فوائد وحكم من أقوال بعض السلف

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٥ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد وحكم من أقوال بعض السلف

السلف

هم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين حضروا عصره من أهل القرون الثلاثة الأولى رضي الله عنهم، الذين شهد لهم رسول الله صلى الله عليهم وسلم بالخير، وفي هذا المقال سنقدم فوائد وحكم من أقوال بعض السلف.


فوائد وحكم من أقوال السلف

  • قال سلمة ابن دينار: ما أحببت أن يكون معك في الآخرة فقدمه اليوم، وما كرهت أن يكون معك في الآخرة فاتركه اليوم.
  • قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: أيها الناس احتسبوا أعمالكم، فإن من احتسب عمله، كتب له أجر عمله وأجر حسبته.
  • سئل الإمام أحمد: متى يجد العبد طعم الراحة، فقال: عند أول قدم يضعها في الجنة.
  • قال ابن القيم رحمه الله: نور العقل يضيء في ليل الهوى فتلوح جادة الصواب، فيتلمح البصير في ذلك عواقب الأمور.
  • قال مالك ابن دينار: اتخذ طاعة الله تجارة تأتيك الأرباح من غير بضاعة.
  • قال ابن مسعود رضي الله عنه: من كان يحب أن يعلم أنه يحب الله فليعرض نفسه على القرآن، فمن أحب القرآن فهو يحب الله فإنما القرآن كلام الله.
  • قال ابن تيمية رحمه الله: فالرضا باب الله الأعظم وجنة الدنيا، وبستان العارفين.
  • قال الإمام أحمد: الناس إلى العلم أحوج منهم إلى الطعام والشراب، لأن الرجل يحتاج إلى الطعام والشراب في اليوم مرة أو مرتين وحاجته إلى العلم بعدد أنفاسه.
  • قال مالك: إنّ حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية، وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله.
  • تكلم الشافعي عن نفسه، فقال: كنت أتصفح الورقة بين يدي الإمام مالك، تصفحاً رقيقاً، يعني في مجلس العلم، هيبة لأن لا يسمع وقعها.
  • عن بعض السلف: من لم يصبر على ذل التعليم بقي عمره في عماية الجهل، ومن صبر عليه آل أمره إلى عز الدنيا والآخرة.
  • قال الزهري رحمه الله: ما عبد الله بشيء أفضل من العلم.
  • قال عمر بن عبد العزيز: إنّ الليل والنهار يعملان فيك، فاعمل أنت فيهما.
  • قال ابن القيم: الدنيا مجاز والآخرة وطن، والأوطار، أي الأماني والرغبات، إنّما تطلب في الأوطان.
  • قيل لحكيم ما العافية؟ قال: أن يمر بك اليوم بلا ذنب.
  • قال وهيب بن الورد: إن استطعـــت ألّا يسبقك إلى الله أحد فافعل.


