فوائد وأضرار التين

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٣١ ، ٣ يناير ٢٠١٩
فوائد وأضرار التين

التين

تُعدّ فاكهة التين (بالإنجليزية: Figs) من أقدم الفواكه التي عرفها الإنسان، والتي تعود في أصولها إلى تركيا ومنها انتشرت إلى شمال الهند وفيما بعد إلى دول البحر الأبيض المتوسط وباقي أنحاء العالم. وتتميز فاكهة التين بأنّها تنضج على الأشجار، وعلى الرغم من أنّها ثمرة فهي في الواقع زهرة مقلوبة إلى داخلها. وتجدر الإشارة إلى أنّ فاكهة التين تُعدّ مصدراً غنياً بالألياف، بالإضافة إلى قيمتها الغذائية العالية جداً.[١]


فوائد التين

تتمتع فاكهة التين بالعديد من الفوائد الهامة للمحافظة على صحة الجسم، ومنها:[٢]

  • ذو قيمة غذائية عالية: حيث يُعدّ التين مصدراً غنياً بالألياف، إذ تحتوي كل أونصة من التين المجفف على ما يقارب 3 غرامات من الألياف، وتتميز الألياف بقدرتها على تخفيف الإمساك وزيادة الشعور بالشبع، بالإضافة إلى خفض نسبة الكوليسترول والتحكم في مستويات السكر في الدم. كما يحتوي التين على الكالسيوم الذي يعمل على الوقاية من هشاشة العظام. وبالإضافة إلى ذلك فإنّ التين يُعدّ مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، وفيتامينات ب، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والنحاس، والمنغنيز، والحديد. بينما يحتوي على كمية منخفضة من السعرات الحرارية، إذ تحتوي حبة التين كبيرة الحجم على ما يقارب 47 سعرة حرارية.
  • المحافظة على صحة الشعر: إذ يُعدّ التين من المكونات شائعة الاستخدام في العديد من أنواع الشامبو، ومرطبات وأقنعة الشعر. إذ يتميز التين بقدرته على تقوية الشعر وترطيبه وتعزيز نموه. كما وتشير بعض الدراسات إلى أنّ الزنك الموجود في التين يعمل على تسريع انتعاش بصيلات الشعر وبالتالي الوقاية من تساقط الشعر. وبالإضافة إلى ذلك فإنّ التين يحتوي على العديد من العناصر الأخرى الضرورية للمحافظة على صحة الشعر مثل: النحاس والسيلينيوم والمغنيسيوم والكالسيوم وفيتامين ب وفيتامين ج.
  • علاج مشاكل الجلد والمحافظة على صحة البشرة: إذ استخُدم التين في الطب الشعبي القديم لعلاج العديد من مشاكل الجلد، مثل: الأكزيما، والبهاق، والصدفية، وحب الشباب. كما أنّ اللاتكس الموجود في شجرة التين يعمل على إزالة البثور بحسب إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2007. وبالإضافة إلى ذلك فإنّ التين يُعدّ مصدراً غنياً بالعديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة والمعادن، مما يجعله يساعد على تحسين الصحة العامة والدورة الدموية والمحافظة على توازن البشرة.
  • تنظيم أعراض مرض السكري: حيث تشير بعض الأبحاث إلى أنّ ورق شجرة التين يمكن أن يساعد على تنظيم أعراض مرض السكري. كما وجدت بعض الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أنّ مستخلص التين وأوراقه قد يساعد على تحسين حساسية الإنسولين وعلاج مرض السكري.


أضرار التين ومحاذير استخدامه

على الرغم من الفوائد العديدة للتين، إلاّ أن له بعض الأضرار التي تستوجب توخي الحذر عند تناوله في بعض الحالات، ومنها:[٣]

  • الحساسية: حيث يعاني بعض الناس من الحساسية تجاه التين، وخاصة أولئك الذين يعانون من حساسية التوت أو المطاط الطبيعي.
  • مرضى السكري: فعلى الرغم من دور التين في تقليل نسبة السكر في الدم، إلاّ أنّ مرضى السكري يُنصحون بمراقبة نسبة السكر في دمهم عند تناول التين.
  • خلال فترتي الحمل والرضاعة: يُنصح بتوخي الحذر عند تناول كميات كبيرة من التين خلال فترات الحمل والرضاعة، مع الإشارة إلى أنّ التين الطازج والمجفف يُعدّ آمناً عند تناوله بكميات معتدلة.
  • قبل العمليات الجراحية: حيث يُنصح عادةَ بالتوقف عن تناول المكملات الغذائية المحتوية على التين كدواء على الأقل أسبوعين قبل الجراحة، وذلك لاحتمالية تداخل تأثير التين في مستويات السكر في الدم مع السيطرة على نسبة السكر أثناء وبعد الجراحة.


التفاعلات الدوائية

يتداخل التين مع بعض الأدوية ومنها:[٣]

  • الإنسولين: (بالإنجليزية: Insulin) حيث يؤثر كل من الإنسولين والتين في نسبة السكر في الدم، ولهذا يُنصح بمراقبة نسبة السكر في الدم عن كثب عند تناول التين مع الإنسولين.
  • الأدوية الخاصة بمرض السكري: حيث يؤثر كل من التين والأدوية الخاصة بمرضى السكر في نسبة السكر في الدم، ولهذا يُنصح بمراقبة نسبة السكر في الدم عن كثب عند تناول التين مع الأدوية الخاصة بمرض السكري، مثل: غليمبريد (بالإنجليزية: Glimepiride) وغليبوريد (بالإنجليزية: Glyburide) وبيوغليتازون (بالإنجليزية: Pioglitazone) وروزيغليتازون (بالإنجليزية: Rosiglitazone) وغلوربروباميد (بالإنجليزية: Chlorpropamide) وغليبيزيد (بالإنجليزية: Glipizide) وتولبوتاميد (بالإنجليزية: Tolbutamide) وغيرها.


القيمة الغذائية

يبين الجدول التالي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من التين:[٤]

العنصر الغذائي الكمية
الماء 79 غراماً
السعرات الحرارية 74 سعرة حرارية
البروتين 0.75 غرام
الدهون 0.3 غرام
الكربوهيدرات 19.2 غرام
الألياف 3 غرامات
السكريات 16.25 غرام
الكالسيوم 35 ميليغراماً
الحديد 0.37 ميليغرام
المغنيسيوم 17 ميليغرام
الفسفور 14 ميليغرام
البوتاسيوم 232 ميليغراماً
الصوديوم 1 ميليغرام
الزنك 0.15 ميليغرام
فيتامين ج 2 ميليغرام
فيتامين ب1 0.06 ميليغرام
فيتامين ب2 0.05 ميليغرام
فيتامين ب3 0.4 ميليغرام
فيتامين ب6 0.113 ميليغرام
الفولات 6 ميكروغرامات
فيتامين أ 142 وحدة دولية
فيتامين هـ 0.11 ميليغرام
فيتامين ك 4.7 ميكروغرام
الأحماض الدهنية المشبعة 0.06 غرام
الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 0.066 غرام
الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة 0.144 غرام


المراجع

  1. "Fruit of the Month: Figs", www.webmd.com, Retrieved 25-12-2018.
  2. Annette McDermott, "The Health Benefits of Figs"، www.healthline.com, Retrieved 25-12-2018.
  3. ^ أ ب "FIG", www.webmd.com, Retrieved 25-12-2018.
  4. "Basic Report: 09089, Figs, raw", www.usda.gov, Retrieved 25-12-2018.