ما فوائد فاكهة الكاكا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٦ ، ١٢ أغسطس ٢٠٢٠
ما فوائد فاكهة الكاكا

فاكهة الكاكا

تنتمي فاكهة الكاكا (بالإنجليزية: Persimmon)، أو التين الكاكي (بالإنجليزية: Diospyros kaki) أو الكاكا، أو القاقا، أو الخرما، أو البيريسيمين إلى الفصيلة الأبنوسية (بالإنجليزية: Ebenaceae)، ويتراوح متوسط ارتفاع نمو شجرُ فاكهة الكاكا لما يترواح بين 7 إلى 12 متراً، وتمتازُ ثمرة الكاكا بنكهتها الغنيّة عندما تُصبح طرية الملمس وتصلُ إلى مرحلة النُضوج أو تقترب من درجة التلف، أمّا قبل ذلك فإنها تكونُ قاسيّة ولاذعة الطعم، وتُستهلَك هذه الثمرة طازجة أو مطبوخة، كما تُستخدم أوراق شجرة الكاكا في تحسين نكهة مُخلل الفجل.[١]


وتجدر الإشارة إلى أنّ شجرة الكاكا تُزرعُ منذ آلاف السنين، وقد ظهرت أولاً في الصين؛ حيثُ يمكن الاستفادة من فاكهتها، وخشبها، وتمتلك ثمرة الكاكا لوناً بُرتقالياً، وطعمُها حلوٌ مُشابه للعسل، ولها العديد من الأنواع، إلّا أنّ أشهرها؛ نوعي هاشيا (بالإنجليزية: Hachiya) وفيويو (بالإنجليزية: Fuyu)، حيث تمتازُ الهاشيا أيضاً بطعمها اللاذع، ويُعزى ذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من مادة التانين التي تُضفي إلى الفاكهة غير الناضجة نكهةً مُرّةً وجافة.[٢]


القيمة الغذائية لفاكهة الكاكا

يُوضح الجدول أدناه القيمة الغذائية لكل 100 غرامٍ من فاكهة الكاكا:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 80.32 ميليلتراً
السُعرات الحرارية 70 سعرة حرارية
البروتين 0.58 غرام
الدهون 0.19 غرام
الكربوهيدرات 18.59 غراماً
الألياف الغذائية 3.6 غرامات
السكريات 12.53 غراماً
الكالسيوم 8 مليغرامات
الحديد 0.15 مليغرام
المغنيسيوم 9 مليغرامات
الفسفور 17 مليغراماً
البوتاسيوم 161 مليغراماً
الصوديوم 1 مليغرام
الزنك 0.11 مليغرام
النُحاس 0.113 مليغرام
السيلينيوم 0.6 ميكروغرام
فيتامين ج 7.5 مليغرامات
فيتامين ب1 0.03 مليغرام
فيتامين ب2 0.02 مليغرام
فيتامين ب3 0.1 مليغرام
فيتامين ب6 0.1 مليغرام
الفولات 8 ميكروغرامات
فيتامين أ 81 ميكروغراماً
اللوتين والزيازانثين 834 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.73 مليغرام
فيتامين ك 2.6 ميكروغرام


