كيفية تكوين عضلات الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٤
كيفية تكوين عضلات الجسم

كيفية تكوين عضلات الجسم

مما لا شك فيه ان الجهاز العضلي من أهم الأجهزة الموجودة في جسم الانسان التي تساعده على الحركة ، فالجهاز العضلي يكمل عمل الهيكل العظمي بأن يعطيه المرونة و السلاسة في الحركة ، و هو الذي يعطي الجسم الشكل المتناسق ، و هناك أيضاً العضلات الموجودة في الجهاز الهضمي ، التي تسهل عملية حركة الطعام في الامعاء و بالتالي تسهل عملية الهضم .


فما هي العضلة ؟ و مم تتكون ؟

العضلة هي عبارة عن نسيج ليفي له القدرة على الإنقباض و الإنبساط ، و هذه الخاصية تؤمن الحركة للجسم و تتكوّن العضلة من مجموعة من الحزم العضلية ، و كل حزمة تتكوّن من مجموعة من الألياف العضلية ، و هناك الغشاء الذي يغلف الليفة العضلية و يسمى الساركوبلازم ، و كل ليفة عضلية تتكوّن من مجموعة من اللييفات العضلية ، و اللييفة الواحدة تتكوّن من مجموعة من القطع العضلية المتجاورة التي بدورها تتكوّن من خيوط بروتينية وهي الأكتين و الميوسين . ومما سبق نستطيع القول بأن العضلة تتكون من مجموعة من الحزم التي تحتوي على الألياف الطويلة و العريضة .


لكن ما هي اّلية عمل العضلات ؟

في البداية - كما ذكرنا سابقاً – أن العضلة تتكون من مجموعة من الحزم التي تتكون من مجموعة من الألياف ، و هذه الألياف مهمة جداً لعملية الحركة ، فعندما تكون هذه الألياف منبسطة ، فإن العضلة ستنبسط أما عندما تنقبض هذه الألياف ، فإن العضلة ستنقبض تبعاً لحركة هذه الألياف ، و حركة الإنقباض تؤدي إلى نقصان في طول العضلة ، و تتصل العضلة عادة بعظمتين ، عندما تنبسط العضلة لا يحدث شيء لهاتان العظمتان ، أما إذا انقبضت العضلة ، فإن العظمتان المتصلتين بهذه العضلة ستتحركان، و من الجدير بالذكر أن العضلات تعمل على شكل أزواج ، و بنفس الوقت يكون عملها متضاد ، أي أنه إذا انقبضت إحدى العضلات ، فإن العضلة المجاورة لها ستنبسط ، و كذلك الأمر في حال انبسطت احدى العضلات ، فإن العضلة المجاورة لها ستنقبض .


و ما هي أنواع العضلات ؟

تنقسم العضلات إلى نوعين ، و هما :

  1. العضلات الهيكلية المخططة : وهي عضلات تتكون من حزمة من الألياف العضلية الرفيعة ، مثل عضلات الرأس و الجذع و الأطراف ، و هي تتيح الحركة ، لذلك تسمى عضلات إرادية .
  2. العضلات الملساء : تتكون من مجموعة من الخلايا او الألياف المستطيلة ، و هي غير متصلة بالهيكل العظمي ، وهي تحيط بالأعضاء المجوّفة ، مثل : عضلة القلب ، الأمعاء ، و الأوعية الدموية .