فوائد وأضرار بروتين الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ١٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد وأضرار بروتين الشعر

مشاكل الشعر

يتعرّض الشعر إلى كثير من العوامل الخارجية التي تؤثر سلباً في نموه، مثل درجات الحرارة المتطرفة الباردة جداً أو الحارة جداً، بالإضافة إلى ملوّثات الهواء والأتربة، أو بعض الماسكات الكيميائية التي تؤثر سلباً في الشعر، وكذلك بعض المعالجات ومن أهمها البروتين الذي سنعرض في هذا المقال كيفية استخدامه للشعر وبعض فوائده وأضراره.


بروتين الشعر

تُعدّ البروتينات والأحماض الأمينيّة من أهم مكوَّنات الشعر، وقد تنخفض نسبتها في الشعر مع مرور الزمن وتعرض الشعر لمؤثرات سلبية، مثل تسحيب الشعر باستخدام المكوى بشكل متكرر، والصبغات التي تحرق الشعر وتضعفه، كما أنّ للتغذية السيئة والعوامل الوراثية دوراً كبيراً في حدوث مشاكل الشعر.


قد يتعرض الشعر لكثير من المشاكل، كتساقطه وجفافه وفقدانه اللمعة الجميلة وتقصفه، لذلك نلجأ إلى علاج الشعر التالف باستخدام البروتين، والذي يمد الشعر بالبروتينات والمغذيات مثل السيليكون أو الأرجان إلى جذور الشعرة لعلاجها.


تعتمد فكرة علاجات فرد الشعر على إعادة الغلاف البروتيني المحيط بالشعر، والذي يحافظ على الشعرة من التلف والتقصف، مما يُعطي الشعر المزيد من اللمعان الذي ينتج بعد القيام بخطوات العلاج بشكل صحيح وسليم، وكذلك تساعد على تفكيك الروابط الكبريتية الموجودة بين أجزاء الشعرة الواحدة، فتنفرد الشعرة ويزداد طولها، لكن يجب القيام بذلك بعد استشارة أخصائية الشعر لنحصل على نتائج فعَّالة.


فوائد بروتين الشعر

  • يساهم في زيادة نعومة الشعر وترطيبه.
  • يزيد لمعان الشعر وإمداده بالفيتامينات اللازمة له وتغذيه.
  • يُعدّ من أكثر المعالجات الناجحة في زيادة طول الشعر وغزارته.
  • يُساعد على إعادة تأهيل الشعر، ويلخصه من كل المشاكل التي تزعج الفتاة وتقلل ثقتها بنفسها.


أضرار بروتين الشعر

  • يسبب استخدام بروتين الشعر بشكل مستمر إلى الإصابة بمرض السرطان والأورام؛ لاحتوائه على بعض المواد الكيميائية المُضرة بالإنسان.
  • يتأثر الشعر بالقوة الكيميائية لهذا البروتين، فيُضعفه ويؤدي إلى تساقطه.
  • يُلحق الضرر بجلد الإنسان، ويسبب الحساسية والإلتهاب.
  • يسبب احتقان في الأنف واحمرار في العيون نتيجة الرائحة القوية التي تنتج عنه.


نصائح للحفاظ على الشعر

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على مختلف أنواع العناصر الغذائية من الفيتامينات والبروتينات وغيرها، حتى يحصل الشعر على التغذية المناسبة لنحافظ على لمعانه ورطوبته.
  • الحرص على شرب المياه يومياً بكميات مناسبة؛ نظراً لأهمية المياه في نمو الشعر.
  • استخدام الخلطات الطبيعية في حال تعرض الشعر لبعض المشاكل كتقصف والتساقط، وتجنب المعالجات الكيميائية، وإذا لزم الأمر واستُخدمت فيجب ألا يتم الاعتماد عليها بشكلٍ كبير واستخدامها وفق الخطوات الإرشادية حتى لا تحصل مضاعفات سلبية على الجسم والشعر.
  • غسل الشعر باستخدام الماء الدافئ مرتين في الأسبوع فقط، واستخدام شامبو يناسب نوع الشعر وعدم تغييره بشكل مستمر.
  • الابتعاد عن الصبغات قدر الإمكان؛ لأنّها تُلحق بالشعر أضراراً كبيرة.