قرحة القرنية

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ١٨ أكتوبر ٢٠٢٠
قرحة القرنية

قرحة القرنية

تعرف قرحة القرنية (بالإنجليزية: Corneal ulcer) بأنها وجود قروح مفتوحة على قرنية العين قد تكون ناتجة عن الإصابة بعدوى أو حدوث إصابة في قرنية العين، وإنّ القرنية تمثّل الطبقة الخارجية الشفافة التي تقع في الجزء الأمامي من العين، وتكمن أهميتها في المحافظة على العين وحمايتها من الجراثيم والغبار والملوثات الأخرى، كما أن لها دور مهم في الرؤية وتركيز الضوء في العين، وبالعودة للحديث عن قرحة القرنية يمكن القول إنّها حالة طبية غير نادرة، وتعد من الحالات الطبية الطارئة التي تستلزم طلب الرعاية الصحية الفورية، ومن الممكن أن تصيب الأفراد على مختلف أعمارهم، وحقيقةً تعتمد شدة قرحة القرنية على المسبب الرئيسي لها.[١][٢]


أعراض قرحة القرنية

تعد قرنية العين من الأعضاء الحساسة في جسم الانسان، لذا في العادة تكون أعراض قرحة العين واضحة خصوصًا إذا كانت القرحة عميقة، وذلك نظرًا لأن الألم يكون شديدًا في معظم الأحيان، وقد تكون العين دامعةً ومحمرّة، كما قد يرافق ذلك ضعف في الرؤية أحيانًا، وفي ما يأتي ذكر لأهم أعراض قرحة القرنية التي تستلزم مراجعة الطبيب المختص على الفور:[٣]

  • احمرار العين.
  • الشعور بألم في العين.
  • تدميع العين.
  • ظهور بقعة بيضاء على القرنية.
  • عدم وضوح الرؤية أو ما يسمى بالرؤية الضبابية (بالإنجليزية: Blurry vision).
  • الشعور بحرقة في العين.
  • وجود حكة في العين.
  • الشعور بوجود جسم داخل العين.[٤]
  • خروج إفرازات من العين؛ بما فيها الصديد أو بعض الإفرازات اللزجة.[٤]
  • انتفاخ جفن العين.[٤]
  • زيادة حساسية العين للضوء، والشعور بألم عند محاولة النظر إلى الأضواء الساطعة.[٣][٤]


أسباب وعوامل خطر الإصابة بقرحة القرنية

عادة ما يصاب الشخص بقرحة في القرنية بعد تعرضه لصدمة فيها، وإنّ ذلك يسمح تعرض الفرد لصدمة في العين بدخول للبكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات إلى القرنية، مما يؤدي إلى الإصابة بعدوى والتهاب في القرنية، مؤديًا إلى حدوث القرح، وقد تتطور هذه الحالة وتزداد سوءًا إذا تركت دون علاج، وحقيقةً قد تنتج قرحة القرنية عن عدة أنواع من العدوى، وفي ما يأتي بيان لهذه الأنواع:[٥]

  • العدوى البكتيرية: تنتج العدوى البكتيرية في معظم حالات قرح العين لدى الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة أكثر من غيرهم خصوصًا إذا كانوا يستخدمون العدسات اللاصقة طويلة الأمد بحيث يستمرون بارتداؤها لعدة أيام أو عدة أسابيع.
  • العدوى الفيروسية: قد يسبب فيروس الهيربس البسيط المسؤول عن الإصابة بقروح البرد زيادة فرصة الإصابة بقرحة القرنية.
  • العدوى الفطرية: يمكن أن يُصاب الأشخاص بالعدوى الفطرية بسبب قلة النظافة والتعقيم للعدسات اللاصقة، أو بسبب استخدام قطرات العين التي تحتوي على الستيرويدات، كما قد تحدث العدوى الفطرية بسبب حدوث إصابة في القرنية مما يؤدي إلى دخول بعض المواد النباتية إلى داخل العين، أو ربما بسبب تثبيط في جهاز المناعة.
  • العدوى الطفيلية: يمكن أن تتسبب بعض الطفيليات بالإصابة بعدوى شديدة في العين، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بقرحة العين، خصوصًا لدى الأشخاص الذين يستخدمون عدسات العين اللاصقة، ومن الأمثلة عليها طفيليات أشانتيامبا، وهي أميبا ميكروسكوبية أحادية الخلية يشيع تواجدها في التربة وفي المياه العذبة.
  • أسباب أخرى: توجد عدة أسباب أخرى قد تؤدي إلى الإصابة بقرحة القرنية وفي ما يأتي ذكر لبعض منها:
    • الإصابة بشلل بيل (شلل الوجه النصفي) (*) (بالإنجليزية: Bell's palsy) أو أي من اضطرابات الجفن الأخرى التي تمنع الجفن من الانغلاق بشكل كامل.
    • جفاف العين.
    • حدوث إصابة في العين مثل: الكشط أو الخدش أو الإصابة بحروق كيميائية.
    • الإصابة بأمراض العيون التحسسية الشديدة.
    • الاضطرابات الالتهابية المختلفة.


ولمعرفة المزيد عن أسباب قرحة القرنية يمكن قراءة المقال الآتي: (ما هي أسباب قرحة القرنية).


