كلام رومانسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ٢٣ أغسطس ٢٠١٦
كلام رومانسية

الرومانسيّة

الحب هو الحياة والسعادة، الرومانسيّة هي الوجه الآخر له فهما مرتبطان معاً، وعلى قدر ما يُحِب الإنسان يعطي جَّل ما عنده من رومانسية. أجمل الكلام الرومانسي جمعناه لكم في هذا المقال، تعرفوا عليه.


كلام رومانسيّة

  • قالت جَننتُ بمن تهوى، فَقُلتُ لها العِشقُ أعظَم ممّا بالمجانين.
  • اشتَقتُ لك فامنحني العُذر إن قصَّرت في وصلِكَ يوماً، وإن طالت بي الأيام، ولم أسمَع بِها صوتِك، وإن بعُدت خطاي اليوم عن دربِك، ثق بأنّك أروَع، وأقرَب أحبابي.
  • يا امرأةً تدخُلُ في تركيبِ الشِّعر، داِفئةٌ أنتِ كرمْلِ البَحْر، رائعةً أنتِ كليلةِ قدر، مِن يومِ طرقتِ البَابَ عَلَيَّ، ابتدأَ العُمْر.
  • كلُّ الذي أعرفُ عن مشاعري، أنّكِ يا حبيبتي، حبيبتي، وأنَّ من يُحِبُّ؛ لا يُفَكِّرُ.
  • أيتها المُدهشة كألعاب الأطفال إنّني أعتبر نفسي مُتحضّراً لأنّني أحبك، وأعتبر قصائدي تاريخيّة لأنّها عاصرتك، كل زمن قبل عينيك هو احتمال، كل زمن بعدهما هو شظايا، فلا تسأليني لماذا أنا معك.
  • لحظات الحب هي اللحظات التي تخلد في أذهاننا وتحمل كل معاني السّعادة، فلا تندم على لحظةِ حبّ عشتها حتى ولو صارت ذكرى تؤلمك؛ فإذا كانت الزّهرة قد جفّت وضاع عبيرها ولم يبقَ منها غير الأشواك، فلا تنسَ أنّها منحتك يوماً عطراً جميلاً أسعدك.
  • الحب هو أجمل اكتشاف للإنسان، وإلا لكان مُجرّد صخرة لا شيء يُحرّكها سوى التآكل اليوميّ، الحب هو أيضاً تآكل عندما يخلو من الإبداع المُستمرّ، هو معنى المعنى لحياة جافّة لم تعد تحفل بارتجافاتنا الخفيّة، أمام لحظة حب مسروقة، أو أمام لون وجه نكتشفه للمرّة الأولى.
  • اسحريني بإشراقاتِ ثغركِ، ولمعانُ عينيكِ، فلقد سئمتُ سيمفونيّة الفراق، وحفظتُ أبجديات الحرمان، دعينا ننشرُ ترانيم الحبُ في مسافاتِ روحنا، ونجمعَ فتات الأمل المُثخن بالجراح، ننسجُ أنشودة عشقٍ، تتغنّى بها القلوب النّابضةُ بالحبّ، تتهاوى بلقائنا حواجزُ الصّمت، وتنمو لغةُ الاشتياق.
  • نظراته رواية فرح؛ تنشلني من الغرق في بحر الأحزان، همساته قطرات ندى؛ تُرطّب يباس القلب.
  • لا أحبّك لأنّك مصدر راحتي؛ وإنّما أحبّ راحتي لأنّك مصدرها.
  • أُحِبَك والهَوى نِعمةٌ، وحُبكَ نِعمةُ الرحمن، ولَو كان الهَوى غَلطة، فَحُبك كل غلطاتي.
  • أيا امرأة تمسك القلب بين يديها، سألتك بالله لا تتركيني، لا تتركيني، فماذا أكون أنا إذا لم تكوني؟ أحبّك جداً، وجداً، وجداً، وأرفض من نار حبّك أن أستقيلَ، وهل يستطيع المُتيّم بالعشق أن يستقلَ؟ وما همّني إن خرجت من الحبّ حيّاً، وما همني إن خرجت قتيلاً.
