قبرص اليونانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٥ يناير ٢٠١٧
قبرص اليونانية

جزيرة قبرص

تقع جزيرة قبرص في الجزء الشمالي الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، ويعدّ موقعها الاستراتيجي نقطة التقاء بين القارات الثلاث آسيا، وأوروبا، وأفريقيا، وتقع تحديداً جنوب شرق قارة أوروبا قرب دولة اليونان، وشمال غرب قارة آسيا قرب دولة تركيا، وهي جزيرة سياحيَّة يرتادها السياح من مختلف دول العالم، وقد اشتُهرت الجزيرة منذ القدم بانتشار معدن النُّحاس في أراضيها.


تاريخ جزيرة قبرص

استقلَّت جزيرة قبرص عن بريطانيا عام 1960م، وتنقسم الجزيرة حاليَّاً إلى جزئين هما: جنوبي يوناني أغلب سكانه من اليونانيين، ويُعرف هذا الجزء باسم جمهورية قبرص، وقد تأسَّست في شهر آب عام 1960م، وهي جمهوريَّة مُعترف بها من قبل المجتمع الدولي، وقد انضمَّت إلى الاتحاد الأوروبي منذ عام 2004م، والجزء الآخر من الجزيرة هو شمالي تركي أغلب سكانه من الأتراك، وقد استقلَّ هذا الجزء في عام 1983م عن جمهورية قبرص، وعُرف باسم جمهورية شمال قبرص التُّركيَّة، التي لم تحصل على اعتراف أحد من الدول سوى دولة تركيا.


تعدُّ جزيرة قبرص ثالث أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسِّط من كلا الناحيتين: المساحة والسكان بعد جزيرتي صقليّة وسردينيا، وعاصمة الجزيرة هي مدينة نيقوسيا التي تنقسم بالخطِّ الأخضر بين طرفي قبرص: الشمالي التركي، والجنوبي اليوناني، وتمتاز جزيرة قبرص بطبيعتها الخلَّابة، وشواطئها الرمليَّة الواسعة الممتدّة على البحر الأبيض المتوسِّط.


جزيرة قبرص اليونانيَّة

تغطي الأراضي اليونانيَّة ما يقارب 60% من مساحة أراضي جزيرة قبرص، وقد تمَّ وضع الخط الأخضر التابع للأمم المتحدة في المنطقة العازلة التي تفصل بين الجزئين القبرصيّين، ويغطي هذا الخط 2.6% تقريباً من مساحة الجزيرة، وتبعد جزيرة قبرص عن جنوب دولة تركيا مسافة 70كم، وقد بقيت هذه الجزيرة تحت حكم الدولة العثمانيَّة مدة ثلاثة قرون، ثمَّ سيّطر عليها الاحتلال البريطانيّ إلى أن استقلَّت فيما بعد.


الاقتصاد

يسيطر قطاع الخدمات وخاصة قطاع السياحة على الاقتصاد في جزيرة قبرص، كما تعتمد الجزيرة في اقتصادها على تصدير المنتجات الزراعيَّة مثل: الحمضيَّات، والزيتون، والبطاطا، بالإضافة إلى تصدير الأجبان، والمستحضرات الطبيَّة، وبعض المعادن، كما تتمتع جزيرة قبرص بمناخ البحر الأبيض المتوسط المعتدل المائل إلى البرودة والماطر في الشتاء، والمائل إلى الحرارة والجافّ في الصيف، ويتكلَّم سكان الجنوب اليوناني اللغة اليونانيَّة، وديانة أغلبهم المسيحيَّة الكاثوليكيَّة، ويبلغ عدد سكان جزيرة قبرص اليونانيَّة ما يقارب ثمانية آلاف نسمة، وتبلغ مساحتها ما يقارب 5.896 كم²، ومن الجبال المعروفة فيها جبال ترودوس.


التقسيمات الإداريّة

تُقسم جزيرة قبرص اليونانيَّة إلى أربع مناطق رئيسيَّة، وهي: منطقة لارنكا، ومنطقة ليماسول، ومنطقة نيقوسيا وهي العاصمة، ومنطقة بافوس، ومن أبرز المدن في الجزيرة مدينة أيا نابا التي تحتوي على العديد من الشواطئ الرائعة ومن أشهرها شاطئ نيسي، وتوجد فيها الساحة التي تُعتبر من الأماكن التي يرتادها السيَّاح بكثرة، وتحتوي مدينة نيقوسيا على عشرات المتاحف ومن أشهرها المتحف البيزنطي.


من المعالم الجزيرة شارع ليدرا، ومدينة بافوس التي تعدُّ العاصمة الثقافيَّة للجزيرة، وتحتوي على قبر الملك أدونيس، وعلى فندق الجنَّة الفاخر، وتضم مدينة لارنكا مطار قبرص الرئيسيّ، وفي مدينة ليماسول جامعة قبرص للتكنولوجيا، وفي الجزيرة كذلك العديد من المعالم الأخرى.