كيفية الاعتكاف للنساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
كيفية الاعتكاف للنساء

كيفية اعتكاف النساء

يُقصد بالاعتكاف ملازمة المسجد بنيّة التفرّغ للعبادة لله -تعالى-، ولا يخرج المعتكف منّه إلّا لقضاء حاجةٍ؛ فيخرج منه بقدر حاجته، ثمّ يعود، وأحكام الاعتكاف وصفته واحدةٌ للرجل والمرأة، إلّا أنّ المرأة تحتاج شرطين رئيسين؛ حتى يكون الاعتكاف سبباً لقُربها من الله -تعالى-، وتنال ثوابه كاملاً، وشروط صحّة الاعتكاف للمرأة هي:[١][٢]

  • أن تكون المرأة معتكفةً بعد إذن الزوج وموافقته، أو موافقة وليّها لها بالخروج وملازمة المسجد.
  • أن تأمن المرأة الفتنة على نفسها وعلى الرجال؛ فلا يصحّ أن تعتكف المرأة في مصلّى الرجال نفسه، بل لا بدّ أن تكون بعيدةً عنهم، في مصلى خاصٍ بالنساء، قد أمنت فيه الفتنة والاختلاط.


وذهب العلماء إلى صحّة الاعتكاف في مصلى لا تُقام به الجمعة ولا الجماعة للنساء؛ ذلك لأنّ الجمعة والجماعة لا تعدّا من الأمور الواجبة على النساء، بخلاف الرجال، في المقابل ذكر العلماء أنّ الاعتكاف لا يكون إلّا في المسجد، فلا يصحّ في مصلى البيت مثلاً، أو أن تلزمه المرأة وتنوي فيه اعتكافاً.[٢][٣]


أقلّ زمنٍ للاعتكاف

ذكر العلماء أنّه ما من مدّةٍ محدّدةٍ للاعتكاف في المسجد حتى يكون تاماً، بل يرجع ذلك إلى نيّة المعتكف، فمن نوى أن يكون اعتكافه أياماً معدوداتٍ؛ فعليه أن يلزم معتكفه حتى يقضيها، ومن دخل المسجد بنيّة الاعتكاف ساعةً؛ فقدّ أدّى اعتكافه في الساعة التي مكثها، فالنيّة تجعل الداخل إلى المسجد معتكفاً، بغض النظر طالت مدّة مكوثه في المسجد أم قصرت.[٤]


حكم الاعتكاف

بالرغم من عدم ورود أحاديث عن النبي -عليه السلام- في فضل الاعتكاف، باستثناء حديثٍ ضعيفٍ واحدٍ، إلّا أنّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- دأب على الاعتكاف في حياته، فكان يعتكف عشراً في كلّ سنةٍ في رمضان، وفي السنة التي قُبض فيها اعتكف عشرين يوماً، واستدلّ العلماء من فعل النبي -صلّى الله عليه وسلّم- أن الاعتكاف في المسجد سنةٌ مؤكّدةٌ، يُستحبّ للمسلم أن يتّبعها اقتداءً بنبيه -عليه السلام-.[٥]


المراجع

  1. "حكم الاعتكاف وما يجب على المعتكف التزامه"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-29. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "حكم اعتكاف النساء فى المسجد"، www.ar.islamway.net، 2012-08-03 ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-29. بتصرّف.
  3. "حكم اعتكاف الرجل والمرأة في مسجد البيت"، www.fatwa.islamweb.net، 12-11-2006 ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-29. بتصرّف.
  4. "أقل زمن للاعتكاف"، www.islamqa.info، 04-10-2007، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-29. بتصرّف.
  5. عبد الرحمن بن عبد العزيز الدهامي (26/6/2016)، "في فضل الاعتكاف"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-29. بتصرّف.