتيريا، وبالتالي فإنّه يلطف البشرة.
  • يمتلك خصائص مضادة للأكسدة تعمل على تقوية خلايا البشرة وتجديد أنسجة الجلد.
  • يقلل التجاعيد ويحمي البشرة من التقدم في السن.


فوائد ماء الورد للرموش

تحلم جميع النساء بالحصول على رموش طويلة وجميلة، إذ إنّها تُظهر العين بشكل جميل وجذاب للغاية، والرموش حالها حال شعر الرأس، إضافة إلى أنها تعتبر أغمق الشعرات في جسم الإنسان وآخر ما يشيب فيه، ومن الجدير بالذكر أنّ الجفن العلويّ يتكون من 90-160 رمشاً مرتباً بدقة في خمسة أو ستة صفوف، أمّا الجفن العلويّ فإنّه يتكون من 75- 80 رمشاً مرتّباً في ثلاثة أو أربعة صفوف، وتتميز رموش العين بأنّها مجعدةٌ وملتويةٌ بطريقةٍ جميلة، لتمنع تشابكهما عند تطابق الجفون مع بعضها البعض. ومن الجدير بالذكر أنّ الجينات تحدّد كثافة الرموش عند الأفراد. وفي هذا المقال سنتحدث عن العوامل التي تحدد طبيعة الرموش، وبعض الحقائق عنها، وكيفية الاعتناء بها باستخدام ماء الورد، وبعض النصائح المفيدة لحماية رموش العين.[٢] من الجدير بالذكر أن الرموش القصيرة والصغيرة سبب من أسباب ما يسمى بالعيون الدامعة، ويعتبر ماء الورد من العلاجات المنزلية الرائعة التي يمكن للشخص استخدامها لحل هذه المشكلة، إذ إنَ ماء الورد يحفز على نمو الشعر نتيجة احتوائه على العديد من الفيتامينات أهمها، فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين ب 3، ويمكن استخدامه كعلاج لذلك عن طريق:[٣][٤]

  • المكونات:
    • القليل من ماء الورد
    • القليل من العسل المخلوط بالماء لتخفيف لزوجته.
  • طريقة التحضير والاستخدام:
    • يتم خلط المكونات مع بعضهما البعض بشكل جيد.
    • توضع بضع قطرات من الخليط داخل العين.
    • يوضع القليل من الخليط على قطعة قطن صغيرة، ثمّ يتمّ مسح باقي العين بها بلطف.


نصائح لحماية رموش العين

يحتاج شعر الرموش إلى عناية كما يحتاج شعر الرأس، وتنطبق عليها ما ينطبق على شعر الرأس وغيره، ولحمايتها يفضل اتباع الخطوات الآتية:[٥]

  • تمشيط الرموش، ولا عجب في ذلك فهي تحتاج الى العناية بواسطة مشط الرموش الذي يجعل الرموش تبدو أطول، إضافة الى أنّه يجب تنظيف الرموش جيداً خاصةً بعد وضع الماسكارا، وذلك لأنّه يعمل على فصل الرموش الفردية، وإزالة التكتّلات التي قد تسبّبها الماسكارا، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب عدم تمشيط الرموش بطريقةٍ مبالغٍ فيها، لأنّ ذلك قد يؤدي إلى تساقط الرموش.
  • استخدام عدد من الزيوت المناسبة للرموش خاصةً قبل النوم، باستخدام فرشاة ماسكارا نظيفة، مثل زيت الزيتون وزيت الخروع.
  • استخدام الغذاء الجيد والمتوازن، والذي يلعب دوراً مهمّاً في حماية الرموش وتقويتها؛ حيث يجب أن تحتوي الوجبات الغذائية على البروتينات، وفيتامين أ، وفيتامين ب، والزنك، وأوميغا 3، وغيرها الكثير.
  • الحذر عند وضع الرموش الاصطناعية، لأنّ إزالتها عن العين بعد وضعها يمكن أن تتسبّب بنزع الرموش الطبيعية معها، كما أنّ الماسكارا المقاومة للماء يمكن أن تتسبّب بنفس المشكلة؛ حيث يكون من الصعب نزعها.
  • محاولة تمشيط الرموش وتجعيدها وابقائها منحنية، وشدّ المنطقة القريبة من الجذور لأعلى، وفي حال أن الرموش كانت مستقيمة بعض الشيء يفضل استخدام ملعقة ساخنة بعض الشيء عن طريق وضعها بالماء الساخن ووضعها تحت مجفف الشعر، ومحاولة تسخين الرمش لجعله منحنياً.


العوامل التي تعتمد عليها طبيعة الرموش

يتمنى معظم الأشخاص الحصول على رموش كثيفة وطويلة، وذلك لأنّها تُظهر العين بشكلٍ أكبر وأكثر جاذبية، إلّا أنّ كثافة الرموش وطولها تعتمد على الكثير من العوامل، ومن أهمّها:[٦]

  • جينات الإنسان الوراثية، وتاريخ العائلة.
  • عمر الإنسان، فالأشخاص الأصغر عمراً يمتلكون رموشاً أكثر، وأكثر صحة من الرموش التي يمتلكها كبار السن.
  • بعض الحالات الطبية الخاصة.
  • نقص في التغذية.
  • العدوى في العين.
  • التغيرات الهرمونية، والتي قد تؤدي إلى إضعاف الرموش.
  • فرك العيون بشدة، أو عدم إزالة مساحيق التجميل عن الوجه والعيون في نهاية اليوم وقبل النوم، يمكن أن يتسبّب بضعف الرموش، ويدفعها للسقوط.


بعض الحقائق عن رموش العين

بالإضافة إلى شكلها الجميل الذي يبرز العينين، توفر الرموش العديد من الفوائد للعين، مثل:[٧]

  • تحمي العين؛ إذ إنّها تمنع الأوساخ، أو العرق، أو الماء، أو أي شيء غير مرغوب فيه من الدخول إلى العين، وبالرغم من ذلك فقد تسقط بعض شعرات الرموش داخل العين أحيانا، الأمر الذي يجعل العين تؤلم بعض الشيء.
  • تختلف أطوال الرموش نوعاً ما، فعادةً ما تكون الرموش الموجودة في وسط العين، أطول من تلك التي توجد على الأطراف.
  • يعيش على الرموش نوع من العث يسمى ديموديكس (بالإنجليزية: Demodex)، ولكنها مفيدة للرموش، وذلك لأنّها تزيل الأوساخ، وتعمل على حماية جذور الشعر.


المراجع

  1. by Daiwik (2017-9-27), "Rose Water: History, How To Use, And Benefits"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-4-17.
  2. By Yella Hewings-Martin PhD (2017-8-31), "Eyelashes: The eyeball's flirtatious bodyguards"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-4-17. Edited.
  3. "Rose Water Uses For Skin And Hair: 23 Effective Way", www.vkool.com, Retrieved 2018-4-27. Edited.
  4. "20 Home Remedies For Watery Eyes From Allergies", www.vkool.com, Retrieved 2018-4-27. Edited.
  5. "9 Of The Best Ways to Grow Longer Eyelashes Naturally", www.eunatural.com, Retrieved 2018-4-18. Edited.
  6. "Home Remedies To Grow Thicker and Longer Eyelashes", www.top10homeremedies.com, Retrieved 2018-4-17. Edited.
  7. By Amanda Hawkins (2014-11-20), "8 Random Facts About Your Eyelashes"، www.goodhousekeeping.com, Retrieved 2018-4-20. Edited.