كيفية التخلص من غازات الرضيع

كتابة - آخر تحديث: ١٨:١٨ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من غازات الرضيع

علاج غازات الرضيع

يمرِّر الرضيع الغازات حوالي 13-21 مرة يومياً بشكل طبيعي، حيث إنَّ الرضَّع يبتلعون الكثير من الهواء أثناء بكائهم، واستخدامهم اللهّاية، وغير ذلك، ومن الجدير بالذكر أنَّه مع نمو الطفل وتطوّر جهازه الهضمي، يقل تمرير الغازات، ويمكن بيان طرق علاج الغازات عند الرضيع على النحو الآتي:[١]


العلاجات المنزلية

يمكن بيان العلاجات المنزلية التي تُساعد على التخفيف من غازات الرضيع على النحو الآتي:[٢]

  • إمساك الرضيع بوضعية قائمة أثناء إرضاعه، حيث يساعد ذلك على دخول الطعام إلى معدته بسهولة، كما ويسَّهل عملية التجشؤ.
  • إرضاع الطفل كميات أصغر بصورة أكثر تكراراً، حيث يصعب على الرضيع هضم اللاكتوز الموجود في الحليب في حال تناول الوجبات الكبيرة، الأمر الذي يُسبِّب الغازات.
  • وضع الرضيع على ظهرة وتحريك قدميه كحركة الدراجة عدة مرات يومياً، بالإضافة إلى محاولة تدليك بطن الرضيع للمساعدة على التخلُّص من الضغط.
  • إمالة زجاجة الحليب حتى امتلاء الحلمة بالحليب قبل إعطائها للطفل، للتقليل من ابتلاع الهواء.
  • إرضاع الطفل قبل شعوره بالجوع، حيث يؤدي الشعور بالجوع إلى بكاء الرضيع وابتلاعه المزيد من الهواء.
  • الاستعاضة عن حليب البودرة بالحليب الجاهز أو المركَّز، وفي حال استخدام حليب البودرة يجب تركه فترة من الوقت ليستقر بعد تحريكه بقوة أثناء تجهيزه قبل إعطائه للطفل.
  • وضع الطفل مستلقياً على بطنه لفترات أطول خلال اليوم.
  • محاولة تهدئة الطفل عند انزعاجه؛ كمحاولة لفه بالبطانية، أو أرجحته، أو إعطائه حماماً دافئاً، وغيرها من الطرق.


العلاج الدوائي

يمكن بيان العلاجات الدوائية والمكملات الغذائية التي تساعد على التخلص من غازات الرضيع على النحو الآتي:[١]

  • سيميثيكون: (بالإنجليزيّة: Simethicone)، ويتوفر على شكل نقاط لا تحتاج إلى وصفة طبية في الصيدليات، وفي الحقيقة لا توجد دراسات أكيدة تثبت مدى فعاليته.
  • البكتيريا النافعة: أظهرت بعض الداسات فعالية المكملات الغذائية التي تحتوي على البكتيريا النافعة في علاج المغص الشديد عند الرضع، وفي الحقيقة لا توجد دراسات كافية لمعرفة الجرعة المناسبة ولا مدى أمان هذه المكملات للرضع.[٣]


الوقاية من إصابة الرضيع بالغازات

يمكن بيان التدابير المُتبَعة للوقاية من إصابة الرضَّع بالغازات على النحو الآتي:[٣]

  • محاولة إبطاء عملية الرضاعة من الزجاجة عن طريق استخدام حلمات بطيئة التدفُّق، حيث تؤدي الرضاعة السريعة إلى ابتلاع كميات أكبر من الهواء.
  • تغيير وضعية الطفل أثناء الرضاعة؛ بحيث يكون مستوى رأسه أعلى من بطنه قليلاً.
  • تغيير زجاجات الرضاعة، حيث يساعد تغيير شكل الزجاجة كاستخدام الزجاجات المنحنية على الوقاية من الغازات لدى بعض الأطفال.
  • التأكد من إغلاق فم الرضيع على الحلمة الصناعية أو حلمة الأم بالطريقة الصحيحة، حيث إنَّ إمساك الطفل للحلمة بطريقة غير صحيحة قد يؤدي إلى ابتلاع المزيد من الهواء.
  • مساعدة الرضيع على التجشؤ بشكل مُتكرر أثناء الرضاعة وبعدها.


المراجع

  1. ^ أ ب Dan Brennan (5-4-2016), "Infant Gas: How to Prevent and Treat It"، www.webmd.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  2. "Gassy tummy", www.babycenter.com,3-2019، Retrieved 2-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Zawn Villines (15-3-2019), "Causes and how to relieve gas in a baby"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.