تشخيص قرحة القرنية

يجب على الطبيب تشخيص قرحة القرنية بشكل دقيق وسريع بالإضافة إلى معرفة المسبب الرئيسي لها، ويمكن للطبيب تشخيص الإصابة بقرحة القرنية عن طريق إجراء بعض الإجراءات والفحوصات التالية:[٦]

  • التاريخ الطبي: يقوم الطبيب بسؤال المريض حول حالته الصحية؛ وذلك لمعرفة أي أسباب كامنة قد تكون أدت إلى الإصابة بقرحة القرنية.
  • أخذ عينة من القرحة: قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من قرحة القرنية وإرسالها إلى المختبر الخاص لإجراء بعض التحاليل والفحوصات عليها.
  • قياس تحدب القرنية: يحدد هذا الفحص قوة قرنية الفرد من خلال قيلس تحدب وانحناء القرنية.
  • اختبار الانكسار: يعمل هذا الاختبار على تحديد إذا كان الفرد يعاني من مشاكل في انكسار الضوء، وفي العادة يتم إجراء هذا الاختبارلتحديد درجة العدسات التي يحتاجها المريض في العدسات اللاصقة أو النظارات الطبية.
  • فحص الدم: قد يساعد فحص الدم الطبيب على الكشف عن بعض الاضطرابات الالتهابية المسببة لقرحة القرنية.
  • اختبار حدة البصر: يقوم هذا الاختبار بتحديد مدى وضوح رؤية المصاب وذلك من خلال قراءة بعض المخططات.
  • صبغ القرنية بالفلوريسين: إذا اشتُبه بوجود قرحة في القرنية ناتجة عن إصابة في العين، فإنّه يمكن إجراء اختبار يسمح لالطبيب بالبحث عن أجسام غريبة داخل القرنية أو عن وجود تلف فيها.
  • استجابة الحدقة: يعمل هذا الاختبار على الكشف عن رد فعل حدقة العين مما يساعد الطبيب على معرفة إذا كان المريض يعاني من مشاكل عصبية كامنة.
  • فحص المصباح: يستخدم في هذا الفحص شعاع رفيع من الضوء عالي الكثافة مما يسمح للطبيب بفحص الهياكل الأمامية للعين بشكل أفضل.
  • فحص جودة وإنتاج الدموع: يمكن اللجوء إلى إجراء فحوصات لتقييم جودة وإنتاج الدموع في العين إذا اعتقد الطبيب أن سبب قرحة القرنية هو جفاف العين.


علاج قرحة القرنية

كما ذكرنا سابقًا يوجد العديد من الأسباب لقرحة القرنية لذا يختلف علاج قرحة القرنية باختلاف المسبب الرئيسي لها، وفي العادة تتوفر أدوية قرحة القرنية على شكل قطرات للعين، وفيما يأتي بيان الخيارات العلاجية المتاحة وفقًا لنوع المسبب:[٧]

  • المضادات الحيوية: إذ يمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاج قرحة القرنية الناتجة عن العدوى البكتيرية.
  • مضادات الفيروسات: يمكن استخدام مضادات الفيروسات لعلاج قرحة القرنية الناتجة عن العدوى الفيروسية.
  • مضادات الفطريات: يمكن استخدام الأدوية المضادة للفطريات لعلاج قرحة القرنية الناتجة عن العدوى الفطرية.
  • علاج المسبب: في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى علاج الأسباب الكامنة المؤدية لحدوث قرحة القرنية مثل جفاف العين ونقص الفيتامينات وأمراض المناعة الذاتية وذلك للوقاية من الإصابة بقرحة القرنية مرة أخرى.
  • علاجات أخرى: قد يحتاج المريض في بعض الأحيان إلى اتباع تعليمات خاصة أثناء فترة العلاج مثل استعمال عدسات لاصقة خاصة للعين.


ولمعرفة المزيد عن علاج قرحة القرنية يمكن قراءة المقال الآتي: (ما هو علاج قرحة القرنية).



الهوامش: (*) شلل بيل: ضعف مفاجئ في عضلات جانب واحد من الوجه بحيث تكون الابتسامة في هذا الجانب، وتقاوم العين الانغلاق على هذا الجانب، ويبدو نصف الوجه متدليًا، وحقيقة إن السبب الكامن وراء الإصابة به غير معروف بشكل دقيق، ولكن يُعتقد أنّ ذلك ناتج عن انتفاخ والتهاب العصب الذي يتحكم في عضلات الجانب المتأثّر من الوجه، أو قد يكون رد فعل جراء الإصابة بعدوى فيروسية، وغالبًا ما يكون الشلل مؤقتًا لدى معظم الأفراد، وقد يكون دائمًا في حالات قليلة.[٨]


فيديو عن قرحة القرنية

للتعرف على المزيد من المعلومات حول قرحة العين شاهد الفيديو.


المراجع

  1. "What Is a Corneal Ulcer (Keratitis)?"، www.aao.org, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  2. "What is a corneal ulcer?", cedars-www.cedars-sinai.org, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "An Overview of Corneal Ulcers ", www.verywellhealth.com, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث " Corneal Ulcer", www.webmd.com, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  5. "Causes of Corneal Ulcer ", www.stanfordhealthcare.org, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  6. "What Is a Corneal Ulcer? (Symptoms and Treatment)", www.nvisioncenters.com, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  7. "corneal ulcer ", www.saintlukeskc.org, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  8. "Bell's palsy", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-7-2020. Edited.