كيفية تقطير الماء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٧ مايو ٢٠١٩
كيفية تقطير الماء

تقطير الماء باستخدام وعاءين

يُعدّ تقطير المياه عن طريق وعاءين أحدهما أكبر من الآخر من الطرق الأكثر شيوعاً التي يُمكن اتباعها لتقطير المياه، عن طريق الخطوات الآتية:[١]

  • إحضار وعاء كبير الحجم مصنوع من الستانليس ستيل (Stainless steel)؛ وهو الفولاذ المقاوم للصدأ، وملؤه بالماء.
  • إحضار وعاء آخر عازل للحرارة وأصغر حجماً من الوعاء الأول، ووضعه داخل القدر الأكبر حجماً، ويجب أن يطفو الوعاء الصغير على سطح الماء الموجود داخل الوعاء الأول.
  • تغطية الوعاء الكبير باستخدام غطاء زجاجي، ووضع الغطاء مقلوباً؛ لوضع قطع الثلج لاحقاً على سطح الغطاء.
  • وضع مُكعبات الثلج على سطح الغطاء الزجاجي بعد غليان الماء في القدر، وعندما يبدأ بخار الماء بالارتفاع إلى أعلى، فإنه سيصطدم بالسطح البارد للغطاء الزجاجي، ونتيجة لذلك يتكاثف الماء ويسقط داخل الوعاء، ويكون الماء المتجمّع في الوعاء الصغير هو الماء المقطر.


تقطير الماء باستخدام زجاجتين ووعاء تسخين

يمكن استخدام زجاجتين ووعاء تسخين لتقطير الماء، ويتم تطبيقها كما يأتي:[٢]

  • إحضار زجاجتين، إحداهما معقوفة للخارج لمنع الماء المقطر من العودة إلى الزجاجة الأولى.
  • ملء إحدى الزجاجتين بمقدار 12.7 سم من ماء الصنبور.
  • توصيل الزجاجتين معاً من منطقة الفوهة وإحكام ربطهما باستخدام شريط لاصق.
  • استخدام قدر مصنوع من الستانليس ستيل كبير الحجم، وملؤه بكمية من الماء المغلي تكفي لغمر الزجاجة المليئة بماء الصنبور.
  • إمالة الزجاجة المليئة بماء الصنبور بمقدار 30 درجة من الأعلى لتستند على حافة القدر، بحيث تسهل الزاوية تجميع الماء المقطر المتبخر.
  • وضع كيس من الثلج على الزجاجة الخارجية الفارغة، مما سيعمل على إيجاد حاجز بارد بمواجهة بخار الماء الساخن الصاعد من الزجاجة المملوءة بماء الصنبور، ممّا سيؤدي إلى تكاثفه داخل الزجاجة الفارغة المُبردة.
  • الاستمرار في هذه العملية حتى الحصول على كمية كافية من الماء المقطر.


تقطير مياه الأمطار والثلوج

تُعدّ الأمطار والثلوج من مصادر المياه المقطرة طبيعياً، فالمياه المتبخرة من الأنهار والمحيطات تتكاثف في الجو لتهطل على سطح الأرض على شكل أمطار وثلوج، وتُعدّ مياهاً نقيةً إذا لم تكن البيئة التي هطلت عليها ملوثة، كما يتم جمعها باستخدام أوعية نظيفة، ثم تركها بعد تجمّع المياه فيها لمدة يوم أو أكثر؛ لكي تستقر الرواسب جميعها في قعر الوعاء، وقد يتمكن الإنسان من شرب مياه الأمطار والثلوج التي تم تجميعها مباشرة، أو قد يلجأ إلى بعض خطوات الفلترة الإضافية؛ كغلي الماء، ومن الجدير بالذكر أنّ الماء يحتفظ بخصائصه ونقائه إذا تم تبريده، فيمكن الاحتفاظ به لمدة طويلة في وعاء محكم الإغلاق في درجة حرارة الغرفة.[٣]


المراجع

  1. "How to Make Distilled Water at Home Without a Distiller", www.dengarden.com,9-4-2019، Retrieved 18-4-2019. Edited.
  2. "How to Make Distilled Water", www.wikihow.com, Retrieved 18-4-2019. Edited.
  3. Anne Marie Helmenstine (26-3-2019), "Methods for Making Distilled Water at Home or While Camping"، www.thoughtco.com, Retrieved 18-4-2019. Edited.
33 مشاهدة