كيفية أداء صلاة قيام الليل في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٧
كيفية أداء صلاة قيام الليل في رمضان

رمضان

رمضان هو الشهر التاسع من شهور السنة الهجرية حسب التقويم الاسلامي، اشتق اسمه من الفعل الثلاثي رمض أي ارتفعت حرارته واشتد وقع الشمس عليه كناية عن مجيئه في موسم الصيف، وأما اصطلاحاً فيعني الامتناع عن الشراب والطعام من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس، ويستحب سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم تناول وجبة السحور قبل الفجر، ووجبة الفطور بعد أذان المغرب مباشرة ممّا يعين على الصيام والتحمل، وفي هذا الشهر يجتهد الناس بالعبادة وعمل الخير، ومن العبادات التي لها أثر كبير هي صلاة قيان الليل.


صلاة قيام الليل في رمضان

تعرف صلاة قيام الليل في شهر رمضان المبارك أنّها صلاة التراويح، والتي يتمّ أداؤها بعد صلاة سنة العشاء جماعةً في المسجد، ويتراوح عدد ركعاتها ما بين إحدى عشر ركعة و ثلاث عشرة ركعة، يستريح بينها المصلون فيذكرون الله ويسبحونه، أو يصلون على نبيه عليه الصلاة والسلام، كما يمكن تأديتها في البيت، ولا يقتصر القيام فقط على التراويح، بل يمكن النوم والاستيقاظ خلال الليل وإكمال الصلاة، والتي تسمى في هذه الحالة بصلاة التهجد والتي هي جزءٌ من صلاة القيام.


كيفية أداء صلاة قيام الليل في رمضان

تؤدى صلاة قيام الله في رمضان وغيره ركعتين ركعتين بينهما تسليمة واحدة، على نحو الصلاة العادية تماماً، ويمكن تلخيصها بالآتي:

  • الوضوء التام والطهارة بما يشمل الجسد والبدن والثياب.
  • استقبال القبلة دون اعوجاج أو انحراف.
  • تسوية الصفوف وإكمالها واقتراب المصلين بعضهم من بعض، فلا فرق بين أحد منهم وقت الصلاة.
  • استحضار نية القيام وإخلاصها لله تعالى، دون اعتبار المسجد مكاناً للالتقاء والاجتماع والتزوار وتبادل أحاديث الغيبة والنميمة، مما يذهب أجر القيام ويسبب الإزعاج للمصلين الآخرين.
  • االتلفظ جهراً بتكبيرة الاحرام بقول: الله أكبر.
  • قراءة سورة الفاتحة جهراً متبوعة بما تيسر من القرآن، مع استحباب الإطالة في القراءة.
  • التكبير للركوع، والانحناء وقول: سبحان ربي العظيم ثلاثاً.
  • التكبير للاعتدال بعد القيام من الركوع، وقول: سمع الله لمن حمده.
  • التكبير للسجود والنزول وأخذ وضعية السجود، وقول: سبحان ربي الأعلى ثلاثاً.
  • التكبير للقيام من السجود والجلوس، ثمّ التكبير مرة أخرى وتأدية السجدة الثانية، وقول: سبحان ربي الأعلى ثلاثاً.
  • التكبير والقيام للبدء بالركعة الثانية على نحو سابقتها بفارق أنّ السجود الثاني يكون متبوعاً بقراءة التشهد والصلاة الابراهيمية ثمّ التسليم يميناً ويساراً..


فضل قيام الليل في رمضان

  • سدّ النقص الحاصل في أداء الصلوات المفروضة، والنقص قد يكون بسبب شرود ذهني، أو نية خالطها رياء، أو تأخير عن موعد الصلاة.
  • سبب من أسباب دخول الجنة.
  • طاعة تقرب العبد من ربه، فهي أفضل صلاة بعد الصلاة المفروضة.
  • فيها ساعة من الثلث الأخير لا يرد دعاء صاحبها، إذ ينزل الله إلى السماء الدنيا فيغفر للمستغفرين، ويغيث المستغيثين، ويعين الضعفاء، ومن سأله أمراً من أمور الدنيا والآخرة فيعطيه.