فوائد فاكهة الكاكا

محتوى فاكه الكاكا من العناصر الغذائية

  • مصدرٌ للفيتامينات والمعادن: تحتوي الكاكا على العديد من الفيتامينات، ومنها؛ فيتامين ب1، وفيتامين ب2، والفولات، وفيتامين أ؛ وهو فيتامين مُهم للبصر، والجهاز المناعي، ونمو الجنين، حيثُ إنّ الحبة الواحدة من ثمرة الكاكا تحتوي على ما يزيد عن نصف الكمية الموصى بها من فيتامين أ، وتُعدّ أوراقُها أيضاً غنيّةً بفيتامين ج، والألياف الغذائيّة، ويُمكن استخدامها لصُنع الشاي الذي يمتلك خصائص مفيدة للصحة، كما تحتوي الكاكا على المعادن، مثل؛ المغنيسيوم، والفسفور.[٢]
  • مصدرٌ لمضادات الأكسدة: مثل؛ الفلافونيدات وتحديداً الكاتيشين (بالإنجليزية: Catechin) ومشتقاته والفايستين (بالإنجليزية: Fisetin)؛ الذي يتوفر أيضاً في العديد من الخصار والفواكه؛ حيث إنّه يّمثلُ عاملِاً مُلوّناً لها، ويُساعد على تقليل الالتهابات،[٤][٥] إضافة إلى التانين، والكاروتينات، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، وتُساهم مُضادات الأكسدة في تقليل خطر الأضرار الناتجة عن حدوث الإجهاد التأكسدي بسبب الجذور الحرة، والذي يرتبط بالإصابة بالعديد من الأمراض المُزمنة، مثل؛ أمراض القلب، والسكري، والسرطان، والاضطرابات العصبية كمرض ألزهايمر.[٢][٦]
  • مصدرٌ غنيّ باللوتين والزيازانثين: يُعدّ اللوتين (بالإنجليزية: Lutein) والزيازانثين (بالإنجليزية: Zeaxanthin)، مركباتٍ تتبع الكاروتينات من نوع بيتا، وتوجد بكثرة في شبكية العين، وهي تؤثر في شكل مُضادات الأكسدة، وتقلل خطر فُقدان البصر الناتج عن مرض التنكس البقعي المرتبط بالسن.[٦]


فوائد فاكهة الكاكا حسب درجة الفعالية

لا توجد أدلة كافية على فعاليتها Insufficient Evidence

  • التقليل من ضغط الدم المُرتفع: أشارت دراسةٌ أولية أجريت على الفئران المصابة بارتفاع ضغط الدم ونُشرت في مجلة Bioscience, Biotechnology, and Biochemistry عام 2014، إلى أنّ لمُستخلص أوراق الكاكا التي تُستخدم لصنع الشاي الذي يحتوي على إحدى أنواع الفينولات، وتحديداً الـ Proanthocyanidins دورٌ في التقليل من ارتفاع ضغط الدّم، ويُعزى تأثيرها لكونها تُساعد على ارتخاء الأوعية الدموية من خلال البطانة الغشائية التي تعتمد على أحادي أكسيد النيتروجين.[٧] ويجدُر التنويه إلى أنّ فاكهة الكاكا قد تسبب انخفاضاً أكبر في مستويات ضغط الدم عند استهلاكها مع أدوية ضغط الدم وهو ما تم توضيحه بشكل أكبر في فقرة المحاذير.[٨]
  • فوائد أخرى: توفر الكاكل بعض الفوائد الصحية الأخرى، إلّا أنّ هذه الفوائد غير مؤكدة، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيدها، وهي بحسب الآتي:[٩]
    • التخفيف من احتباس السوائل.
    • التحسينُ من تدفق، وجريان الدّم.
    • التقليل من درجة حرارة الجسم.
    • التقليل من خطر الإصابة بالسكتة القلبية.


دراسات علمية أخرى حول فوائد فاكهة الكاكا

توضح النقاط الآتية بعض النتائج التي أجريت حول فوائد الكاكا:

  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Annals of Nutrition and Metabolism عام 2013 إلى أنّ فاكهة الكاكا غير الناضجة والغنيّة بالتانين والألياف الغذائية قد تُساعد على التقليل من مستويات الكوليسترول الكليّ في الدم، وعليه يُعتقد أنّها قد تساهم في التخفيف من فرط كوليسترول الدم (بالإنجليزية Hypercholesterolemia).[١٠]
  • أشارت مراجعة نُشرت في مجلة EXCLI عام 2015 إلى دورِ فاكهةِ وأوراق الكاكا في التقليل من تصلب الشرايين لما لها من دورٍ مُهمٍّ في صحّة القلب؛ حيثُ إنّها تُساهمُ في التقليل من نسبة الكوليسترول، كما أنّها تُعدُ مُضادة للأكسدة وتقلل من خطر الإجهاد التأكسدي، وتعودُ هذه الفوائد لاحتوائها على العديد من المركبات النباتية، مثل؛ الفلافونيدات، والتانين، وغيرها، لكن ما يزال هذه التأثير غير مؤكد، وما زالت هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيده.[١١]
  • أشارت دراسةٌ مِخبريّةٌ نُشرت في مجلة Nutrients عام 2018 إلى دورِ عديد السكاريد (بالإنجليزية: Polysaccharides) الموجود في أوراق نبتة الكاكا في المساعدة على التقليل من هشاشة العظام بعد انقطاع الطمث عن طريق تثبيط عملية تمايز الخلية هادمة العظم (بالإنجليزية Osteoclast)، وغيرها.[١٢]


