قوانين القفز الطويل

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
قوانين القفز الطويل

قوانين القفز الطويل

تعتمد رياضة القفز الطويل على عدد من القوانين، ومن أهمّها ما يأتي:[١]

  • أعلى سمك لحذاء مُتسابق القفز الطويل يُمكن أن يصل إلى 13 ملليمتراً.
  • لا يقلّ طول المدرج أو طريق الارتقاء عن 40 متراً.
  • يتراوح عرض لوحة الارتقاء 20 سنتيمتراً.
  • يجب أن يكون إصبع القدم الأماميّ للمتسابق خلف الحافة الأمامية للوحة الارتقاء.
  • تجنّب عمل حركات الشقلبة أو أيّ شكل من أشكال الدوران في الهواء.
  • يتراوح عرض منطقة الهبوط من 2.75 متراً إلى 3 أمتار.
  • مُدّة اكتمال كلّ قفزة لا تتجاوز الدقيقة الواحدة.
  • عدم احتساب أيّ قفزات مُنفذة بحركة خلفية أو أكثر من مترين في الثانية الواحدة.
  • تأهيل 12 متسابقاً لنهائي القفز الطويل الأولمبيّ بحيث يأخذ كلّ نهائي ثلاث قفزات، ثمّ يُمنح أفضل ثمانية لاعبين ثلاث محاولات إضافية.


تعريف القفز الطويل

يُعتبر القفز الطويل أو الوثب الطويل أحد ألعاب القوى، فقد كان جزءاً من الألعاب الأولمبية الأولى في اليونان القديمة، بحيث كانت واحدةً من ضمن خمسة سباقات، وهي: المصارعة، ورمي القرص، ورمي الرمح، والجري،[٢] كما ظهر القفز الطويل في بدايات الألعاب الاولمبية الحديثة في عام 1896م.[٣]


وتتكوّن هذه الرياضة من قفزة أفقيّة بهدف الوصول إلى مسافةٍ مُعينةٍ، وكانت تتمّ في مرحلتين منفصلتين، بحيث تبدأ المرحلة الأولى بوضعية الثبات، أمّا المرحلة الثانية فتبدأ بالجري،[٣] ويجدر بالذكر أنّ المتسابقين قديماً كانوا يستخدمون الأوزان اليدوية المصنوعة من الحجارة أو الرصاص، ويرمونها خلفهم بعد عملية القفز، مُعتقدين أنّها تزيد من مدى القفزة، إلا أنّها أصبحت غير مُستخدمة في الألعاب الأولمبية الحديثة.[٢]


القفز الطويل حديثاً

لا زالت العديد من البلدان الإفريقية والآسيوية تُشارك في أولومبيات القفز الطويل للرجال والنساء؛ حيث شاركت أكثر من 62 دولةً في نهائيات سباق المضمار والميدان خلال ألعاب أولمبياد الصين في عام 2008م، وقد كان الرقم القياسيّ العالميّ للقفز الطويل آنذاك 8.95 متراَ للرجال، و7.52 متراَ للنساء، ومن الجدير بالذكر بأنّ تقدّم تقنيات القفز الطويل عبر العصور، وتطوّر الأحذية المستخدمة قد أعطى الرياضيين ميزةً تنافسيّةً تفوق الرياضيين السابقين.[٢]


المراجع

  1. Mike Rosenbaum (15-10-2018), "Olympic Long Jump Rules "، www.thoughtco.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Sarah Terry (16-11-2018), "History of the Long Jump"، healthfully.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Adam Augustyn (27-3-2019), "Long jump"، www.britannica.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.