كم مقدار زكاة المال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٥
كم مقدار زكاة المال

أهمّيّة الزكاة

تعتبر الزكاة من الفروض الإسلامية التي أوجبها الله تعالى على كل مسلم قادر على الدفع، وقد فرض الله تعالى الزكاة على المسلمين لما فيها من خير يعمّ عليهم جميعاً فالزكاة لو أداها المسلمون لحلت جزءاً كبيراً من مشاكلهم الاقتصادية والمالية التي يعانون منها، خاصة وأن في المسلمين أغنياء كثر تصل ثرواتهم إلى الملايير.


الزكاة اليوم في ظلّ هذا الفقر الشديد الذي ينتشر بين المسلمين وبين غيرهم أيضاً صارت ضرورة ملحة أكثر من أي وقت مضى، وهي التي يمكن للحكومات أن تستثمرها بعد أن تجمعها وأن تحسّن من أوضاعها الاقتصاديّة الصعبة، وأن تفرّج عن شعوبها ولو قليلاً، وقد يجانب عين الصواب من يدّعي أن الزكاة اليوم بإمكانها أن تحلّ كامل المشاكل الاقتصاديّة، وأن تقتلعها من جذورها؛ ذلك أنّ الزكاة جزء من الحل وليست الحل كاملاً، فالدول بحاجة ماسّة إلى العديد من المشاريع والخطط الطموحة التي تنهض بها، وهي بحاجة ماسة أيضاً إلى إيرادات أخرى إلى جانب الزكاة، لكن دور الزكاة يتلخّص في تخفيف الأعباء عن الناس، ورفع مستواهم الاقتصاديّ، وإتاحة الفرصة أمامهم إلى البدء بمشاريعهم الخاصّة.


شروط الزكاة

تجب الزكاة في المال إذا بلغ قيمة النصاب الشرعيّ الذي حددته الشريعة الإسلاميّة السمحاء، بشرط أن يحول عليه الحول، أيّ مرور عام كامل عليها، والنصاب الشرعيّ للذهب يصل إلى خمسة وثمانين غراماً من الذهب، أمّا النصاب الشرعي للفضة فيصل إلى خمسمئة وخمسة وتسعين غراماً، ومن الشروط أيضاً امتلاك الأموال من قبل مُخرِج الزكاة.


مقدار الزكاة

إذا بلغت أموال شخص مسلم قيمة النصاب السابق فيجب عليه شرعاً إخراج ربع العشر كقيمة لزكاته، وربع العشر يعني ما مقداره اثنان ونصف بالمئة، ويمكن تفحص انطباق شرط بلوغ المال للنصاب إذا كان المال بالعملات المحلية من خلال النظر في قيمة هذه الأموال بالذهب أو الفضة، فإذا بلغت النصاب بأي منهما وجب إخراج الزكاة على هذه الأموال.


يتمّ احتساب مقدار نصاب الذهب من خلال ضرب سعر غرام الذهب النقي الخالص الواحد بخمسة وثمانين، كما يتم احتساب مقدار نصاب الفضة من خلال ضرب سعر غرام الفضة النقية الخالصة الواحد بخمسمئة وخمسة وتسعين، ومن ثمّ يتمّ اعتماد القيمة الأقل من بين هاتين القيمتين تحوُّطاً، وإبراءً للذمة، فإذا بلغت قيمة الأموال الممتلكة والتي حال عليها الحول قيمة النصاب المحدد بالطريقة المسبقة أخرج المُزكِّي الزكاة وذلك بضرب قيمة أمواله باثنان ونصف بالمئة، فتكون هذه القيمة هي القيمة التي يتوجب عليه إخراجها ودفعها حسبما وجهت الشريعة الإسلامية.