أضرار فاكهة الكاكا

درجة أمان فاكهة الكاكا

يمكن تناول فاكهة الكاكا مطبوخة أو طازجة كما ذكر سابقاً لكن قد يُسبب تناولها حدوث ردّ فعلٍ تحسسي لدى بعض الأشخاص، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا توجد معلومات كافية لمعرفة درجة أمان تناول الكاكا بالكميات الدوائية كالموجودة في المستخلصات، أو المكملات الغذائية، كما أنّه لا توجدُ معلومات كافية أيضاً عن درجة أمان استهلاك فاكهة الكاكا من قِبل كلٍ من الحامل والمُرضع.[١][٩]


محاذير استخدام فاكهة الكاكا

توضح النقاط الآتية بعض الفئات التي يرتبط استهلاكها لفاكهة الكاكا بمحاذير معينة:

  • المُصابون بانخفاض ضغط الدم: فقد تساهم فاكهة الكاكا في التقليل من ضغط الدم، وبالتالي قد يتداخل استهلاكها مع الأدوية التي تستخدم في رفع الضغط لدى الأشخاص الذين يُعانون من انخفاض ضغط الدّم، أو قد تزيدُ من مستوى انخفاض ضغط الدم لديهم.[٨]
  • الذين سيجرون عمليات جراحية: فقد يقلل استهلاك فاكهة الكاكا من مستوى ضغط الدم، ممّا يمكن أن يتداخل مع التحكم بمستوى ضغط الدم خلال العملية الجراحية وبعدها، لذا يُنصح بالتوقف عن استهلاكه قبل أسبوعين على الأقل من إجراء العملية الجراحية.[٨]
  • المصابون بالحساسية تجاه فاكهة الكاكا: (بالإنجليزية: Persimmon allergies) بالرغم من أنّ الحساسية من فاكهة الكاكا تُعدّ نادرة، إلّا أنّ استهلاك هذه الفاكهة قد يُسبب ردّ فعل تحسسي وحدوث متلازمة حساسية الفم لدى بعض الذين يُعانون من الحساسية من لقاح نبات القضبان (بالإنجليزية: Birch)‏، وتجدر الإشارة إلى أنّه إذا ما لوُحظ حدوث أيّ ردّ فعل تحسسي بعد تناول الكاكا فإنّه يُنصح بزيارة الطبيب المُختص، ومن الأعراض التي تُرافق هذه الحساسية؛ التقيؤ، والشرى أو الطفح الجلدي، وصعوبةٌ في التنفس، والدوخة.[٦]


التداخلات الدوائية مع فاكهة الكاكا

يؤدي تناول فاكهة الكاكا مع بعض الأدوية إلى حدوث تداخلات دوائية، لذا فإنّه يُنصح باستشارة الطبيب المُختص قبل الجمع بين استهلاكهما معاً، ومنها الأدوية الخافضة لضغط الدم (بالإنجليزية Antihypertensive drugs)، والتي يُصنف التداخل بينهما من الدرجة المُتوسطة، فكما ذُكر سابقاً؛ تُساهم فاكهة الكاكا في خفض ضغط الدم، وقد يؤدي تناولها مع هذه الأدوية إلى انخفاض ضغط الدّم بشكل كبير، ومن الأمثلة على أدوية خفض ضغط الدم المُرتفع؛ الكابتوبريل (بالإنجليزية: Captopril)، والإنالابريل (بالإنجليزية: Enalapril)، واللوسارتان (بالإنجليزية: Losartan)، وغيرها.[٨]


