كم عيد للمسلمين في السنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
كم عيد للمسلمين في السنة

العيد عند المسلمين

يعود أصل كلمة عيد في اللغة العربية إلى الجذر الثلاثي "عاد"، والذي يعني الشيء الذي يرجع بعد فترة انقطاع، والعيد عند المسلمين هو اليوم الذي يتم الاحتفال فيه كمكافأةٍ من الله سبحانه وتعالى لعباده نتيجة صبرهم وثباتهم على أداء عباداتهم التي فرضها عليهم، والتي تتضمن الصوم، والحج؛ حيث تتخلّل العيد العديد من مظاهر البهجة والسرور في النفوس، ويُشار إلى أنه يبدأ بالطقوس والشعائر الدينية كالتكبير والصلاة، وصلة الرحم، ومن ثم الاجتماع مع العائلة والاستمتاع بتناول الطعام والشراب.


أعياد المسلمين

يحتفل المسلمون في كل عام بعيديْن؛ الأوّل يأتي بعد الانتهاء من أداء فريضة صيام شهر رمضان، والثاني يكون بعد أعظم العبادات التي فرضها الله على عباده، ألا وهي فريضة الحج، وهذان العيدان هما:


عيد الفطر

هو العيد الأول الذي تحتفل فيه أمّة محمد صلّى الله عليه وسلم، وسُمّي بهذا الاسم لأنّ فيه يفطر المسلمون بعد صيامهم شهراً كاملاً، والمدة الشرعية لهذا العيد هي يوم واحد؛ إذ يبدأ بعد أن تغرب شمس آخر يومٍ من أيام شهر رمضان المبارك، وينتهي مع غروب اليوم الأوّل من شهر شوال.


يمتاز عيد الفطر بالصلاة التي يؤدّيها المسلمون بعد أن تشرق الشمس بعشرين دقيقة تقريباً، فيلتقون مع بعضهم، ويتبادلون التهاني والمعايدات، وتكثر في عيد الفطر زيارات الناس لأهلهم وذويهم، كما يَستقبلون أصدقاءهم وجيرانهم، وبذلك يكونون قد وصلوا أرحامهم كما أمرهم الله جلّ وعلا، ومن طقوس المسلمين في هذا العيد أنهم يتناولون بعض التمر، ويقدّمون أصنافاً مختلفة من الحلويات لضيوفهم وزوّارهم، ومن أبرز هذه الأصناف: كعك العيد المحشوّ بالتّمر أو المكسرات، والمُغطّى بالسكّر المطحون، بالإضافة إلى الغريبة، والبيتفور، وأنواعٍ مختلفة من البسكويت.


عيد الأضحى

يُعدّ عيد الأضحى هو العيد الثاني للمسلمين، ويكون في اليوم العاشر من شهر ذي الحجّة؛ إذ يحتفل فيه الناس بعد أن يقف حجّاج بيت الله الحرام على جبل عرفات لتأدية أهم مناسك الحج، والمدّة الشرعيّة له أربعة أيام، حيث ينتهي مع غروب شمس الثالث عشر من ذي الحجة، ومن أهم ما يميّز هذا العيد أنّ المسلمين يتقرّبون إلى خالقهم بالتضحية بأحد أنواع الأنعام المتمثّلة في: الخرفان، والأبقار، والجمال؛ إذ يذبحون الأضحية ويوزّعوها على الفقراء والمساكين، والأقرباء وغيرهم، وهذا السبب الرئيسي لتسميته بعيد الأضحى.


يُسمّى عيد الأضحى بأسماء كثيرة منها: يوم النحر، أو العيد الكبير كما في معظم الدول العربية نحو فلسطين، والأردن، ولبنان، ومصر، والمغرب، وتونس، والعراق، وليبيا، والجزائر، أو عيد الحجاج حسب ما يُسمّيه الشعب البحريني، وكذلك عيد القربان كما في إيران.