كيفية تنحيف البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٤ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٧
كيفية تنحيف البطن

ممارسة التمارين الرياضيّة

يمكن التخلُّص من الدهون التي تستقرّ حول منطقة الخصر والبطن عن طريق ممارسة التمارين الرياضيّة، فالخلايا الدهنيّة المتواجدة في البطن تحتوي على إنزيمات أيضيّة بكميّات مختلفة عن باقي أجزاء الجسم الأخرى، مما يجعلها أكثر استجابةً لممارسة الرياضة، وقد أكّد عدد من الأطبّاء والباحثين أنّ الذين يتّبعون نظاماً غذائيّاً، ويمارسون الرياضة، يتمكّنون من تقليص خلايا الدهون مرتين أكثر من أولئك الذين يتّبعون نظاماً غذائيّاً فقط، حتى لو أنهم فقدوا الكمية نفسها من الوزن الكليّ.[١]


تناول السكّر بكميّات أقل

إنّ استهلاك الأغذية التي تحتوي على القليل من السكّر يساهم في فقدان الدهون من منطقة البطن، ومن الجدير بالذكر أنّ السكّر الموجود في الوجبات السريعة والمشروبات الغازيّة هو من أنواع السكّر الذي يحترق بسرعة، وذلك على عكس تلك السكريّات الموجودة في الفواكه والخضار، والتي تُحرق ببطء أكثر، فإذا كان الجسم يحوّل السكّر إلى الطاقة وهو لا يستهلك أيّ طاقة، فإنّه سيتم تحويل تلك السكّريات إلى دهون.[٢]


تناول الأطعمة الغنيّة بالبروتين

البروتين هو عنصر غذائيّ مهم للسيطرة على الوزن، حيث إنّ ارتفاع كميّة البروتين التي يتم تناولها يؤدي إلى زيادة هرمون (PYY)؛ وهو الهرمون الذي يُخفّف الشهيّة ويُسبّب الشعور بالشبع، كما أنّ البروتينات أيضاً ترفع معدّل الأيض في الجسم، وتساعد على الاحتفاظ بكتلة العضلات أثناء فقدان الوزن.


تُظهر العديد من الدراسات أنّ الذين يتناولون كميّات أكبر من البروتينات تكون الدهون في منطقة البطن لديهم أقل من أولئك الذين يتناولون نظاماً غذائيّاً قليل البروتين، ويُفضَّل الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين في كل وجبة، مثل اللحوم، والأسماك، والبيض، والألبان، والمكسّرات.[٣]


تجنُّب الإجهاد والتوتّر

يمكن أن يساهم الإجهاد في زيادة نسبة الدهون في منطقة البطن، وذلك لأنّه عند التعرّض للإجهاد تنتج الغدّة الكظريّة المزيد من الكورتيزول، المعروف أيضاً باسم هرمون التوتّر، وقد بيّنت البحوث أنّ ارتفاع مستويات الكورتيزول يؤدي إلى زيادة الشهيّة، وبالتالي تخزين الدهون في منطقة البطن، كما أنّ النساء اللواتي يمتلكن خصراً كبيراً، يكون إنتاج الكورتيزول لديهنّ أعلى وهذا بسبب الإجهاد الذي يتعرّضنَ له، فزيادة الكورتيزول تزيد من نسبة الدهون في الخصر والبطن. يُنصَح دائماً لتقليل الدهون في البطن بالانشغال بأنشطة ممتعة تخفف من التوتُّر، مثل ممارسة تمارين اليوغا أو التأمُّل.[٣]


النوم الكافي

يميل الأشخاص الذين لا يحصلون على قسطٍ كافٍ من النوم إلى اكتساب المزيد من الوزن، والتي تشمل بالطبع الدهون في الكرش أو البطن، كما أنّ الذين ينامون أقل من خمس ساعات في الليلة أكثر عرضةً لزيادة الوزن من أولئك الذين ينامون سبع ساعات أو أكثر في الليلة، بالإضافة إلى ذلك هناك حالة تُعرف باسم انقطاع التنفّس أثناء النوم، أي إنّ التنفّس يتوقّف بشكل متقطّع خلال ساعات الليل، وذلك بسبب الدهون الزائدة في الأحشاء، لذا يُنصح بالنوم على الأقل سبع ساعات في الليلة، والحصول على نوعيّة جيّدة من النوم.[٣]


المراجع

  1. LAURA ROBERSON (29-1-2013), "15 Ways To Shed Belly Fat"، www.prevention.com, Retrieved 2-11-2017. Edited.
  2. "Best ways to Get Rid of Belly Fat", www.getridofthings.com, Retrieved 2-11-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت Franziska Spritzler ( 11-7-2017), "20 Effective Tips to Lose Belly Fat (Backed by Science)"، www.healthline.com, Retrieved 2-11-2016. Edited.
1179 مشاهدة