أسئلة شائعة حول فوائد الكاكا

هل فاكهة الكاكا مفيدة للإمساك

يعتقد البعض أنّ فاكهة الكاكا قد تكون مفيدة في التقليل من الإمساك، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ فاكهة الكاكا من النوع ذي الطعم المُرّ تحتوي على التانين بكميات كبيرة، ممّا قد يُساهم في إبطاء حركة الأمعاء، وتقليل الانقباضات، والإفرازات داخل الأمعاء، لذا فإنّه يُنصح بتجنب استهلاك كمية كبيرة من فاكهة الكاكا وخصوصاً المُرّ منها من قِبل الذين يُعانون من الإمساك،[١٣] وتناول الأنواع الحلوة من فاكهة الكاكا عوضاً عنها.[١٤]


كم عدد السعرات الحرارية في فاكهة الكاكا

كما ذكر أعلاه في فقرة القيمة الغذائية فإنّ عدد السعرات الحرارية في فاكهة الكاكا في كل 100 غرامٍ يعادل 70 سعرة حرارية،[٣] بينما تحتوي 100 غرامٍ من الكاكا المجففة على 274 سعرة حرارية.[١٥]


هل فاكهة الكاكا مفيدة لمرضى السكري

لا توجد معلومات حول فوائد ثمار الكاكا لمرضى السكري، لكن أشارت عدة دراسات إلى فوائد أوراقها، ومنها دراسة أولية أجريت على الفئران المصابة بالسكري من النوع الثاني ونُشرت في مجلة PLOS One عام 2012 والتي أظهرت أنّ مسحوق أوراق فاكهة الكاكا قد يقلل من مستوى الغلوكوز ونشاط الإنزيمات التي تسبب استحداث الجلوكوز، بالإضافة إلى زيادة الجلايكوجين والتقليل من تكوين الدهون في الكبد، مما قد يُخفف من مرض السكري من النوع الثاني.[١٦][١٧]


وقد أشارت دراسة أخرى مخبرية نُشرت في مجلة Journal of Agricultural and Food Chemistry عام 2018 إلى أنّ التانين الموجود في فاكهة الكاكا قد يُساهم في التقليل من مستوى سكر الدم بعد تناول الطعام، أو حدوث ارتفاعٍ كبيرٍ فيه، وذلك عبر إبطاء عملية هضم النشويات، وتثبيط امتصاص الجلوكوز وانتقاله عبر الدم.[١٨]


هل فاكعة الكاكا مفيدة للحامل

كما ذكر سابقاً فإنّ الكاكا من الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية،[٢] لكن لا توجدُ معلومات كافية حول درجة أمان استهلاكها من قِبل الحامل، والمُرضع.[٩]


ما فوائد فاكهة الكاكا للأطفال

تُعدّ فاكهة الكاكا مصدراً غنيّاً بفيتامين ج، ممّا يُساهم في تحسين امتصاص الحديد لدى الأطفال، كما أنّها سهلة التحضير، وهي لا تُعدّ من الأطعمة الشائعة التي تُسبب الحساسية، ممّا يجعلها خياراً مُناسباً للرُضع الذين يتراوح عمرهم بين 8 إلى 10 أشهر، لكن يُنصح باستشارة أخصائي طب الأطفال أولاً قبل استهلاكهم لها.[١٩]


للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الكاكا للأطفال يمكنك قراءة مقال فوائد الكاكا للأطفال.


