فوائد وضع العسل على السرة قبل النوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
فوائد وضع العسل على السرة قبل النوم

العسل

يُعتبر العسل سائلاً ذا مذاقٍ طيّب، ويصنعه النحل من رحيق الأزهار، ويمتلك العديد من الأنواع التي تختلف وفقاً لمصدر الرحيق النباتي، كما تختلف هذه الأنواع في درجة نقاؤها، وألوانها؛ إذ يكون بعضها ذهبي فاتح اللون، والبعض الآخر غامقاً، ومن الجدير بالذكر أنَّ العسل يحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من الفركتوز، والجلوكوز، والسكريات الأحاديّة، وتُمثّل هذه الأنواع من السكر حوالي 70 إلى 80% من مجمل مكوّناته، ويمتاز هذا الغذاء بخصائصه المضادة للبكتيريا، كما قد استُخدم العسل لآلاف السنين كعلاجٍ للعديد من الحالات الصحيّة.[١]


فوائد وضع العسل على السرَّة قبل النوم

بالرغم من عدم وجود أيَّة دراسة تبين فوائد استخدام العسل على السرَّة، أو حول أنّ استخدامه في وقتٍ معيّن يزيد من فعاليّته، إلّا أنَّ هذا الغذاء له العديد من الفوائد الصحية إذا استُخدم خارجيّاً؛ وذلك لاحتوائه على العديد من المكونات المفيدة لصحّة الجلد، كما يساعد على موازنة البكتيريا الموجودة على البشرة، ويمكن أن يُسرع عملية شفاء الخلايا الجلديّة، ويقلل من الالتهابات؛ وفيما يأتي أهم فوائده:[٢][٣][٤]

  • المساهمة في علاج الأمراض الجلديّة: مثل: الإكزيما، والصدفية، حيث يحتوي العسل غير المبستر على البكتيريا النافعة؛ التي تعزّز جهاز المناعة، ممّا يساعد على تقليل الالتهابات واحمرار البشرة، كما يعالج البثور أيضاً، ويجدر التنبيه إلى ضرورة إجراء اختبار رد الفعل التحسّسي قبل تطبيق هذا الغذاء على البشرة.
  • تفتيح البشرة وزيادة إشراقها: وذلك لامتلاك العسل خصائص مقشّرة، فعند استخدامه يتخلّص الجلد من الخلايا الميّتة التي تجعل البشرة باهتة، وذلك بغسل الوجه بالماء والصابون، وتطبيق العسل الخام من نوع المانوكا عليه، ثمّ يُترك عدة دقائق ويُغسل بعدها.
  • المساعدة على إخفاء الندب الناتجة عن حب الشباب: وذلك من خلال تطبيق العسل يوميّاً على البشرة، لكن تجدر الإشارة إلى أنَّ هذا الغذاء غير فعّالٍ في علاج آثار الحروق والجروح العميقة.
  • إبطاء ظهور علامات شيخوخة البشرة: إذ يحتوي العسل على العديد من العناصر الغذائيّة، والأحماض الأمينيّة، ومضادّات الأكسدة؛ والتي تُعدّ جميعها من مضادّات الشيخوخة، كما أنَّ لهذا الغذاء خصائص معقّمة، وذو تأثيرٍ مُرطّبٍ، ومطرٍّ للبشرة، كما يمكنه أيضاً تنظيم درجة الحموضة، وتأخير ظهور التجاعيد؛ وذلك بوضع العسل على الجلد مباشرةً وتركه مدّة 15 إلى 30 دقيقةً.
  • المساعدة على علاج حب الشباب: حيث يمكن أن يُستخدم العسل في تقليل البثور الحمراء؛ وذلك لامتلاكه خصائص مضادّة للبكتيريا، وللحصول على هذه الفائدة يمكن استخدامه مع الكركم ووضعه على هذه البثور.
  • المساعدة على تقشير البشرة: إذ يحتوي العسل على الأحماض العضويّة؛ مثل: حمض الجلوكونيك (بالإنجليزيّة: Gluconic acid)؛ الذي يساعد على إزالة الجلد الميت الذي يُظهِر البشرة بمظهرٍ باهت، وللإستفادة من هذه الفائدة يمكن خلط العسل مع الشوفان واستخدامه للبشرة الجافّة، أو خلطه مع دقيق الحمص للبشرة الدهنيّة، وتدليك الوجه بهذا الخليط مدة دقيقةٍ أو دقيقتين.
  • علاج العدوى الفطريّة: مثل: القوباء الحلقية (بالإنجليزيّة: Ringworm)، حيث يمكن تطبيق عسل المانوكا مرّتين يوميّاً على الجلد المصاب، كما يمكن إضافة زيت شجرة الشاي، وزيت شجرة النيم لهذا الغذاء قبل استخدامه.
  • المساهمة في التئام الجروح: وذلك باستخدام العسل مباشرةً على الجرح، أو استخدام الضمادات المصنوعة منه، ويعدّ ذلك فعّالاً لعلاج العديد من أنواع الجروح؛ مثل: الخراجات (بالإنجليزية: Abscesses)، والجروح الناتجة عن الجراحة، وتقرّحات القدم، وجروح الحَكّ (بالإنجليزيّة: Abrasions)، وغيرها، كما قد يقلّل هذا الغذاء من الألم، والوقت اللازم لشفاء هذه الجروح.
  • إمكانية المساهمة في تقليل الحكة عند المصابين بتهيّج الجلد: وذلك باستخدام الكريمات الموضعيّة المحتوية على العسل، وقد كان مفعول هذه الكريمات أفضل من كريمات أكسيد الزنك (بالإنجليزيّة: Zinc oxide).


