فوائد وأضرار اليانسون

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٤ ، ٢٩ يناير ٢٠١٩
فوائد وأضرار اليانسون

اليانسون

يُعدّ اليانسون (بالإنجليزيّة: Anise) من الأعشاب الحوليّة التي تُزرع في الكثير من الدول حول العالم، ويتراوح طوله بين 30-60 سنتيمترٍ، كما أنّه يمتلك أزهاراً صفراء اللون، وبذوراً ذات لونٍ بنيٍّ مُخضرٍّ، ويُحصد في فصل الخريف، كما أنّه يُستخدم في تحضير الطعام، والعديد من الأغراض العلاجية، ويمتاز برائحته التي تُشبه رائحة مركّب الأنيثول (بالإنجليزيّة: Anethole)، وبمذاقه المُشابه لمذاق نبات العرقسوس، وقد استُخدم قديماً في الثقافة المصرية واليونانية لعلاج العديد من المشاكل الصحية، كما أنّه استُخدم في تحضير حلوى السوس، وصناعة الصابون، والعطور، والكريمات؛ بسبب رائحته المميّزة.[١]


فوائد اليانسون

تحتوي بذور اليانسون على العديد من العناصر الغذائية، كما أنّها تُقدّم العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، وفيما يأتي أهمّ هذه الفوائد:[٢]

  • التقليل من الالتهابات: حيث تشير الدراسات المخبريّة والدراسات التي أُجريت على الحيوانات إلى أنّ بذور اليانسون يمكن أن تُقلّل من الالتهابات، وبالتالي تُعزّز الصحة، وتُقلّل من خطر الإصابة بالأمراض، وقد أظهرت إحدى الدراسات بأنّ زيت هذه البذور قد قلّل من الألم والتورُّم عند الفئران، كما تشير أبحاثٌ أخرى إلى أنّ هذه البذور تحتوي على كمياتٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تُقلّل من الالتهاب، وتمنع الضرر التأكسدي المُسبّب للمرض.
  • التقليل من أعراض الاكتئاب: حيث تشير بعض الدراسات إلى أنّ بذور اليانسون يمكن أن تساعد على علاج الاكتئاب، وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت على الفئران أنّ مُستخلص هذه البذور كان له خصائص مضادة للاكتئاب، وكان تأثيره فعّالاً بشكلٍ مشابهٍ للدواء الذي يُستخدم لعلاج الاكتئاب، وبالإضافة إلى ذلك فقد كشفت دراسة أنّ تناول 3 غراماتٍ من مسحوق هذه البذور 3 مراتٍ في اليوم قد قلّل من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة بشكلٍ فعّالٍ، كما أظهرت دراسةٌ أخرى أنّ تناول كبسولات زيت بذور اليانسون قد خفّف أيضاً من أعراض الاكتئاب.
  • الوقاية من الإصابة بالقرحة الهضمية: حيث تُسبّب القرحة الهضمية حدوث تقرُّحات في بطانة المعدة؛ ممّا يُسبّب الألم، والغثيان، وعُسر الهضم، والشعور بحرقة في الصدر، وقد أشارت الأبحاث الأوّلية إلى أنّ بذور اليانسون يمكن أن تساعد على الحماية من الإصابة بهذه القرحة، والتقليل من أعراضها، كما أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ هذا النبات قد قلّل من إفراز حمض المعدة، ممّا ساعد على منع تكوّن القرحة، ومنع تلف الخلايا، إلّا أنّ الأبحاث في هذا المجال ما زالت محدودةٌ.
  • منع نموّ البكتيريا والفطريات: حيث أظهرت الدراسات المخبريّة أنّ بذور اليانسون تمتلك مركّباتٍ ذات خصائصٍ تُقلّل من خطر الإصابة بالعدوى، وتمنع نموّ البكتيريا والفطريات، إذ تحتوي هذه البذور على مركّب الأنيثول الذي يثبّط نموّ البكتيريا، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ هذا المركّب قد منع نموّ سلالةٍ مُعيّنةٍ من البكتيريا المُسبّبة للكوليرا، كما تبيّن في دراسةٍ أخرى أنّ بذور اليانسون وزيوته الأساسية فعّالين في مكافحة بعض سلالات الفطريات؛ مثل الفطريات الجلدية (بالإنجليزيّة: Dermatophytes) التي تُسبّب الأمراض الجلدية، والخمائر (بالإنجليزيّة: Yeasts).
  • تخفيف أعراض انقطاع الطمث: حيث تُصاب المرأة في مرحلة انقطاع الطمث (بالإنجليزية: Menopause) بالعديد من الأعراض؛ مثل هبّات الحرارة (بالإنجليزيّة: Hot flashes)، وجفاف الجلد، والإعياء، ويُعتقد بأنّ بذور اليانسون لها تأثيرٌ مُشابهٌ لتأثير هرمون الإستروجين الذي يمكن أن يُقلّل من هذه الأعراض، حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ النساء اللواتي تناولن كبسولات تحتوي على هذه البذور قد قلّت لديهن حدّة وتكرار هبّات الحرارة بنسبة 75%، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي اليانسون على بعض المركّبات التي يمكن أن تمنع خسارة العظام التي تحصل بسبب انخفاض مستويات الإستروجين في هذه الفترة، ومن جهةٍ أخرى بيّنت إحدى الدراسات التي أُجريت على الفئران بأنّ أحد الزيوت الأساسية المُحتوية على 81% من مركّب الأنيثول قد حافظ على العظام، وقلّل من خطر الإصابة بهشاشتها، وعلى الرغم من هذه النتائج إلّا أنّ هذه الفائدة بحاجةٍ إلى المزيد من الدراسات لتأكيدها.
  • إمكانية تنظيم مستويات السكر في الدم: حيث أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت على الفئران المُصابة بالسكري إلى أنّ الأنيثول؛ وهو المادة الفعّالة الموجودة في اليانسون؛ قد يساعد على تقليل مستويات السكر المرتفعة في الدم؛ وذلك من خلال تغيير مستويات العديد من الإنزيمات، وتعزيز وظائف خلايا البنكرياس التي تُنتج الإنسولين، وقد بيّنت دراسةٌ أخرى أنّ هذا المركّب قد حسّن من مستويات السكر في الدم، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الدراسات استخدمت تركيز عالي من الأنيثول؛ أيّ أنّها أكبر من تلك الموجودة في اليانسون، ولذلك فإنّ هناك حاجةً لدراسة تأثير اليانسون في مستويات السكر عند الإنسان.
  • علاج الإمساك: حيث أشارت التجارب السريريّة التي أُجريت على المُصابين بالإمساك المُزمن إلى أنّ تناول خلطات الأعشاب المُحتوية على اليانسون قد ساعدت على زيادة عدد مرات الإخراج لديهم، كما يمكن لهذه الخلطات أن تمنع الإصابة بالإمساك بسبب تأثيرها المُليّن.[٣]


