كيفية التخلص من دهون البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٩ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨
كيفية التخلص من دهون البطن

تجنب تناول الدهون المتحولة

يتمّ تحضير الدهون المتحوّلة (بالإنجليزية: Trans Fats) من خلال ضخ الهيدروجين في الدهون غير المُشبعة، ويوجد هذا النوع من الدهون في سمن المارغرين، والأغذية المُعلّبة، وترتبط هذه الدهون بالعديد من الأمراض؛ كأمراض القلب، وأمراض مُقاومة الأنسولين، بالإضافة إلى اكتساب الدهون في منطقة البطن، وقد وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على مجموعة من القرود أنّ القرود التي تناولت الأغذية الغنيّة بالدهون المتحوّلة اكتسبت دهوناً في منطقة البطن بنسبة 33% أكثر من القرود التي لم تتناولها، ومن الأمور التي تُساعد على تجنّب هذه الدهون قراءة المُلصق الخارجي للمواد والذي يحتوي على المكوّنات، والتأكّد من عدم وجود دهون مُهدرجة.[١]


ممارسة الرياضة

يُساعد نمط الحياة النشيط على مُحاربة دهون البطن، والمعدة، فوفقاً للمركز الطبي لجامعة راش يحتاج الشخص لمُمارسة التمارين لمدّة لا تقلّ عن ساعة للمُساعدة على فُقدان دهون البطن، وقد يُساعد الالتزام بمُمارسة الرياضة لمدّة ثلاثة أسابيع على اعتماد روتين يومي رياضي لزيادة النشاط، وحرق السعرات الحراريّة على مدار اليوم، وقد تُساعد التمارين الخاصّة بالبطن على تقوية العضلات، ولكنّها لا تساعد بشكل مُباشر على إخفاء الدهون، وإنّما قد يُساعد برنامج تدريب قوّة شامل على بناء كُتلة من العضلات الخالية من الدهون، وزيادة مُعدل عمليّة الأيض في الجسم.[٢]


النوم كفاية

يُساعد الحصول على القدر الكافي من النوم على تقليل دهون البطن، حيث بيّنت إحدى الدراسات التي أجريت لمدّة خمس سنوات أنّ الأشخاص الذين ناموا ما بين 6 إلى 7 ساعات كلّ ليلة اكتسبوا كميّةً من الدهون الحشويًة بنسب أقل من الأشخاص الذين ناموا 5 ساعات أو أقلّ خلال الليل.[٣]


إضافة خل التفاح إلى الطعام

يُعدّ خل التفاح مُفيداً جداً لصحة الجسم، خصوصاً لخفض مُستويات السكر في الدم، فهو يحتوي على حامض الخلّيك الذي ثبتت فاعليّته في تقليل نسبة تخزين الدهون في منطقة البطن في العديد من الدراسات، وفي دراسة أجريت لمدّة 12 أسبوعاً، وشارك فيها العديد من الرجال الذين يعانون من البدانة، ظهر أن تناول ملعقة طعام واحدة من خل التفاح يساعد على تقليل مقاس مُحيط الخصر، كما أنّ تناول ملعقة، أو ملعقتين يومياً من خل التفاح يُساعد على فقدان الدهون بشكل مُعتدل، ولكن يجب مراعاة تخفيفه بالماء، وذلك لأنّ الخل غير المُخّفف قد يؤدّي لتآكل طبقة المينا في الأسنان.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Franziska Spritzler (12-7-2018), "20 Effective Tips to Lose Belly Fat (Backed by Science)"، www.healthline.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  2. ANDREA CESPEDES (18-7-2018), "How to Lose Stomach Fat in Three Weeks"، www.livestrong.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  3. Sonya Collins, "The Truth About Belly Fat"، www.webmd.com, Retrieved 23/10/2018. Edited.