  • كم أشتاق أن أضمّك بين ورود الحب يا أجمل روح سكنت داخل القلب، وأعزف لكِ على وتر العشق بصخب، وأراقصك بجنون على مسرح الطّرب، اقتربي مني حبيبتي، سأطلق همساتي من أعماق سكوني، فخذي الحب من نظرة عيوني، وسأزرع البسمة على شفاهك، من دلع جنوني، يا أجمل ملاك؛ فقد سكنتَ بين جفوني.
  • كم أعشقُ تلك النظرات الصامتة التي تُشرق كالشمس من عينيكِ، فتذوّب ملامح وجهي بين ثنايا جفونكِ الغائرة، أعشقُ فيكِ كل شيء عفويتك، غيرتك، قسوتك، رقتك، بسمتك، دمعتك، صمتك؛ حتّى طريقة جِلستك أعشقها، طريقة مشيتُكِ أعشقها، وكل ما أكرههُ هو مفارقتك، أعشقُ حروف اسمُكِ تحت أسنّة أقلامي، وأغارُ عليكِ من نفسي؛ إن قبّلتُكِ في أحلامي، أغارُ على تلك الخدودِ الوردية التي لطالما غارت منها ورود الربيع؛ فقلبي بدونكِ عقيمٌ لا يُنجبُ حُبّاً لأحد، وأنا بدونكِ بلا حياة.
  • يُفنى الزّمانَ ولا أَخونَ عهدكِ أَبداً، ولو قاسيتُ كُلَ الهوانِ؛ أَصبو إليكِ كُلما بَرقٌ سَرى، أَو ناحَ طيُر الأيكِ في الأغصانِ.
  • تلبسني حريراً على ملمس الرّوح، وألبسك عوسجاً على فروة أحزاني، نسيماً أختال في معابرك، وجمراً تنصّب في مجرى شرياني، أعوذ بك من صمت قافلتي؛ فتزج بي فيك، وتغدو سجّاني، وكلما رتقتك بعضاً يُرمّم بعضي، أمعنت في شدخ الصّدوع بوجداني، إليك أمشي فوق الجمر حافية وأقدامك فوق الحرير وتأباني، فإلى متى أظلّني داكنة بغيماتك، وأنت مُزهر دوماً بنسياني؟ وإلى متى تظلّ علّي بلون واحد، وأنت تختال بوفرة ألواني؟ وكلما شجَّ لي شوق وأدماني أصرخ كالبلهاءِ ما أغباني!.
  • إني خيّرتك فاختاري ما بين الموت على صدري، أو فوق دفاتر أشعاري، اختاري الحب، أو اللاحب فجبنٌ ألا تختاري، لا توجد منطقةٌ وسطى ما بين الجنة والنار، ارمي أوراقك كاملةً، وسأرضى عن أيّ قرار، قولي، انفعلي، انفجري، لا تقفي مثل المسمار، لا يمكن أن أبقى أبداً كالقشة تحت الأمطار، اختاري قَدَراً بين اثنين، وما أعنفها أقداري، مرهقةٌ أنت، وخائفةٌ، وطويلٌ جداً مشواري، غوصي في البحر، أو ابتعدي، لا بحرٌ من غير دوار، الحب مواجهةٌ كبرى، إبحارٌ ضد التيار، صلبٌ، وعذابٌ، ودموعٌ ورحيلٌ بين الأقمار، يقتلني جبنك يا امرأةً، تتسلّى من خلف ستار، إني لا أؤمن في حبٍ لا يحمل نَزَقَ الثوار، لا يكسر كل الأسوار، لا يضرب مثل الإعصار، آهٍ لو حبك يبلعني، يقلعني مثل الإعصار، إني خيّرتك فاختاري ما بين الموت على صدري، أو فوق دفاتر أشعاري، لا توجد منطقةٌ وسطى ما بين الجنّة والنار.