أضرار اليانسون

يُعدّ تناول اليانسون بكمياتٍ غذائيةٍ آمناً على الصحة للأشخاص البالغين، بينما لا تتوفّر معلومات تثبت ما إذا كان تناوله بكمياتٍ علاجيةٍ آمناً أم لا، كما يمكن للحامل والمُرضع والأطفال تناوله بكمياتٍ معتدلةٍ فقط، بالإضافة إلى إمكانية وضعه على فروة رأس الأطفال بشكلٍ آمنٍ في حال خلطه مع غيره من الأعشاب، واستخدامه لفتراتٍ قصيرةٍ، ومن الجدير بالذكر أنّه لم يُجر اختبارٌ لمدى سلامة مكمّلات اليانسون على الصحة، حيث يمكن لهذه المكمّلات والمنتجات أن تكون ملوَّثةً ببعض المعادن، كما أنّه لم تُجرَ أيّة اختبارات للتأكّد من سلامة هذه المكمّلات على الحامل، والمُرضع، والأطفال، والذين يُعانون من مشاكلٍ صحيةٍ، وهنالك عدّة محاذير أخرى يجب الانتباه لها عند تناول اليانسون؛ وهي:[٤][٣]

  • الحساسية: حيث يمكن أن يُسبّب اليانسون ردود فعلٍ تحسّسيةٍ عند بعض الأشخاص المُصابين بحساسية من النباتات المُشابهة له؛ مثل الكرفس، والكراوية، والهليون، والكزبرة، والكمون، والشمر، والشبت.
  • الحالات الحسّاسة للهرمونات: حيث يمتلك اليانسون تأثيراً مُشابهاً للإستروجين، وبالتالي يُنصح المُصابين بسرطان الرحم، والثدي، والمبيض، والانتباذ البطاني الرحمي (بالإنجليزيّة: Endometriosis)، وغيرها من الأمراض التي تتفاقم بسبب الإستروجين بتجنُّب تناوله.


القيمة الغذائية لليانسون

يُبيّن الجدول الآتي محتوى 100 غرامٍ من بذور اليانسون من العناصر الغذائية:[٥]

المادة الغذائية الكمية الغذائية
الماء 9.54 غراماً
السعرات الحرارية 337 سعرةً حراريةً
البروتين 17.60 غراماً
الكربوهيدرات 50.02 غراماً
الدهون 15.90 غراماً
الألياف الغذائية 14.6 غراماً
الكالسيوم 646 مليغراماً
الحديد 36.96 مليغراماً
البوتاسيوم 1441 مليغراماً
فيتامين ج 21.0 مليغراماً


المراجع

  1. "Anise", www.drugs.com, Retrieved 03-12-2018. Edited.
  2. Rachael Link (15-10-2018), "7 Health Benefits and Uses of Anise Seed"، www.healthline.com, Retrieved 03-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Cathy Wong (05-10-2017), "Health Benefits of Anise"، www.verywellhealth.com, Retrieved 03-12-2018. Edited.
  4. "ANISE", www.webmd.com, Retrieved 03-12-2018. Edited.
  5. "Basic Report: 02002, Spices, anise seed", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 03-12-2018. Edited.