حكم من أقوال بعض السلف

  • قال الحسن البصري رحمه الله: رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال.
  • قال طلق بن حبيب: إذا وقعت الفتنة فأطفئوها بالتقوى، قالوا وما التقوى؟ قال: أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله، وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله.
  • قال رجل لعمر بن عبد العزيز: اجعل كبير المسلمين عندك أباً، وصغيرهم ابناً، وأوسطهم أخاً، فأي أولئك تحب أن تسيء إليه.
  • قال يحي بن معاذ الرازي: ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة: إن لم تنفعه فلا تضره، وإن لم تفرحه فلا تغمه، وإن لم تمدحه فلا تذمه.
  • قال ابن مسعود رضي الله عنه: كفى بخشية الله علماً وكفى بالاغترار بالله جهلاً.
  • قال ابن تيمية رحمه الله: الخوف من الله يستلزم العلم به والعلم به يستلزم خشيته، وخشيته تستلزم طاعته.
  • قال ابراهيم بن سفيان رحمه الله: إذا سكن الخوف القلوب أحرق مواضع الشهوات منها وطرد الدنيا عنها.
  • قال ابن تيمية رحمه الله: كمال الإسلام هو بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتمام ذلك بالجهاد في سبيل الله.
  • وقال ذو النون: الناس على الطريق ما لم يزل عنهم الخوف، فإذا زال عنهم الخوف ضلوا عن الطريق.
  • قال ابراهيم الحربي رحمه الله: أجمع عقلاء كل أمة على أنّ النعيم لا يدرك بالنعيم ولا بدّ من الصبر في جميع الأمور قال تعالى: والعصر إن الإنسان لفي خسر إلّا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر.
  • قال النووي رحمه الله: الحكمة، العلم المشتمل على المعرفة بالله مع نفاذ البصيرة وتهذيب النفس وتحقيق الحق للعمل به، والكف عن ضده، والحكيم من حاز ذلك.
  • قال ابن حبان، قال الشافعي: ثلاث كلمات لم يقلها أحد في الإسلام قبله ولا تفوه بها أحد بعده، الأولى قوله إذا صح الحديث فخذوا به ودعوا قولي، الثانية قوله، ما ناظرت أحداً قط فأحببت أن يخطئ، الثالثة قوله، وددت أنّ الناس تعلموا هذه الكتب ولم ينسبوها إلي.
  • قال السري: النجاة في ثلاثة، في طيب الغذى، وكمال التقى، وطريق الهدى.
  • قال ابن عمر لرجل سأله عن العلم، فقال إنّ العلم كثير ولكن إن استطعت أن تلقى الله خفيف الظهر من دماء الناس، خميص البطن من أموالهم، كاف اللسان عن أعراضهم، لازماً لجماعتهم ، فافعل.


أجمل الفوائد والحكم من أقوال السلف

  • وقال أبو عثمان النيسابوري رحمه الله: الصحبة مع الله بحسن الأدب ودوام الهيبة، والصحبة مع الرسول صلى الله عليه وسلم باتباع سنته ولزوم ظاهر العلم والصحبة مع أولياء الله بالاحترام والحرمة، والصحبة مع الأهل بحسن الخلق، والصحبة مع الإخوان بدوام البشر والانبساط ما لم يكن إثماً، والصحبة مـع الجهال بالدعاء لهم والرحمة عليهم.
  • قال يحي بن أكثم التميمي المروزي: النمام شر من الساحر ويعمل النمام في ساعة ما لا يعمله الساحر في شهر ويقال عمل النمام أضر من عمل الشيطان لأن عمل الشيطان بالخيال والوسوسة، وعمل النمام بالمواجهة والمعاينة.
  • قال الزهري رحمه الله: من الله الرسالة، وعلى رسوله البلاغ، وعلينا التسليم.
  • وقال محمد بن ابراهيم: رأيت الجنيد في النوم فقلت ما فعل الله بك، فقال طاحت تلك الإشارات وغابت تلك العبارات وفنيت تلك العلوم ونفدت تلك الرسوم وما نفعنا إلّا ركعات كنا نركعها في الأسحار.
  • قال جعفر بن محمد رحمهما الله: من نقله الله من ذل المعصية إلى عز الطاعة أغناه بلا مال وآنسه بلا أنيس وأعزه بلا عشيرة.
  • قال ابن القيم رحمه الله: الذكر هو باب الله الأعظم المفتوح بينه وبين عبده ما لم يغلقه العبد بغفلته.
  • قال الحسن البصري رحمه الله: تفقدوا الحلاوة في ثلاثة أشياء، في الصلاة، وفي الذكر، وفي قراءة القرآن، فإن وجدتم، وإلّا فاعلموا أن الباب مغلق.
  • قال أبو حازم: كل نعمة لا تقرب من الله عز وجل: فهي بلية.
  • قال أحمد بن أبي الحواري: من عمل عملاً بلا اتباع سنة فباطل عمله.
  • قال أبو حفص عمر بن سالم الحداد: من لم يزن أفعاله وأحواله في كل وقت بالكتاب والسنة ولم تهـم خـواطره فلا تعدوه في ديوان الرجال.