  • أشتاق لشفاهك يا قمر الليل، يا بحر الحب، يا عبير الأحلام.
  • أنت وحدك في عيوني أجمل وأحلى ملاك، أنت مهما خيروني مستحيل أن أعشق سواك.
  • إن طال عمري سأعيش مخلصاً في حبّكِ، وإن مات قلبي لن تموت الروح التي عاشت تحبكِ.
  • يبقى الحب مجرد كلمة؛ حتّى يأتي أحدهم، ويعطيها معنى.
  • تعرف أنّ أحدهم يحبك؛ عندما يكون خائفاً من أن يخسرك.
  • أنت الضوء الذي أنار حياتي وأسعدها من جديد، أنت شمسي، وقمري، وكل نجومي.
  • سأضحي من أجلك، ولحماية الشيء الجميل الذي بيننا؛ حتّى يتوقف قلبك عن الخفقان.
  • حبيبتي، إليك أسطر أحرف الحب من دماء القلب، حبيبتي أنتِ التي فجّرت فيّ كل طاقات الإبداع؛ فأصبحت بك مبدعاً، ومن أجلك أُبدع، حبيبتي لقد حققت كل ما أصبو إليه؛ فاجتزت الصّعاب، ووصلت إلى المستحيل، وذلك بدافع حبّك بعد توفيق الله.
  • طلبت من القلم أن يرسمك، رد بكل خجل: آسف لا أستطيع أن أخدمك، سألته ما السبب؟ قال أنا أعرف أرسم قمر، وزهر، وأرسم غيمة مطر، لكن لا أعرف أن أرسم ملاك، على هيئة بشر.
  • أشتاقُ إليكِ حتى وأنتِ في أحضان قلبي، وكلُ جزءٍ من كياني متلهفٍ لعبقِ أنفاسكِ، أستشفُ من وجنتيكِ لونَ الزهور، ومن صمتكِ نغم الهوى.
  • أُريدكَ ولا أعلم كيف أجذبكَ لي، أبحثُ عن تفاصيلك، وأرتّبُ الكلمات لكَ علّها تأتي بكَ.
  • زرعتك بشراييني، واعتبرتك نظر عيني، ووهبتك كل إحساسي، وقلت أنّكَ أهلي وناسي.
  • أحببتك جداً لدرجة أنّه عندما تغيب عني؛ يغيب معك كلّ شيء.
  • أحبك، وأعشقك، وأخاف أن تقسّيك الدنيا، وتبعدك، وتنسيك.
  • كل شيء أنساه إلا حبك، ومن عَمري ينتهي كلّ شيء؛ ويبقى حبّك.
  • فكرت بأن أهديك عمري، واكتشفت بأنّه ملكك، فأردت أن أهديك قلبي؛ فوجدته بيتك، أما عيناي فاعذرني، فهي الطّريق إلى أملي، لكنّي سأهديك ما يعجز عنه أغلب البشر.
  • أموت من فُراقِك، وأموت من لُقاك، وأموت من جورِك، وأموت بحنانِك.
  • حبيبَتي، يا نجمةُ الظُلمة وعسعسةِ النهار، أحتاجُ لك أرض وسماء، أحتاجُ لكِ حُضناً وشعوراً، أحتاجُ أن أُحّدِثك عن أشياء لا تحدُث وأشياء حدَثَث.
  • أحبك يا حقيقة وليست أوهام، إنَّه الاشتِياق لِقَلبِك، إنّه النَبض الساحِر في داخلي لكِ، إنّها أمواج العِشق التي تُلاطِم أشلاء جَسد مُبَعثَر مِن دونَكِ، إنّه الاشتياق لقلبك، إنّه النبض الساحر داخلي لك، إنّها أمواج العشق التي تلاطم أشلاء جسد مبعثر دونك، إنّهُ عِنوان فَجرٍ لا يَظهر دونَكِ، إنّهُ حنينٌ، ونارُ، وشوقٌ تحتَرِق نداءً لعينيكِ.