كيفية الحفاظ على الكبد

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
كيفية الحفاظ على الكبد

المحافظة على وزن صحي

يساعد فقدان الوزن على التقليل من الدهون حول الكبد؛ لأنَّ زيادة الوزن والسُّمنة ترفعان من خطر الإصابة بتدهُّن الكبد، والذي بدوره قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (بالإنجليزيّة: Non-alcoholic fatty liver disease) والذي يُعد واحداً من أسرع أمراض الكبد تطوُّراً.[١]


تجنُّب السموم والأدوية غير المشروعة

تشمل الأدوية غير المشروعة الحشيش، والكوكايين (بالإنجليزية: Cocaine)، والهيروين (بالإنجليزية: Heroin)، بالإضافة إلى أدوية العلاج النفسي التي تحتاج وصفة طبية، وتشمل السموم : منتجات التنظيف، والمبيدات الحشرية، والمواد الكيميائية؛ إذ إنّ التعرض لأي من ذلك قد يؤدي إلى إصابة الكبد بالتلف، ويجدر التنويه إلى التأكد من تهوية الغرفة وارتداء قناع الوجه عند استخدام بخاخات التنظيف.[١]


استخدام الأدوية والمكملات الغذائية بحرص

قد يؤدي استخدام بعض الأدوية والمكملات الغذائية إلى إصابة الكبد بالتلف، كما يجدر الإشارة إلى أنّ تفاعل بعضاً من الأدوية معاً وتناولها بالتزامن مع المشروبات الكحولية هو ما يُحدث الضرر، لذلك يجب التحدث دائماً مع الطبيب والصيدلاني لمعرفة الطريقة الآمنة لتناول الأدوية، ويمكن بيان بعض من هذه الأدوية والمكملات على النحو الآتي:[٢]

  • الباراسیتامول: (بالإنجليزية: Paracetamol)، وهو من مسكنات الألم الذي من الممكن أن يؤدي تناوله بكثرة إلى إحداث ضرر بالكبد، ويجدر التنويه إلى أنّه يوجد في العديد من أدوية الزكام، والرشح، والمسكنات التي تحتاج وصفة طبية.
  • بعض المكملات الغذائية: كتلك التي تحتوي على القشرة المقدسة (بالإنجليزيّة: Cascara)، والكومفري (بالإنجليزية: Comfrey)، والكافا (بالإنجليزية: Kava)، والعلندة (بالإنجليزيّة: Ephedra).
  • أدوية أخرى: بعض الأدوية المُسبِّبة لانخفاض مستوى الكولسترول في الجسم.


تناول طعام صحيّ

يجب اتباع نظام غذائي صحيّ غنيّ بالألياف والدهون غير المشبعة، وقليل السعرات الحرارية، وتجنب الكربوهيدرات المكرّرة والدهون المشبعة،[١] بالإضافة إلى وجود العديد من الأطعمة التي تساعد على المحافظة على كبد صحيّ، ويمكن بيانها على النحو الآتي:[٣]

  • القهوة والشاي: تقلّل القهوة من الالتهاب وتزيد من مستوى مضادات الأكسدة في الكبد، كما أنّ القهوة والشاي الأخضر يقلّلان من خطر الإصابة بسرطان الكبد، ولكن يجدر التنويه إلى أنّه يجب توخي الحذر قبل تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الشاي الأخضر؛ إذ إنّها قد تسبِّب تلف الكبد؛ خاصة لدى مرضى الكبد.
  • زيت الزيتون: إنّ تناول زيت الزيتون يُقلل من نسبة تراكم الدهون على الكبد، ويُحسَّن من مستوى إنزيمات الكبد في الدم، بالإضافة إلى أنّه يُحسن من التروية الدموية.
  • أوميغا 3: تمنع الأوميغا 3 من تراكم الدهون على الكبد، وتحافظ على مستوى الإنزيمات طبيعياً، بالإضافة إلى أنّها تقلِّل من الالتهاب وتحسِّن من مقاومة الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin resistance)، ولكن يجب التنويه إلى أنّ وجود نسبة عالية جداً من الأوميغا 6 إلى الأوميغا 3 يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكبد، لذلك يُنصح بالتقليل من تناول الأوميغا 6 الموجودة في الزيوت النباتية.
  • أغذية أخرى: ومن هذه الأغذية ما يأتي:
    • الجريب فروت.
    • التوت البري.
    • العنب.
    • المكسرات.
    • عصير الشمندر.
    • الصبير.
    • البروكلي والخردل الأخضر.


الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي

يعد التهاب الكبد الفيروسي (بالإنجليزية: Viral hepatitis) من الأمراض الخطيرة التي تسبب تلفاً في الكبد، ومن الجدير بالذكر أنّه قد لا يُسبب أية أعراض؛ لذلك في حالة الشك بالإصابة به يجب إجراء فحوصات الدم اللازمة، وهناك عدة أنواع من الفيروسات المُسبّبة لهذا المرض، ويمكن بيان طرق الوقاية منها على النحو الآتي:[٢]

  • التهاب الكبد الوبائي أ: (بالإنجليزية: Hepatitis A) يمكن الوقاية منه بأخذ المطعوم المضادّ له عند السفر إلى أماكن ينتشر فيها المرض، وتجدر الإشارة إلى أنّه ينتقل عن طريق الماء والغذاء الملوثين بالفيروس.
  • التهاب الكبد ب: (بالإنجليزية: Hepatitis B) كذلك التهاب الكبد الفيروسي ج (بالإنجليزية: Hepatitis C) تنتقل الفيروسات عن طريق الدم وسوائل الجسم؛ لذا تتم الوقاية منهما عن طريق تجنُّب مشاركة فراشي الأسنان، وشفرات الحلاقة، والإبر، واستخدام الواقيات أثناء الجماع، كما أن هناك مطعوماً يحمي من التهاب الكبد ب .


طرق أخرى

من الطرق الأخرى التي تساعد على الحفاظ على كبد صحي ما يأتي:[١][٢]

  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.
  • ممارسة التمارين الرياضية
  • شرب كميات كافية من الماء يومياً.
  • تجنُّب التدخين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "13 Ways to a Healthy Liver", liverfoundation.org, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Suz Redfearn (26-7-2016), "How Not to Wreck Your Liver"، www.webmd.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. Taylor Jones (21-7-2017), "11 Foods That Are Good for Your Liver"، www.healthline.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.