كيفية التخلص من مرض الثلاسيميا الوراثي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من مرض الثلاسيميا الوراثي

العلاجات الطبية

عادةً لا يمكن علاج الثلاسيميا نهائياً؛ إذ تحتاج الثلاسيميا المتوسطة إلى الشديدة إلى علاج مدى الحياة، وقد يتم الخلط بين الثلاسيميا الطفيفة وفقر الدم بسبب نقص الحديد (بالإنجليزية: Iron deficiency anemia)، ويمكن بيان العلاجات المتوفرة للتخفيف من الأعراض ومنع الإصابة بالمضاعفات على النحو الآتي:[١]


نقل الدم

يتم تزويد المُصاب بخلايا دم حمراء طبيعية كل 3-4 أسابيع، وذلك لمعالجة فقر الدم بشكل مؤقت ومساعدة الأطفال على النمو، ويجدر التنويه أنّ عملية نقل الدم مرتبطة بالإصابة بالعديد من المضاعفات، لذلك يُنصَح باللجوء إليها فقط في حال وجود الحمل أو حال الإصابة بفقر الدم المتزامن مع وجود مضاعفات أخرى، مثل: تضخُّم الطحال، وضعف النمو، واضطرابات القلب.[١]


العلاج بالاستخلاب

قد يُسبب نقل الدم أحياناً زيادة مستوى الحديد في الجسم؛ لذا يتم اللجوء إلى العلاج بالاستخلاب (بالإنجليزيّة: Chelation therapy) لإزالة الحديد الزائد من الدم، وذلك لأنّ زيادة الحديد قد تُسبب تلفاً في الأعضاء الداخلية كالقلب، ومن الأدوية التي يتم استخدامها لهذا الغرض ما يأتي:[١][٢]

  • ديفيروكسامين (بالإنجليزيّة: Deferoxamine): يتم أخذه عن طريق الحقن تحت الجلد.
  • ديفيراسيروكس (بالإنجليزيّة: Deferasirox): يتم أخذه عن طريق الفم.


زراعة الخلايا الجذعية

تعتبر من العلاجات الواعدة لمرض الثلاسيميا؛ إذ يؤدي نجاحها إلى علاج يدوم مدى الحياة، وفيه يتم إعطاء جرعة عالية من العلاج الكيميائي، للتخلص من خلايا نخاع العظم المنتجة لخلايا الثلاسيميا، ومن ثم وضع خلايا لديها القدرة على إنتاج دم طبيعي من المتبرع، وعادة ما يتم اللجوء إليها للمرضى الصغار عمراً في حال وجود متبرع مناسب، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّها ترتبط بالعديد من المضاعفات الخطيرة، بالإضافة إلى أنّها من الممكن أن تكون سبباً للوفاة.[١]


علاجات أخرى

من العلاجات الأخرى التي يمكن اللجوء إليها للعناية بمرضى الثلاسيما ما يأتي:[٢]

  • الجراحة: وذلك لعلاج تشوهات العظام الناتجة عن الإصابة بالثلاسيميا.
  • العلاج الجيني: ما زال هذا العلاج تحت الدراسة، وقد يشمل استخدام بعض الأدوية لتنشيط الجينات المسؤولة عن إنتاج الهيموجلوبين الجنيني.


العلاجات المنزلية

تُعرّف الثلاسيميا (بالإنجليزية: Thalassemia) على أنّها اضطراب وراثي تكون فيه عدد خلايا الدم الحمراء وكمية الهيموجلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin) أقل من الحد الطبيعي،[٣] ويمكن السيطرة على مرض الثلاسيميا باتباع العلاج المناسب واتباع طرق معيشية صحية، ويمكن بيان بعض العادات الصحية المتعلقة بالثلاسيميا على النحو الآتي:[٤]

  • تناول غذاء صحي: يساعد تناول طعام صحيّ على زيادة الطاقة لدى مرضى الثلاسيميا، ويجدر التنويه إلى أنّه يجب الحصول على كميات كافية من الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium) وفيتامين د (بالإنجليزية: Vitamin D) للحفاظ على صحة العظام، كما يُنصح أحياناً بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك (بالإنجليزية: Folic acid)، وذلك لمساعدة الجسم على إنتاج كريات دم حمراء جديدة.
  • تجنُّب الحديد الزائد: وذلك عن طريق تجنُّب أي مكملات غذائية تحتوي على الحديد.
  • تجنُّب العدوى: وتعد من الأمور المهمة؛ خاصة للمرضى الذين تعرضوا لإزالة الطحال، ويمكن بيان بعض طرق تجنُّب العدوى على النحو الآتي:
    • غسل اليدين جيداً وبشكل منتظم.
    • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالعدوى.
    • أخذ المطاعيم مثل: مطعوم الإنفلونزا السنوي، ومطعوم التهاب السحايا (بالإنجليزية: Meningitis)، ومطعوم المكورة الرئوية (بالإنجليزية: Pneumococcus)، ومطعوم التهاب الكبد ب (بالإنجليزية: Hepatitis B).
  • طرق أخرى: ومن هذه الطرق ما يأتي:[١]
    • تجنُّب التدخين
    • الامتناع عن شرب المشروبات الكحولية.
    • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتقوية العضلات والتقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis).


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Thalassemia", ada.com, Retrieved 10-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (10-1-2018), "Everything you need to know about thalassemia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-4-2019. Edited.
  3. "Thalassemia", www.mayoclinic.org,2-11-2016، Retrieved 10-4-2019. Edited.
  4. "Thalassemia", www.mayoclinic.org,2-11-2016، Retrieved 10-4-2019. Edited.