الفوائد الصحيّة للعسل

يمكن أن يُزوّد العسل العديد من الفوائد الصحيّة الأخرى للجسم، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[٥][٦]

  • المساعدة على تعزيز جهاز المناعة: وتقليل الأعراض المصاحبة لحمّى القش (بالإنجليزيّة: Hay fever) أو ما يسمّى بالتهاب الأنف التحسّسي؛ وذلك لاحتواء أنواع العسل المَحليّة على كمياتٍ منخفضةٍ من حبوب اللقاح الموجودة في المنطقة، مما يساعد على تعزيز تحمّل هذه الحبوب، ولا يسبّب ردود الفعل التحسّسية.
  • تعزيز الأداء الرياضي: والقدرة على التحمّل، والتقليل من الإجهاد العضلي؛ ويعود ذلك إلى احتواء العسل على الجلوكوز، والفركتوز؛ إذ يمتص الجسم الجلوكوز بشكلٍ سريعٍ ممّا يعزّز مستويات الطاقة لدى الرياضيين، بينما يُمتص الفركتوز بشكلٍ أبطأَ مما يوفّر الطاقة بشكلٍ مستمر، كما يساعد هذا الغذاء على ضبط مستويات السكر في الدم.
  • المساعدة على الوقاية من الإصابة بالانتفاخ والإمساك: وذلك لأنّ للعسل خصائص مُليّنة، كما أنَّه يحتوي على البكتيريا النافعة التي تمتلك تأثيراً مشابهاً للبروبيوتك، وتعزّز صحة جهاز المناعة، والجهاز الهضمي.
  • تخفيف الأعراض المبكرة لنزلات البرد: كما أنَّ العسل فعالٌ في علاج السعال لدى الأطفال بشكلٍ أفضل من أدوية الديكستروميثورفان (بالإنجليزيّة: Dextromethorphan)، والدايفينهايدرامين (بالإنجليزيّة: Diphenhydramine)؛ الذي يخفّف السعال خلال الليل لدى الأطفال، كما يحسّن النوم لديهم.
  • تقليل نمو مسبّبات الأمراض المنقولة بالغذاء: (بالإنجليزيّة: Food-borne pathogens)؛ مثل: الإشريكية القولونية (بالإنجليزيّة: Escherichia coli)، والسالمونيلا (بالإنجليزيّة: Salmonella)، كما وجد أنَّ العسل يُكافح بعض أنواع البكتيريا؛ مثل: الزائفة الزنجاريّة (بالإنجليزيّة: Pseudomonas aeruginosa)، وغيرها.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية: وذلك لاحتواء العسل على مضادات الأكسدة، كما تشير بعض الدراسات إلى أنَّ العسل قد يمتلك خصائص مضادة للاكتئاب، والقلق، والاختلاج، وأنَّه قد يساعد على تقليل خطر الإصابة باضطرابات الذاكرة.[٧]


القيمة الغذائيّة للعسل

يبيّن الجدول الآتي محتوى ملعقةٍ كبيرةٍ واحدةٍ؛ أيّ ما يُعادل 21 غراماً من العسل من العناصر الغذائيّة:[٨]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحراريّة 64 سُعرةً حراريةً
الماء 3.59 مليلترات
البروتين 0.06 غرام
الكربوهيدرات 17.30 غراماً
السكريات 17.25 غراماً
الكالسيوم 1 مليغرام
الحديد 0.09 مليغرام
الفسفور 1 مليغرام
البوتاسيوم 11 مليغراماً
الصوديوم 1 مليغرام
الزنك 0.05 مليغرام
فيتامين ج 0.1 مليغرام


المراجع

  1. Joseph Nordqvist (14-2-2018), "Everything you need to know about honey"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  2. Kathryn Watson (4-1-2019), "How Applying Honey to Your Face Can Help Your Skin"، www.healthline.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  3. Surbhi (19-9-2018), "8 Benefits of Honey on Skin: Know From Dermatologist"، www.dermatocare.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  4. "HONEY", www.rxlist.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  5. Birgit Ottermann (2-7-2014), "The health benefits of honey", www.health24.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  6. Julie Edgar (20-12-2011), "Medicinal Uses of Honey"، www.webmd.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  7. "Honey", www.mayoclinic.org, 18-10-2017, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 19296, Honey", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 19-2-2019. Edited.