هل فاكهة الكاكا مفيدة للرجيم

تُعدّ فاكهة الكاكا قليلة بالدهون، كما أنّ مُحتواها من الكربوهيدرات بسيط، لذا فإنّها مُناسبة للذين يتبعون حمية غذائية للتقليل من الوزن، وأيضاً الذين يتبعون حمية غذائية قليلة بالسعرات الحرارية للمحافظة على الوزن، حيث يُمكن إضافة حبة واحدة متوسطة الحجم إلى الإفطار والتي تحتوي على 70 سعرة حرارية فقط، وهي تُزوّد الجسم بالعديد من الفيتامينات، والمعادن، والعناصر الغذائية في الوقت ذاته.[٢٠]


المراجع

  1. ^ أ ب "Diospyros kaki - Thunb.", www.pfaf.org, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Jillian Kubala (5-5-2018), "Top 7 Health and Nutrition Benefits of Persimmon"، www.healthline.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Persimmon, raw", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2020، Retrieved 1-7-2020. Edited.
  4. Honor Whiteman (11-7-2017), "Strawberry compound may prevent Alzheimer's"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-7-2020. Edited.
  5. Jin Lee, Yong Lee, Woo Seo, and others (6-2012), "Comparative Studies of Antioxidant Activities and Nutritional Constituents of Persimmon Juice (Diospyros kaki L. cv. Gapjubaekmok)"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2-7-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت Malia Frey (29-4-2020), "Persimmon Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 2-7-2020. Edited.
  7. Kayoko Kawakami, Saiko Aketa, Hiroki Sakai, and others (2011), "Antihypertensive and Vasorelaxant Effects of Water-Soluble Proanthocyanidins from Persimmon Leaf Tea in Spontaneously Hypertensive Rats", Bioscience, Biotechnology, and Biochemistry, Issue 8, Folder 75, Page 1435-1439. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "JAPANESE PERSIMMON", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 5-7-2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت "JAPANESE PERSIMMON", www.webmd.com, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  10. Nobuki Gato, Akio Kadowaki, Natsumi Hashimoto, and others (2013), "Persimmon Fruit Tannin-Rich Fiber Reduces Cholesterol Levels in Humans", Annals of Nutrition and Metabolism, Issue 1, Folder 62, Page 1-6. Edited.
  11. Masood Butt, M. Sultan, Mahwish Aziz, and others (4-5-2015), "Persimmon (Diospyros kaki) fruit: hidden phytochemicals and health claims", EXCLI Journal, Folder 14, Page 542–561. Edited.
  12. Youn-Hwan Hwang, Hyunil Ha, Rajeong Kim, and others (13-7-2018), "Anti-Osteoporotic Effects of Polysaccharides Isolated from Persimmon Leaves via Osteoclastogenesis Inhibition", Nutrients, Issue 7, Folder 10, Page 901. Edited.
  13. Alina Petre (31-1-2020), "7 Foods That Can Cause Constipation"، www.healthline.com, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  14. John Cunha (18-7-2019), "15 Foods That Cause Constipation"، www.medicinenet.com, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  15. "Persimmons, japanese, dried", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 5-7-2020. Edited.
  16. Puya Yazdi (12-12-2019), "4+ Powerful Persimmon Benefits + Nutrition & How to Eat It"، www.selfhacked.com, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  17. Un Jung, Yong Park, Sang Kim, and others (8-11-2012), "Supplementation of Persimmon Leaf Ameliorates Hyperglycemia, Dyslipidemia and Hepatic Fat Accumulation in Type 2 Diabetic Mice", PLOS One, Issue 11, Folder 7, Page e49030. Edited.
  18. Kaikai Li, Fen Yao, Jing Du, and others (21-2-2018), "Persimmon Tannin Decreased the Glycemic Response through Decreasing the Digestibility of Starch and Inhibiting α-Amylase, α-Glucosidase, and Intestinal Glucose Uptake", Journal of Agricultural and Food Chemistry, Issue 7, Folder 66, Page 1629-1637. Edited.
  19. "Persimmon for Baby Food – Making Baby Food Recipes with Persimmon", www.wholesomebabyfood.momtastic.com, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  20. Pramod Kerkar (29-3-2019), "Health Benefits and Side Effects of Persimmon Fruit"، www.epainassist.com, Retrieved 6-7-2020. Edited.